مضاعفات نقل الدم للمريض و أسبابها وطرق تجنبها

مضاعفات نقل الدم

يحرص الكثيرون على التبرع بالدم، لإنقاذ حياة الآخرين التي تكون حياتهم مهددة، بسبب فقدهم للدماء لأسباب مختلفة، فماذا عمن يتلقى الدم؟ هل هناك أضرار يتعرض لها عند نقل دم شخص آخر له، فمن المهم معرفة هذه الأضرار عزيزي القارئ في حالة لا قدر الله إن كان سيتم نقل الدم لك أو لشخص تعرفه، لذا في هذا المقال سنوضح لك مضاعفات نقل الدم وأسبابها.

مضاعفات نقل الدم

قد يؤدي نقل الدم للبعض إلى ردود فعل مناعية، وغير مناعية، وقد يصاب بالحساسية، والتهابات أخرى تحدث بسبب رد فعل الجسم على نقل الدم له، أو يتعرض لعدوى فيروسية.

أطباء أمراض الدم

ردود الفعل المناعية

هو رد فعل من الجهاز المناعي على تلقي الدم، وهو رد فعل تحسسي شديد، ويحدث إذا كانت فصيلة دم المتبرع لا تتوافق مع فصيلة المتلقي، وهذا من الأخطاء النادرة التي يحاول الأطباء تحاشيها، وأحيانا يحدث حتى مع تطابق فصيلة الدم.

اقرأ أيضا : تعرف على فصائل الدم .. أسرار و معلومات خفيفة عنها

تلك الردود لا تهدد حياة المريض طالما يعالج بسرعة وقد تكون خفيفة أو متوسطة، وتسبب الحكة، وصعوبة التنفس، والحمى، أما ردود الفعل الشديدة قد تؤدي للإصابة بصدمة الحساسية.

سيقوم الأطباء بإيقاف عملية نقل الدم عند ملاحظتهم لردود الفعل المناعية، إلا أنهم لن يستطيعوا في البداية تحديد درجة خطورتها، وسنوضح هذه الاستجابات المناعية:

حمى عدم الانحلال

تؤدي للإصابة بالحمى بدون تدمير كرات الدم الحمراء، وقد تحدث حتى مع مطابقة فصيلة الدم، وهي أكثر ردود الفعل المناعية شيوعا، ويزيد خطرها إن لم تتوقف عملية نقل الدم، وسببها عدم قدرة الجسم على تمييز الدم الجديد، فيبدأ الجهاز المناعي في مهاجمة الدم الجديد.

تدمير كرات الدم الحمراء

تحدث عندما تكون فصيلة الدم المنقول تختلف عن فصيلة المريض وهي أكثر خطورة وتهدد حياة المريض حيث يقوم جهازه المناعي بمهاجمة كرات الدم الحمراء وتدميرها.

تدمير الصفائح الدموية

يقوم الجهاز المناعي بتدمير الصفائح الدموية، وهي أقل خطرا من تدمير كرات الدم الحمراء.

مهاجمة رئتي المريض

هي حالة نادرة تتعلق بإصابات الرئة، يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الرئتين، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس وأعراض أخرى، ويتم علاج معظم الحالات.

مواضيع متعلقة

ردود الفعل غير المناعية

  • قد يؤدي نقل الدم إلى احتباس السوائل في الجسم نتيجة نقل الكثير من الدماء إليه بعد نزيف شديد، ويتم علاجه باستخدام الأدوية خاصة، إذا احتبس الكثير من البول.
  • احتمال الإصابة بـمرض ترسب الأصباغة الدموية hemochromatosis، إذ يفرط الجسم في امتصاص  الحديد، مما يؤدي لترسبه على أعضاء الجسم خاصة الكبد.

العدوى

تحدث العدوى كإحدى مضاعفات نقل الدم ، بسبب إصابة المتبرع بأمراض فيروسية معدية، أو تلوت الدماء المنقولة، وهي قليلا ما تحدث إذ يتم فحص المتبرع لتأكد من عدم إصابته بالأمراض، وفحص الدماء، والحرص على حمايتها من أي تلوث.

العدوى الفيروسية

قد يؤدي نقل الدم للمريض إلى احتمال إصابته بفيروس التهاب الكبد الوبائي C أو A.

اقرأ أيضا : التهاب الكبد الوبائي ب .. أعراضه و التشخيص و طرق علاجه

العدوى البكتيرية

من الممكن أن يكون الدم ملوثا بالبكتيريا أو الطفيليات، وقد يحدث هذا التلوث البكتيري أثناء أو بعد التبرع، وقد يؤدي إلى عدوى الجهازية، ولكن هذا الخطر صغير ونادر بسبب الاحتياطات التي يتم تطبيقها لحماية الدم، المشكلة الأكبر في عمليات نقل الصفائح الدموية، لأنها تخزن في درجة حرارة الغرفة، فإذا وجدت أي بكتيريا، فإنها سوف تنمو وتسبب العدوى عند استخدام هذه الصفائح الدموية.

نرجو أن يكون المقال أوضح مضاعفات نقل الدم ، وقد استفدت منه عزيزي القارئ، و يمكنك استشارة أحد أطبائنا عن أمراض الدم من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.webmd.com/a-to-z-guides/tc/blood-transfusion-risks-of-blood-transfusion#1 http://www.webmd.com/a-to-z-guides/tc/blood-transfusion-risks-of-blood-transfusion#2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *