ADVERTISEMENT

معجون الطماطم: أهم الفوائد الصحية وطريقة التحضير منزليا

معجون الطماطم

يعرف أيضا بإسم معجون البندورة أو رب البندورة (وبالإنجليزية: Tomato paste). ويعتبر معجون الطماطم شائع الاستخدام خاصة في أطباق الطهي الإيطالية، نظرا لأنه مصدر غني بالعديد من العناصر الغذائية كما انه يتميز بنكهة الطماطم المركزة، ولا يحتوي على الدهون.

القيمة الغذائية لمعجون البندورة

تحتوي ملعقة كبيرة من معجون الطماطم على العديد من المعادن والفيتامينات مثل:

ADVERTISEMENT
  • فيتامين A: يحتوي معجون البندورة على 244 وحدة دولية (IU) من فيتامين A، والذي يساعد في الحفاظ على صحة البصر وتطور الجنين.
  • مضادات الأكسدة: يحتوي على (3.5 ملجم) من مضادات الأكسدة، والتي تلعب دور هام في تعزيز جهاز المناعة، وإصلاح الأنسجة.
  • الحديد: يحتوي على (0.5 ملجم) من الحديد، والذي يعزز من وظائف خلايا الدم الحمراء.
  • البوتاسيوم: يحتوي على (162 ملجم) من البوتاسيوم، مما يساعد الجسم على تنظيم السوائل وتخزين المعادن.
  • السعرات الحرارية في معجون الطماطم: 13 سعرة حرارية فقط

فوائد معجون الطماطم

1. الوقاية من السرطان

يعتبر معجون البندورة مصدر طبيعي لليكوبين (مركب كيميائي يعطي الطماطم لونها الأحمر)، ويتميز بخصائصه المضادة للاكسدة، والتي تساعد في القضاء على الجذور الحرة والمرتبطة بالمرض. وبالتالي الوقاية من العديد من الأمراض مثل مرض السرطان. حيث توصلت أحد الدراسات إلى ان تناول الليكوبين قد ساعد على الحد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، الرئة، المبيض، وسرطان المعدة.

2. تعزيز صحة البشرة

قد يساعد تناول معجون البندورة على حماية الوجه من الاحمرار الناتج عن التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية. حيث توصلت أحد الدراسات في عام 2001 بأن تناول (40 جم) من معجون الطماطم مضاف إليها 10 جم من زيت الزيتون ولمدة 10 أسابيع، قد ساعد على انخفاض حروق الشمس بنسبة 40%.

3. تعزيز صحة القلب

تساعد مركبات الليكوبين في خفض مستويات الكوليسترول الضار، كما انها تساعد في الحفاظ على الطبقة الداخلية للأوعية الدموية، ويقلل من فرص الإصابة بتجلط الدم.

4. تحسين عملية الهضم

حيث تعمل الألياف الغذائية والسوائل التي تحتوي عليها الطماطم في تحسين صحة الهضم، والوقاية من الإصابة بالإمساك. الا انه من ناحية أخرى قد تؤدي الحموضة الناتجة عن الطماطم المطبوخة من إصابة بعض الأشخاص بارتداد الحمض وبالتالي عسر الهضم.

ADVERTISEMENT

5. الحفاظ على صحة العين

يحتوي معجون الطماطم على مركبات الليكوبين، ولوتين، وبيتا كاروتين، مما يساعد على دعم الرؤية، والحماية من أمراض العين مثل مرض التنكس البقعي.

طريقة عمل معجون الطماطم

يتميز معجون البندورة المصنوع منزليا بنكهته القوية أكثر من نظيرتها من العلب الجاهزة. لذا فأننا سوف نستعرض طريقة تحضير معجون الطماطم منزليا وبخطوات بسيطة.

المكونات:

  • 5 كيلو طماطم
  • 2 ملعقة طعام من زيت الزيتون
  • 2 ملعقة طعام من ملح الكوشير أو الملح البحري
  • 2 ملعقة طعام من عصير الليمون المعبأ أو نصف ملعقة صغيرة من حمض الستريك (اختياري)

طريقة التحضير:

  1. يسخن الفرن على درجة حرارة ما بين 160 إلى 180 °C
  2. تغسل الطماطم وتقطع إلى أربع
  3. يوضع زيت الزيتون في وعاء كبير على النار بدرجة حرارة متوسطة
  4. تضاف الطماطم إلى الوعاء حتى تصبح طرية ويبدأ القشر في الانفصال عن لحم الطماطم
  5. توضع الطماطم الدافئة في مصفاة الطماطم من اجل فصل لب الطماطم عن البذور والقشر.
  6. تخلص من البذور والقشر ثم قم بإضافة عصير الليمون أو حمض الستريك، والملح.
  7. ضع لب الطماطم على صاجين خبز بين ورقتين خبز كبيرتين.
  8. يوضع لب الطماطم في الفرن المسخن ولمدة حوالي 3 ساعات حتى يتحول إلى عجين.
  9. افحص الطماطم وقم بتقليبها كل نصف ساعة مع تغيير وضعية صينية الخبز حتى تقلل بالتساوي.
  10. مع مرور الوقت سيبدأ المعجون في التقلص، حتى يقل إلى النصف مع التأكد من عدم وجود أي ماء متبقي في المعجون.
  11. والأن يعبأ معجون الطماطم في برطمانات، مع ترك مسافة فراغ ¾ بوصة في كل برطمان.

اضرار معجون الطماطم

يعتبر تناول الطماطم ومعجون الطماطم آمن بوجه عام الا ان الافراط في تناول الطماطم قد يكون له بعض الاضرار الصحية مثل:

1. ارتداد حمض المعدة

تحتوي الطماطم على حمض التفاح (malic acid) وحمض الليمون أو ملح الليمون (citric acid) والذي يتسبب في جعل المعدة حمضية بشكل مفرط. لذا فإن الافراط في تناولها قد يتسبب في الإصابة بإرتجاع المريء وخاصة لأولئك الذين يعانون من مشاكل في الهضم أو أعراض ارتجاع المريء.

ADVERTISEMENT

2. رد فعل تحسسي

تحتوي الطماطم على مركب الهستامين والذي قد يؤدي إلى حدوث حساسية أو طفح جلدي، وظهور اعراض شديدة مثل تورم الفم، الوجه، تهيج الحلق، والعطس لدى أولئك الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الهستامين.

3. حصوات الكلى

ان التناول المفرط للطماطم قد يؤدي إلى تراكم حصوات الكلى في الجسم وذلك لانها مصدر غني بالكالسيوم، والأوكسالات (oxalate). لذا فأنه عند تواجد تلك العناصر بكميات زائدة، يصعب على الجسم التخلص منها وتبدأ في الترسب مما يؤدي إلى تشكيل حصوات الكلى.

والآن إذا كنت في حاجة إلى استشارة طبية موثوقة، فيمكنك التواصل مع طبيب معتمد من خلال هذا الرابط.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة داليا عمران
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد