معدل نبضات القلب الطبيعي للاطفال .. وكيفية قياسها في المنزل

معدل نبضات القلب الطبيعي للاطفال

معدل ضربات القلب من أهم الأرقام أو المعدلات الصحية، والتي يجب قياسها للاطمئنان على الحالة الصحية للأطفال في الكثير من الأحيان، فعند شعور شخص ما بالدوار أو ضيق التنفس والخفقان، تجد من البديهي لدى الطبيب قياس نبضات القلب الخاصة به، والاطمئنان على كونها طبيعية أم لا، ولكن ماذا عن معدل نبضات القلب الطبيعي للاطفال على وجه الخصوص؟ هذا ما سنتحدث عنه اليوم أعزائي القراء، فتابعوا معنا هذا المقال.

ما هو معدل نبضات القلب؟

نبض الشخص أو معدل ضربات القلب، هو عدد مرات ضربات القلب في الدقيقة الواحدة، ويمكن لهذا الرقم أن يخبرك ويخبر طبيبك بأشياء مهمة للغاية عن صحتك.

وقد يختلف معدل نبضات القلب اعتماداً على بعض الأشياء مثل عمر الشخص، ومستوى الإجهاد أو النشاط في الوقت الذي يتم قياس النبض فيه، من الطبيعي أن يكون معدل النبضات مختلف من وقت لآخر، مما يعني أنه سوف يتباطأ ويتسارع من وقت لآخر، ولكن عندما يكون النبض سريعاً لفترات طويلة من الوقت، فقد يشير ذلك إلى وجود مشكلة ما.

اقرأ أيضاً: ثقب القلب عند الأطفال، أعراضه وأسبابه وعلاجه بالأدوية والجراحة.

معدل نبضات القلب الطبيعي للاطفال

عادة ما يكون معدل نبضات القلب الطبيعي للاطفال أسرع منه لدى الكبار، حيث يمكن أن يتراوح معدل نبضات القلب عند البالغين ما بين 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة في وضع الراحة العادي.

ولكن يمكن أن تصل معدلات ضربات القلب لدى الأطفال إلى 60 نبضة في الدقيقة أثناء النوم، وقد تصل إلى 220 نبضة في الدقيقة أثناء النشاط البدني الكبير، ومن الطبيعي أن الأطفال الذين يقوموا بنشاط بدني أو رياضي كبير قد يكون لديهم معدل نبضات بطئ أثناء النوم، وقد يكون ذلك في الخمسينات أو الأربعينات من عمرهم.

مواضيع متعلقة

ستوري

متى يجب قياس نبض الطفل؟

عادة في الوضع الطبيعي لا يكون هناك حاجة لقياس نبض الطفل، ولكن إذا كان الطفل يعاني من حالة صحية ما تتطلب مراقبة ضربات قلبه، فقد يخبرك الطبيب ما إذا كان يجب قياس معدل النبضات.

يجب أيضاً أخذ معدل نبض الطفل إذا كان يشتكي من خفقان القلب، قد يكون هذا الشعور عند الأطفال شبيهاً بالطنين أو الاهتزاز، أو التصفير، أو قد يكون شعوراً يوصف بـ الرفرفة، في كثير من الأحيان لا تكون هذه المشاعر خطيرة، حيث يمكن أن تكون العضلات الموجودة في العنق أو الصدر أو بها تشنج، ما يعطي شعوراً بأن القلب هو الذي يسرع بالنبض، أيضاً يجب قياس معدل نبضات الطفل إذا حدث إغماء، أو ألم في الصدر أو ضيق تنفس، أو ربو، أو شحوب البشرة، أو زرقة الشفاة.

اقرأ أيضاً: ماذا يعني لغط القلب عند الأطفال؟ وكيف يمكن تشخيصه؟

كيف يمكن قياس نبض الطفل؟

لقياس معدل نبضات الطفل، تحتاج إلى ساعة يد دقيقة أو ساعة إيقاف”stop watch”، ومكان هادئ لجلوس الطفل فيه باسترخاء، ولكن إذا كان الطفل يجري أو يقوم بنشاط بدني، يجب الانتظار حوالي خمس دقائق أو أكثر ليهدأ بما يكفي قبل القياس، ومن الأماكن التي يمكن قياس النبض من خلالها بسهولة ما يلي:

قياس نبض الاطفالعلى الرقبة أو الشريان السباتي، من خلال الضغط برفق على أحد جانبي القصبة الهوائية، وذلك في منتصف المسافة ناحية أسفل الرقبة تقريباً.

قياس نبض الطفل

  • على المعصم، من خلال وضع الإصبع على المعصم من ناحية قاعدة الإبهام، والسحب لأسفل قليلاً للشعور بالنبض بشكل واضح.
  • في منطقة الإبط، يمكن الضغط بأطراف الأصابع في منطقة الإبط، حتى تشعر بعظم الذراع تحت أصابعك، هذه الطريقة تعمل بشكل جيد عند الرضع.

بمجرد تحديد الموقع والشعور بالنبض في أي من الطرق السابقة، ابدأ بحساب عدد النبضات في 30 ثانية باستخدام الساعة، فمثلاً إذا كان 45 نبضة فهذا معناه أن معدل النبض في الدقيقة هو 90، وهو لازال ضمن إطار معدل نبضات القلب الطبيعي للأطفال، ولكن إذا كان هناك اختلاف في عدد من مرات القياس في ظروف متفاوتة، يجب استشارة الطبيب وفحص الطفل بشكل جيد.

اقرأ أيضاً: مشاكل القلب عند الأطفال المصابين بمتلازمة داون.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على معدل نبضات القلب الطبيعي للاطفال وكيفية قياسه، إذا كان لديكم أي استفسار آخر، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://kidshealth.org/en/parents/take-pulse.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *