كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

معرفة الحمل عن طريق العين.. كيف يحدث ذلك؟

معرفة الحمل عن طريق العين


تحاول بعض النساء اكتشاف الحمل من خلال الطرق المنزلية، ومنها معرفة الحمل عن طريق العين من خلال اكتشاف بعض التغيرات بها، ولكن هل تعتبر هذه الطريقة فعالة ومؤكدة؟ تابعي معنا عزيزتي القارئة المقال التالي لمعرفة هذه الطريقة ومدى صدقها في إثبات حدوث الحمل.

حدوث الحمل

يحدث الحمل بعد أن يتم تخصيب البويضة بواسطة الحيوانات المنوية، ثم تدخل البويضة المخصبة إلى الرحم وتتطور به حتى تنمو لتصبح جنين في خلال 264 يوم تقريباً من تاريخ إخصاب البويضة.

في ذلك الوقت يتم إفراز هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية hCG عن طريق المشيمة، وهو الهرمون الذي يمكن قياسه لتحديد وجود وتطور الحمل.

يمكن اختبار البول أو الدم للتأكد من وجود هذا الهرمون وتأكيد حدوث الحمل، حيث يمكن استخدام اختبار الحمل المنزلي الذي يكتشف وجود الهرمون بعد مرور أسبوعين على الأقل من التبويض، بينما يمكن اكتشاف الهرمون بواسطة تحليل الدم في وقت مبكر جداً.

يمكن تحليل الدم لاكتشاف هرمون hCG إما من خلال تحليل الحمل النوعي الذي يكتشف وجود الهرمون من عدمه فقط، أو تحليل الحمل الرقمي الذي يبين نسبة الهرمون تحديداً في الدم.

قد تعاني بعض النساء من أعراض الحمل المبكرة بمجرد تلقيح البويضة، مما يجعلها تشك في حدوث الحمل وتلجأ إلى إجراء اختبار الحمل، بينما قد تلجأ بعض النساء إلى اكتشاف حدوث الحمل بواسطة الطرق المنزلية القديمة، كما تعتقد بعض النساء أنه يمكن معرفة الحمل عن طريق العين وهي أحد الطرق المتعارف عليها بين بعض النساء منذ قديم الأزل.

اقرأي أيضاً: تحاليل الحمل المختلفة وأهميتها .. وإلى ماذا تشير نتائجها؟

كيفية معرفة الحمل عن طريق العين

بالتأكيد يعتبر اختبار الحمل هو الطريقة الأمثل والأفضل لاكتشاف وتأكيد وجود الحمل، لأنها تكشف وجود هرمون hCG في الدم، وهو هرمون الحمل الذي يتم إفرازه في جسم المرأة الحامل فقط.

أصبحت اختبارات الحمل المنزلية شائعة الاستخدام منذ عام 1978، ولكن قبل وجود هذه الاختبارات كانت النساء تلجأ إلى الطرق المنزلية التقليدية التي انتشرت قديماً، ومنها مثلا اختبار البول بواسطة الملح، الكلور أو معجون الأسنان وغيرها من الطرق الغير مؤكدة علمياً.

كما كانت تعتقد النساء أنه يمكن معرفة الحمل عن طريق العين وتغيراتها، حيث كان هناك ادعاء بأن المرأة الحامل تكون لديها عروق حمراء في عينيها، كما تكون العينين عميقتين وبؤبؤ العين صغير جداً، كما تكون الجفون متدلية.

ولكن لا توجد أي مصادر علمية تؤكد حقيقة هذه الطريقة لإثبات الحمل، والحقيقة الوحيدة هي أنه يمكن حدوث تغيرات في الرؤية أثناء الحمل، ولكن لا تعتبر طريقة مثبتة لاكتشاف الحمل في بدايته، والأفضل هو اللجوء إلى استشارة الطبيب للتأكد، أو ملاحظة علامات الحمل المبكرة التي تظهر في الأيام الأولى من الحمل.

اقرأي أيضاً: كيف اعرف اني حامل؟ هذه الأعراض تخبرك

ما هي اعراض الحمل المبكرة؟

بعد أن عرضنا كيفية معرفة الحمل عن طريق العين وأوضحنا لكِ أنها ليست طريقة مؤكدة، بالتالي يمكنكِ ملاحظة اعراض الحمل المبكرة التي قد تبدأ في الظهور بعد أن يتم تلقيح البويضة لاكتشاف الحمل، والتي تشمل:

  • تغيرات الثديين وظهور بعض الإفرازات من الثديين.
  • الغثيان والقئ.
  • كثرة التبول.
  • تضخم الثديين.
  • الإعياء.
  • الصداع.
  • نزيف انغراس البويضة.
  • تقلصات البطن بعد عملية زرع البويضة في جدار الرحم.

وغيرها من العلامات والأعراض التي يمكنكِ معرفة المزيد عنها من خلال قراءة هذا المقال: اعراض الحمل بالتفصيل.. ملف شامل.

وفي النهاية بعد أن أوضحنا لكِ كيفية معرفة الحمل عن طريق العين، إذا كانت لديكِ أي استفسارات أخرى لا تترددي في استشارة أحد أطبائنا من هنا.

حاسبة ايام التبويض
قومي بإدخال تاريخ أول يوم من دورتك الشهرية الأخيرة وكم يوم تستمر معك، وستحصلين على النتيجة بالأيام التي ترتفع فيها نسبة الخصوبة لديك الشهر المقبل..
أول يوم من آخر دورة حيض لكِ هو:

المراجع
https://www.emedicinehealth.com/pregnancy_week_by_week/article_em.htm#when_should_you_call_a_doctor_or_midwife_during_pregnancy