الاوزان الحرة والالات التدريبية .. و المقارنة بينهم

الاوزان الحرة والالات التدريبية

المحتوى
لكي يعلم الجميع أن العضلة تنمو بسبب إحداث مقاومة وزنية عكسية عليها سواءا كانت هذه المقاومة مولدة من أوزان حرة أو من الأجهزة والالات التدريبية المعروفة في الجيم أو من خلال مقاومة وزن الجسم نفسه، إليك مقارنة سريعة بين الاوزان الحرة والالات التدريبية .

مقارنة بين مميزات  الاوزان الحرة والالات التدريبية

تتميز الأوزان الحرة عن الالات التدريبية بأنها :

  • الالات التدريبية لا تلائم الطبيعة الجسمانية لكل فرد ، فمنا الطويل و منا القصير و منا السمين و النحيل ومنا من يديه أو قدميه طويلتان و البعض الأخر قصيرتان ، لذلك فالأوزان الحرة متمثلة بالبار الحر أو الدامبلز تتيح لنا فرصة التحكم بتلك الأوزان بطريقة مريحة سلسة
  • فنحن لانخضع لمقياس ثابت يحتم علينا تأقلم جسدنا عليه كما هو ظاهر في الأجهزة و هذا يعود بفائدة كبيرة على النقاط العضلية المراد تدريبها و خاصة من ناحية التأثير الموضعي المباشر عليها ، و الذي يعود بفائدة كبيرة في زيادة الكتلة و القوة العضلية لتلك النقاط بصورة أسرع و أوضح ، عما عنه في الأجهزة .
  • و تتميز أيضا بتأثيرها الواضح على النقاط العضلية الغير مرئية و التي لا تستطيع أن تصل إليها الآلات و لاننسى أيضا أن الأوزان الحرة تنمي جانب الاتزان العضلي عن طريق محاولة الموازنة الهوائية بين عضلات الجهة اليمنى و اليسرى لجسم الإنسان و دورها أيضا في إكساب الأربطة المفصلية قوة تحمل و مرونة أكبر تقلل من فرصة عرضتها للإصابة بصورة أكبر عما عنه في الآلات التدريبية و خاصة للمواظبين الدائمين على هذه الرياضة.

تتميز الآلات التدريبية عن الاوزان الحرة بأنها :

  • أكثر أمانا و وقاية و سهولة خاصة للمبتدئيين في ممارسة رياضة رفع الأوزان ، أو من عادوا من فترة انقطاع طويلة جراء إصابة قد تعرضو لها في السابق ، و حتى للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في توازنهم و ثباتهم أو ضعف في المقاومة العضلية لأحد أطراف جسمهم على حساب الأخر
  • و تتميز الآلات التدريبية أيضا بسرعة إنجاز التمرين و سرعة التنقل من آلة إلى أخرى بسلاسة و سرعة إيجابية ، و هذا يعني الانتهاء السريع من تمارين رفع الأوزان و إيجاد الوقت الكافي لممارسة الرياضات الهوائية و القلبية التي تساعد على تنمية الجانب اللياقي و التحملي للهيئة العضلية في جسم الإنسان

اقرأ أيضاً

المصادر
menshealth

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *