كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

مهدئات الاعصاب .. كيفية عملها ومتى تُستخدم؟

مهدئات الاعصاب

بالتأكيد قد سمعت من قبل عن أدوية مهدئات الاعصاب التي يتم وصفها لمجموعة متنوعة من الحالات، وفي هذا المقال نخبرك ماهي مهدئات الأعصاب؟ ومتى يصفها الطبيب؟ وكيفية عملها؟ وما هي الاحتياطات الواجب اتخاذها إذا كنت تستخدمها، وبعض البدائل الأقل ضررًا التي قد ترغب في تجربتها بدلاً منها.

ما هي مهدئات الاعصاب ؟

  • المهدئات هي نوع من الأدوية الموصوفة التي تبطئ النشاط العقلي، ويتم استخدامها عادةً لتجعلك تشعر بالراحة والاسترخاء.
  • يصف الأطباء عادةً المهدئات لعلاج حالات مثل اضطرابات القلق والنوم، كما أنها تستخدمها كمخدر عام.
  • مهدئات الأعصاب يمكن أن تكون شديدة الإدمان، ومن المهم توخي الحذر عند استخدام هذه الأدوية لتجنب الإدمان، لذا يجب تناولهم كما يصف الطبيب حسب الجرعة.

كيف تعمل مهدئات الاعصاب ؟

المهدئات تعمل عن طريق تعديل بعض الاتصالات العصبية في الجهاز العصبي المركزي، وفي هذه الحالة؛ يسترخي الجسم عن طريق إبطاء نشاط الدماغ.

وعلى وجه التحديد؛ تعمل مهدئات الاعصاب على جعل الناقل العصبي المسمى حمض غاما أمينوبوتيريك (GABA) يعمل ساعات إضافية، وهذا الناقل العصبي هي المسؤول عن تباطؤ نشاط عقلك، ومن خلال زيادة مستوى نشاط المهدئات في الجهاز العصبي المركزي، تسمح لـ GABA بإحداث تأثير أقوى على نشاط عقلك.

اقرأ أيضًا: علاج التوتر و القلق بالأعشاب الطبيعية

أنواع مهدئات الاعصاب

أنواع مهدئات الاعصاب

الآثار الجانبية لمهدئات الاعصاب

يمكن أن يكون للمهدئات آثار جانبية قصيرة وطويلة الأجل، وبعض الآثار الجانبية المباشرة التي قد تلاحظها تشمل:

  • النعاس.
  • الدوخة.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • عدم القدرة على رؤية العمق أو المسافات.
  • ردود الفعل البطيئة.
  • التنفس يكون أبطأ.
  • عدم الشعور بألم كثير كالعادة.
  • مشكلات في التركيز أو التفكير.
  • التحدث ببطء أو التأتأة.

يمكن أن يؤدي استخدام مهدئات الاعصاب على المدى الطويل إلى الآثار الجانبية التالية:

  • في كثير من الأحيان النسيان أو فقدان الذاكرة.
  • أعراض الاكتئاب مثل التعب، ومشاعر اليأس، أو الأفكار الانتحارية.
  • مشكلات الصحة العقلية مثل القلق.
  • ضعف الكبد أو فشل الكبد نتيجة تلف الأنسجة أو جرعة زائدة.

تطوير الاعتماد على المهدئات يمكن أن يؤدي إلى آثار لا رجعة فيها أو أعراض الانسحاب، وخاصةً إذا توقفت عن استخدامها فجأة.

اقرأ أيضًا: ادمان الأدوية .. أعراضه و أهم طرق الحماية منه

الإدمان والاعتماد على مهدئات الاعصاب

يتطور الإدمان والاعتماد على المخدر Dependency عندما يصبح الجسم يعتمد فعليًا على مهدئات الأعصاب ولا يمكن أن يعمل بشكل طبيعي بدونه.

علامات الاعتماد على المخدر Dependency

قد تكون تعاني من الاعتماد على المهدئات إذا وجدت نفسك تأخذ تلك الأدوية بانتظام وتشعر بأنه لا يمكنك التوقف عن تناولها، ويحدث هذا في الغالب إذا كنت تتجاوز الجرعة الموصوفة أو الكمية الآمنة.

يصبح الاعتماد واضحًا أيضًا عندما تحتاج إلى جرعة أعلى لتحقيق نفس التأثير، وهذا يعني أن جسمك قد اعتاد على الدواء ويحتاج إلى المزيد لتحقيق التأثير المطلوب.

أعراض الانسحاب من تناول مهدئات الاعصاب

أعراض الانسحاب من تناول مهدئات الاعصاب

يظهر إدمان المهدئات أكثر وضوحًا إذا واجهت أعراض الانسحاب، ويحدث هذا عندما يستجيب الجسم لغياب المهدئات مع أعراض جسدية وعقلية غير مريحة أو مؤلمة.

تشمل أعراض الانسحاب الشائعة:

  • زيادة القلق.
  • التهيج.
  • عدم القدرة على النوم.

يمكن أن يحدث إدمان المهدئات على مدى بضعة أشهر أو بضعة أسابيع أو أقل، على حسب درجة تحمل الجسم للدواء.

قد يكون كبار السن أكثر عرضة لإدمان بعض المهدئات مثل البنزوديازيبينات أكثر من الشباب.

أعراض الانسحاب الأخرى

قد تظهر هذه الأعراض بعد عدة أيام أو أسابيع من التوقف عن الاستخدام، ويمكن أن تشمل أعراض الانسحاب:

  • الغثيان.
  • القيء.
  • فقدان الوعي.

أعراض انسحاب المواد الأفيونية

المواد الأفيونية تسبب الإدمان وتنتج أعراضًا ضارة، وتشمل هذه الأعراض:

  • تباطؤ أو غياب التنفس.
  • تباطؤ معدل ضربات القلب.
  • التعب الشديد.
  • انكماش بؤبؤ العين.

اقرأ أيضًا: ادمان الكوكايين .. أعراضه وآثاره الصحية والنفسية وطرق علاجه

تحذيرات هامة بخصوص مهدئات الاعصاب

حتى إذا كنت تتناول جرعات صغيرة من المهدئات على النحو الذي يحدده طبيبك، فلا يزال فيجب عليك توخي الحذر الشديد للتأكد من بقائك آمنًا:

  • تجنب الكحول: يعمل الكحول أيضًا كالمهدئات، لذلك يمكن لشرب الكحول وتناول المهدئات في نفس الوقت أن يضاعف التأثيرات ويؤدي إلى أعراض خطيرة تهدد الحياة مثل فقدان الوعي أو توقف التنفس.
  • لا تخلط المهدئات معًا أو مع أدوية أخرى لها تأثيرات مماثلة: يمكن أن يؤدي خلط المهدئات مع بعضها البعض أو تناولها مع أدوية أخرى تسبب النعاس مثل مضادات الهستامين إلى آثار جانبية ضارة، أو التسبب في جرعة زائدة.
  • لا تأخذي مهدئات الاعصاب أثناء الحمل دون استشارة الطبيب: يمكن أن تؤذي المهدئات ذات الجرعات العالية الجنين.
  • لا تدخن الحشيش: إن استخدام الحشيش قد يقلل من آثار المهدئات، خاصةً تلك المستخدمة للتخدير، ووجدت دراسة أجريت عام 2019 أن مستخدمي الماريجوانا يحتاجون إلى جرعة أعلى من المهدئات للحصول على نفس التأثيرات مثل الجرعة العادية لشخص لا يستخدم الماريجوانا.

بدائل طبيعية لمهدئات الأعصاب

مهدئات الاعصاب لها عدة بدائل، فيمكن أن تساعد مضادات الاكتئاب مثل مثبطات امتصاص السيروتونين SSRIs، في علاج اضطرابات القلق أو الذعر، كما يمكن أن تساعد أيضًا تقنيات الحد من الإجهاد مثل:

  • ممارسه الرياضة.
  • التأمل.
  • العلاج العطري بالزيوت (وخاصةً الخزامي).

كما أن النوم الجيد أداة أخرى للمساعدة في إدارة اضطرابات النوم، حاول االنوم والاستيقاظ في نفس الوقت ولا تستخدم الإلكترونيات بالقرب من وقت النوم، ولكن إذا لم تساعدك التغييرات في نمط الحياة على النوم، فتحدث إلى طبيبك حول تناول المكملات الغذائية مثل الميلاتونين أو جذر فاليريان.

وفي النهاية وبعد معرفتك كل ما يهمك من معلومات حول مهدئات الاعصاب ، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المراجع
https://www.healthline.com/health/sedatives#dependency-and-addiction