كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

نسبة سكر الدم الطبيعي للحامل

نسبة سكر الدم الطبيعي للحامل


يعد التحكم في جلوكوز الدم أحد أهم الأشياء التي يجب أن تهتم بها الأم أثناء الحمل، فالتحكم في جلوكوز الدم، يساعد على ضمان حصول الأم على فترة حمل آمنة، وهناك بعض الأمهات اللاتي يعانين من مرض السكري قبل الحمل وبعض الأمهات الذين ربما يكونوا عرضة لخطر الإصابة به أثناء الحمل، وفي هذا المقال سنتعرف على نسبة سكر الدم الطبيعي للحامل وكيف يمكن للأم تجنب خطر الإصابة به، وكيف يمكن للأم مريضة السكر الحفاظ على نسبة مستويات السكر أثناء الحمل.

Advertisement

نسبة سكر الدم الطبيعي للحامل

عادةً تعتني جميع النساء بأنفسهن جيداً، ولكن الحمل هو الوقت الذي تحتاج فيه النساء إلى رعاية أكثر، فمن المهم جدًا لصحتك ولصحة طفلك الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم، حيث يبلغ مستوى السكر في الدم المثالي من 72 إلى 100 ملليجرام / ديسيليتر قبل تناول الطعام، وأقل من 126 ملليجرام / ديسيليتر بعد ساعتين من تناول الطعام.

ويمكن في بعض الحالات أن تظهر بعض المضاعفات المحتملة لمرض السكري، مثل أمراض العيون وأمراض الكلى أثناء الحمل، ولذلك سوف يراقب الأطباء هذا جيداً خلال فترة الحمل، وهناك أيضًا خطر الإصابة بتسمم الحمل، وهي حالة تنطوي على ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، والتي يمكن أن تسبب مشاكل للطفل.

اقرأي أيضاً: ما هو سكر الحمل؟

أعراض مرض السكري للحامل

بعد أن تعرفنا على نسبة سكر الدم الطبيعي للحامل سنتعرف على الأعراض التي يمكن أن تظهر على الأم في حالة الإصابة بمرض السكري أثناء الحمل، فعادةً لا تعاني النساء الحوامل من أعراض مرض السكري، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تظهر هذه الأعراض :

  • تعب غير عادي.
  • العطش الشديد.
  • زيادة معدل التبول.
  • الصداع.

اقرأي أيضاً: أسباب مرض السكري للحامل.

Advertisement

المخاطر والمضاعفات المحتملة

بعد أن تعرفنا على نسبة سكر الدم الطبيعي للحامل سنتعرف على بعض المخاطر أو المضاعفات التي يمكن أن تحدث للأم في حالة الإصابة بمرض سكري الحمل، فهناك العديد من المخاطر عندما لا يتم التحكم في سكري الحمل بشكل صحيح وتبقى مستويات الجلوكوز في الدم مرتفعة.

المضاعفات للأم

  • زيادة السائل الأمنيوسي، يزيد من خطر الولادة المبكرة.
  • خطر الولادة القيصرية أو صعوبة الولادة الطبيعية بسبب وزن الطفل وأسباب أخرى.
  • ارتفاع ضغط الدم للحامل أو تسمم الحمل.
  • ارتفاع خطر الإصابة بمرض السكري بعد الولادة أو الإصابة بمرض السكري من النوع 2 في المستقبل (خطر بنسبة 20٪ إلى 50٪ في خلال مدة من 5 إلى 10 سنوات من الولادة).

المضاعفات للطفل

لاستكمال معرفة المضاعفات الناتجة في حالة إصابة الأم بمرض السكري بعد ان تعرفنا على نسبة سكر الدم الطبيعي للحامل :

  • زيادة الوزن عند الولادة (أكثر من 4 كجم).
  • انخفاض في مستويات السكر في الدم عند الولادة.
  • صعوبة خروج الجنين أثناء الولادة الطبيعية.
  • خطر السمنة وعدم انتظام مستويات الجلوكوز في مرحلة البلوغ المبكرة، خاصة إذا كان وزن الولادة أعلى من 4 كجم.

مخاطر ومضاعفات أخرى

  • إصابة الطفل باليرقان، خاصة في حالة الولادة المبكرة.
  • نقص الكالسيوم في الدم.
  • مشاكل في التنفس.

يجب على الأم التحكم بمرض السكري أثناء الحمل، وذلك لأنه يقلل بشكل كبير من مخاطر حدوث مضاعفات.

العلاج والوقاية

بعد أن تعرفنا على نسبة سكر الدم الطبيعي للحامل سنتعرف على بعض طرق الوقاية والعلاج، ففي حالة تشخيص الأم بمرض السكري، فيجب على الأم تغيير بعض من روتينها اليومي، حيث يجب أت تتحكم في نسبة السكر من خلال اتباع نظام غذائي صحي، حيث يجب أن تتحكم في نسبة وتوزيع الكربوهيدرات، بالإضافة إلى القيام ببعض النشاطات أو ممارسة بعض الأنشطة الرياضية، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل ممارسة أي نوع من الرياضة، ففي حالة أن تظل مستويات السكر مرتفعة للغاية فسيقوم الطبيب بوصف حقن الأنسولين وفي بعض الحالات بعض الأدوية المخصصة لمرضى السكري.

اقرأي أيضاً: كيفية الوقاية من سكري الحمل.

Advertisement

وفي نهاية المقال عزيزتي القارئة بعد ان تعرفنا على نسبة سكر الدم الطبيعي للحامل وما هي الأعراض التي يمكن ان تظهر على الأم في حالة الإصابة به، وكيف يمكن علاجه والوقاية من التعرض لمضاعفاته خلال فترة الحمل، يجب عل الأم الانتظام في المتابعات الطبية وذلك لضمانها الحصول على فترة حمل آمنة وصحية، ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع