نصائح بعد حقن الفيلر لضمان الحصول على أفضل النتائج

نصائح بعد حقن الفيلر

فيلر الوجه من تقنيات التجميل المشهورة، ويكون عبارة عن حقن تستخدم لتقليل خطوط الوجه واستعادة الحجم والامتلاء في الوجه مرة أخرى، تابع المقال التالي لنخبرك المزيد من المعلومات عن تقنية الفيلر والآثار الجانبية المحتملة و نصائح بعد حقن الفيلر لأفضل النتائج.

ماذا يعني فيلر الوجه؟

فيلر الوجه يكون عبارة عن حقن تستخدم لتقليل خطوط الوجه واستعادة الحجم والامتلاء في الوجه مرة أخرى، فنحن مع تقدم السن نفقد الدهون بشكل طبيعي تحت الجلد، لتصبح عضلات الوجه أقرب إلى سطح الجلد، لذلك تصبح بعض المناطق مثل خطوط الابتسامة أكثر وضوحا بشكل غريب.

أيضا جلد الوجه يمكن أن يمتد قليلا، مما يسبب فقدان الحجم بالإضافة إلى العوامل الأخرى، كالتعرض لأشعة الشمس أو الوراثة أو أسلوب الحياة المتبع بشكل عام.

نصائح بعد حقن الفيلر

تظهر نتائج حقن الفيلر على الفور، وتستمر لعدة أشهر أو لعدة سنوات بناءا على نوع الفيلر المستخدم وحالة المريض، وتكون أهم نصائح بعد حقن الفيلر لضمان أفضل النتائج هي اتباع نمط حياة صحي والاهتمام بصحة الجلد، حيث سيساعد على استمرار النتائج أطول وقت ممكن.

التعافي من نتائج العملية يختلف من شخص لآخر، ولكن في النهاية يمكن استئناف معظم الأنشطة على الفور، ولكن ينصح الأطباء بتجنب الأنشطة البدنية المجهدة لمدة 24 ساعة إلى 48 ساعة لتقليل التورم والكدمات.

قد يتم استخدام علبة ثلج لتقليل التورم وتخفيف الشعور بعدم الراح،. على الرغم من أن المنطقة قد تشعر ببعض حساسة ورقيقة لمدة يوم أو يومين، فإنها عادة ما تكون غير مؤلمة بما فيه الكفاية لتطلب أي دواء.

اقرأ أيضا: فيلر الوجه لإزالة خطوط الوجه والتجاعيد بدون جراحة

مواضيع متعلقة

ستوري

استخدامات فيلر الوجه

  • ملء الشفاه الرقيقة.
  • تعزيز الملامح وحجمها الطبيعي.
  • تحسين مظهر الندوب.
  • تليين تجاعيد الوجه.
  • إعادة بناء التشوهات.
  • التقليل أو خفض ظل الجفن السفلي للعين.
  • يمكن عمل فيلر الوجه للذين لديهم علامات مبكرة للشيخوخة.

اقرأ أيضا: عملية شد الوجه لعلاج التجاعيد أنواعها وتكلفتها ومخاطرها

مخاطر ومضاعفات فيلر الوجه

المضاعفات الحادة للفيلر غير شائعة، وتختلف المخاطر المحتملة وفقًا للحشو المستخدم وكميته وتتضمن:

  • قد تظهر حبوب الشباب.
  • عدم التناسق في المظهر.
  • كدمة، ونزيف من موقع الحقن، وتورم.
  • العدوى في موقع الحقن
  • التكتل.
  • الطفح الجلدي مع الحكة.
  • احمرار الجلد
  • العمى.
  • نخر الجلد أو تقرح وفقدان الجلد نتيجة اضطراب تدفق الدم.

في بعض الحالات، قد لا يكون من الممكن تحقيق النتائج المثلى من خلال إجراء واحد، حيث تتبدد معظم الحشوات مع مرور الوقت، وللحفاظ على نتئج الفيلر، قد تحتاج إلى إعادة النظر في عملية الحقن على فترات.

في النهاية وبعد معرفتك المزيد من المعلومات عن تقنية الفيلر والآثار الجانبية المحتملة و نصائح بعد حقن الفيلر لأفضل النتائج، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.plasticsurgery.org/cosmetic-procedures/dermal-fillers/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *