كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

نقصان الوزن أثناء الحمل

نقصان-الوزن-أثناء-الحمل


معظم النساء لا يجدن صعوبة في زيادة الوزن خلال فترة الحمل، حيث توفر الأطعمة والسعرات الحرارية الإضافية لطفلك العناصر الغذائية التي يحتاجها للنمو وتسمح لكِ ببناء مخازن الدهون للرضاعة الطبيعية، ولكن هناك نساء يعانين من نقصان الوزن أثناء الحمل أو لا يستطعن الحصول على الزيادة المناسبة، وسنتحدث سويا في هذا المقال على أسباب عدم زيادة وزن الحامل، وما هو المعدل الطبيعي لزيادة الوزن أثناء الحمل؟ فتابعي معنا قراءة هذا المقال.

Advertisement

أسباب نقصان الوزن أثناء الحمل في الثلث الأول

  • تفشل الكثير من النساء في اكتساب الوزن في الثلث الأول من الحمل عندما تكون أعراض الحمل أكثر حدة، وقد تتضمن تلك الأعراض مزيج من غثيان الصباح والغثيان والإرهاق وحرقة المعدة والإمساك الذي قد يمنعك من تناول الكثير من الأطعمة التي تساعد على زيادة الوزن.
  • توصي جمعية الحمل الأمريكية بزيادة من 1 إلى 2 كيلو جرام في الثلث الأول من الحمل، ولكن يمكنكِ التعويض لاحقًا في الحمل إذا كانت الأعراض هي سبب منع اكتساب الوزن.

فرط التقيؤ الحملي

  • تعاني بعض النساء من شكل حاد جدًا من غثيان الصباح مما يؤدي إلى الفشل في زيادة الوزن ويمكن أن يؤدي إلى نقصان الوزن أثناء الحمل .
  • يتميز فرط التقيؤ الحملي بالتقيؤ الشديد والغثيان الذي لا يهدأ بعد الثلث الأول، والتقيؤ يسبب الجفاف وعدم القدرة على تحمل أي طعام.
  • يتم علاج الحالة بالأدوية والتغييرات في النظام الغذائي والراحة، وإذا أصبح القيء شديدًا جدًا، فقد يكون من الضروري دخول المستشفى بالسوائل الوريدية والتغذية الأنبوبية لمنع الجفاف والمساعدة في زيادة الوزن.

تعرفي على: جميع أعراض الحمل في أول ثلاثة شهور من هنا.

شكل الجسم ووزن الحمل

دور الشكل الخارجي في نقصان الوزن أثناء الحمل

النحافة

في ثقافة مهووسة بالنحافة، قد يكون من الصعب أن يمر الجسم بالنمو والتغير في الشكل المصاحب للحمل، وقد تحد النساء من السعرات الحرارية لمنع زيادة الوزن من أجل العودة إلى الشكل الطبيعي بشكل أسرع بعد الحمل، ويمكن أن يؤذي الفشل في تناول الطعام بشكل صحيح طفلك بشكل خطير، لذا من المهم مناقشة أية مشاكل تتعلق بشكل الجسم قد تكون لديك مع طبيبك، وقومي بإخبار طبيبك كان لديك تاريخ من فقدان الشهية أو الشره المرضي حتى يتمكن من التوصية بالعلاج المناسب.

Advertisement

السمنة

يزيد وزن الحامل الزائد من خطر حدوث مضاعفات أثناء الحمل، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وداء السكري الحملي ومشاكل صحية أخرى، وعلى الرغم من أن الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء توصي بكسب ما بين 11 إلى 15 كيلو غرام للنساء البدينات، وقد ينصحك طبيب التوليد بعدم زيادة الوزن على الإطلاق إذا كنتِ تعانين من السمنة المفرطة.

اقرئي معنا: كيف أشد جسمي بعد الولادة؟ من هنا.

ما الخطوات التي يمكنك اتخاذها لزيادة الوزن أثناء الحمل؟

نصائح لزيادة الوزن أثناء الحمل

  • اعملي مع طبيبك على أهداف زيادة الوزن في البداية وبشكل منتظم طوال فترة حملك.
  • تتبعي زيادة الوزن في الحمل في البداية وبشكل منتظم طوال فترة الحمل.
  • تناولي نظامًا غذائيًا متوازنًا غنيًا بالحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه ومنتجات الألبان قليلة الدسم والبروتين الخالي من الدهون، لمواجهة نقصان الوزن أثناء الحمل .
  • تعرفي على أهداف مجموعة الطعام اليومية المناسبة لك في مرحلة الحمل، فمعظم الأطعمة آمنة للأكل أثناء الحمل، لكنكِ ستحتاجين إلى توخي الحذر مع بعض الأطعمة أو تجنبها.
  • الحد من السكريات المضافة والدهون الصلبة الموجودة في الأطعمة مثل: المشروبات الغازية والحلويات والأطعمة المقلية والحليب كامل الدسم واللحوم الدهنية.
  • تعرفي على احتياجاتك من السعرات الحرارية لمواجهة نقصان الوزن أثناء الحمل وبشكل عام، ولا يتطلب الفصل الأول أية سعرات حرارية إضافية، وتحتاج النساء إلى حوالي 340 سعرة حرارية إضافية يوميًا خلال الفصل الثاني من الحمل وحوالي 450 سعرة حرارية إضافية يوميًا خلال الفصل الثالث.

تعرفي على: الأطعمة الضارة للحامل من هنا.

Advertisement

وفي نهاية المقال وبعد معرفة أسباب نقصان الوزن أثناء الحمل ، وكيف يمكن العمل على زيادة الوزن للوصول إلى الوزن الصحي والمناسب؟ يجب عليكِ اللجوء إلى الطبيب لمعرفة السبب الرئيسي لعدم اكتساب الوزن المثالي، وتحديد خطوات حل المشكلة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع