ADVERTISEMENT

نقص الفيتامينات والاكتئاب

تلعب الفيتامينات العديد من الأدوار الحيوية التي تسهم في تحسين وظائف الجسم المختلفة بما فيها وظائف الدماغ، وبالتالي فإنها تؤثر على الحالة المزاجية والنفسية للإنسان كما أن نقصها الشديد قد يهدد بالإصابة بالقلق والتوتر المستمر الذي يصل أحيانًا للاكتئاب، فإذا كنت تتساءل عزيزي القارئ عن العلاقة بين نقص الفيتامينات والاكتئاب يمكنك قراءة المقال التالي للتعرف على الإجابة.

نقص الفيتامينات والاكتئاب

أثبتت الدراسات وجود علاقة واضحة بين نقص بعض أنواع الفيتامينات والإصابة بالأمراض النفسية المتعددة مثل الهلع والتوتر المستمر والاكتئاب والفصام، ويرجع ذلك إلى أهمية دور الفيتامينات في الحفاظ على وظائف الدماغ وخلايا المخ ودعمها مما يؤثر على الحالة المزاجية والنفسية للشخص، وتتمثل أعراض الاكتئاب في:

ADVERTISEMENT
  • الشعور بالحزن الشديد واليأس والعجز.
  • التفكير في الانتحار والموت.
  • اضطراب النوم والأرق، أو كثرة النوم.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة المفضلة.
  • فقدان الوزن غير مبرر، أو زيادة الوزن.
  • فقدان الشهية.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • النسيان.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • الصداع.
  • آلام الظهر.
  • القلق المستمر.

تشمل خيارات علاج اضطرابات القلق والاكتئاب أخذ بعض المكملات الغذائية والحصول على الفيتامينات والمعادن الرئيسية الهامة للجسم من خلال الأطعمة، مما قد يساعد على تحسين الحالة المزاجية والتخلص من نوبات التوتر.

فيتامين د والاكتئاب

يلعب فيتامين د دورًا هامًا في الحفاظ على صحة الأعصاب والدماغ وبالتالي فإنه يؤثر وبشكل كبير على الحالة المزاجية، وقد أثبت الدراسات وجود صلة بين نقص مستوى فيتامين د والإصابة بالاكتئاب.

كما أثبتت بعض الدراسات أن تناول مكملات فيتامين د يقلل من الاكتئاب والقلق، وبالتالي فإنه توجد علاقة وثيقة بين نقص الفيتامينات والاكتئاب بالجسم.

يمكن توفير نسب كافية للجسم من فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس والتي تعتبر مصدره الأساسي حيث يتم إفرازه في الجسم تلقائيًا فور تعرض الجلد لأشعة الشمس من 10 إلى 15 دقيقة يوميًا، كما يمكن العثور عليه أيضًا في مجموعة من الأطعمة مثل سمك السلمون والماكريل، أو من خلال تناول المكملات الغذائية لفيتامين د ولكن بعد الرجوع للطبيب لتحديد الجرعة المناسبة.

ADVERTISEMENT

فيتامين ب المركب والاكتئاب

يتضمن فيتامين ب مجموعة من 8 عناصر مغذية مختلفة تعمل معًا لتحسين العديد من الوظائف الحيوية في الجسم، بما في ذلك وظائف الدماغ والأعصاب، وقد وجدت دراسة أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين ب 12 في الدم كانوا أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب أو القلق.

كما أثبتت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب المركب بانتظام، كانوا أقل عرضة للتوتر والقلق من الأشخاص الذين يعانون من نقص معدل فيتامين ب.

يمكن الحصول على فيتامين ب من خلال مجموعة متنوعة من المصادر الغذائية مثل البيض واللبن والمشروم واللحوم وبعض أنواع الأسماك، كما يساعد تناول مكملات فيتامين ب المركب على الحصول على ما يكفي من أنواع فيتامينات ب، ولكن يجب أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب.

نقص المعادن والاكتئاب

بعض التعرف على العلاقة بين نقص الفيتامينات والاكتئاب من الضروري معرفة أن نقص معدلات بعض المعادن الغذائية والأحماض في الجسم يؤثر على الحالة المزاجية وقد يؤدي للإصابة بالاكتئاب، ومن هذه المعادن:

ADVERTISEMENT
  • أوميجا 3 وهو نوع من الأحماض المفيدة للجسم ويلعب دورًا هاماً في الحفاظ على صحة الدماغ.
  • المغنيسيوم وهو معدن مهم ضروري لتعزيز وظائف الجسم المتعددة، وتحسين الحالة المزاجية.
  • الثيانين، وهي مادة تساعد على تقليل الشعور بالقلق والتوتر وتوجد في الشاي الأخضر.

في النهاية وبعد التعرف على العلاقة بين نقص الفيتامينات والاكتئاب من الجدير بالذكر أن الاكتئاب مرض حقيقي وليس وهمًا، كما أنه يحدث لأسباب وعوامل متعددة منها نقص الفيتامينات والمعادن بالجسم لذلك يجب الانتباه لمستويات الفيتامينات بالجسم وتجنب نقصها للحفاظ على صحتك النفسية والجسدية، وإذا كانت لديك استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أسماء رياض
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.medicalnewstoday.com/articles/325823
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد