أضف استشارتك

اعراض نقص فيتامين د عند النساء .. وأسبابه وطرق العلاج والوقاية

اعراض نقص فيتامين د عند النساء

فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون يتم تخليقه عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس، وهو موجود في عدد صغير فقط من الأطعمة، ولذلك تتأثر الصحة العامة عند نقصه في الجسم وخاصًة صحة النساء، تابعي المقال التالي لمعرفة اعراض نقص فيتامين د عند النساء وأسبابه وطرق العلاج والوقاية.

أهمية فيتامين د

يتم تخليق فيتامين د في الجسم عند التعرض لأشعة الشمس، ويوجد في عدد محدود من الأطعمة، بما في ذلك المنتجات المدعمة مثل الحليب،ومن المعروف أن فيتامين (د) يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم من الغذاء والمكملات الغذائية لدعم صحة خلايا العظام وتشمل أهمية فيتامين د مايلي:

  • يدعم صحة العضلات.
  • يلعب دورا في جهاز المناعة.
  • يساعد نمو الخلايا.
  • يقلل من الالتهاب الذي يمكن أن يؤدي إلى مرض مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والسرطان.
  • ينظم ضغط الدم ويدعم صحة القلب والأوعية الدموية.

شاهدي في الفيديو التالي فوائد فيتامين د وأعراض نقصه في الجسم.

اعراض نقص فيتامين د عند النساء

يمكن أن يسبب نقص فيتامين د الإنهاك والتغيرات في المزاج، وقد لا يكون لدى العديد من الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د أي أعراض أو قد يستمرون لسنوات طويلة دون التعرض لأعراض.

يمكن أن تكون اعراض نقص فيتامين د عند النساء غامضة وقد تتغير بمرور الوقت، وتشبه أعراض مجموعة واسعة من الأمراض، الأشخاص الذين يعانون من أعراض نقص فيتامين د أو الذين لديهم أمراض أو نقص التغذية، يجب أن يطلبوا اختبار لنقص فيتامين د.

وتشمل بعض أعراض نقص فيتامين د عند النساء ما يلي:

  • ترقق العظام أو هشاشة العظام أو كسور العظام المتكررة.
  • ضعف العضلات، لا سيما إذا كان هناك تغيير غير مفسر في قوة العضلات.
  • التغيرات في المزاج، فالأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د يعانون من القلق أو الاكتئاب.
  • الألم المزمن؛ حيث يلعب فيتامين د دورًا رئيسيًا في دعم صحة العظام والعضلات والخلايا.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإرهاق، حتى مع النوم بشكل كافي.
  • انخفاض القدرة على التحمل.
  • عقم غير مفسر.

اقرئي أيضا: أعراض نقص الكالسيوم وأسبابه وكيفية الوقاية منه

مواضيع متعلقة

أسباب نقص فيتامين د

نسبة فيتامين د الطبيعية

الأشخاص الذين لديهم مستويات فيتامين د في الدم أقل من 20 نانوجرام / ملليلتر (ng / mL) معرضون لخطر نقص فيتامين د، أما مستويات فيتامين د في مصل الدم الأقل من 12 نانوغرام / مل تشير إلى وجود نقص فيتامين د.

تحدث اعراض نقص فيتامين د عند النساء عندما لا تستهلك النساء كمية كافية من فيتامين د، أو عندما لا يستطيع الجسم امتصاص واستقلاب فيتامين د الذي يستهلكه.

عوامل تزيد خطر الإصابة بنقص فيتامين د

  • العيش في مكان مرتفع؛ ويرجع ذلك إلى انخفاض إمكانية الوصول إلى أشعة الشمس فوق البنفسجية.
  • البقاء في المنزل أكثر من اللازم وعدم التعرض لأشعة الشمس.
  • العيش في منطقة ملوثة للغاية؛ حيث يمكن أن يمتص التلوث بعض أشعة الشمس، مما يقلل من تخليق فيتامين د.
  • استخدام كميات كبيرة من واقيات الشمس؛ فقد يؤدي ذلك لمنع الأشعة فوق البنفسجية ومنع امتصاص فيتامين د.
  • البشرة الداكنة؛ حيث يحتاج الأشخاص ذوي البشرة الداكنة إلى مزيد من التعرض لأشعة الشمس لامتصاص ما يكفي من فيتامين د.
  • درجة الحرارة المحيطة؛ فالجلد الدافئ هو الأفضل في امتصاص أشعة الشمس لإنتاج فيتامين د من الجلد البارد.
  • النظام الغذائي؛ تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د، أو الأطعمة التي تم تعزيزها بالفيتامينات يقلل من خطر نقص فيتامين د.
  • زيادة الوزن؛ تشير الأبحاث إلى أن زيادة الوزن ترتبط بمستويات أقل من فيتامين د، قد يكون هذا لأن الدهون الزائدة في الجسم تؤثر بطريقة أو بأخرى على امتصاص فيتامين د.
  • العمر: قد تقل قدرة الناس على امتصاص فيتامين د مع زيادة العمر.
  • صحة الأمعاء؛ يمكن أن تقوض الاضطرابات التي تصيب الأمعاء مثل داء كرون قدرة الأمعاء على امتصاص فيتامين د.
  • صحة الكلى والكبد؛ الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد أو الكلى يميلون إلى الحصول على مستويات أقل من فيتامين د.
  • الرضاعة الطبيعية: الحليب البشري منخفض في فيتامين د، والرضع قد يحتاجون إلى مكملات فيتامين د، خاصة إذا كانوا لا يذهبون إلى الخارج كل يوم.

أسباب خاصة بالنساء:

الحمل أو الرضاعة الطبيعية: قد تؤدي المتطلبات الغذائية للرضيع أو الجنين إلى خفض مستويات فيتامين د، خاصة عند النساء المعرضات بالفعل لخطر نقص فيتامين د.

اقرئي أيضا: فيتامين د وفوائده ومصادره ومخاطر نقص فيتامين د

علاج نقص فيتامين د عند النساء

هناك خلاف حول الكمية الصحيحة من فيتامين د للصحة الجيدة، حيث يختلف المدخول المثالي لفيتامين د بعوامل مختلفة، مثل العمر ومستوى النشاط وصحة التمثيل الغذائي، ويجب على الناس التحدث إلى الطبيب حول أهداف تناول الفيتامين د.

من الجيد الاحتفاظ بسجل للأعراض عند بدء العلاج، فهذه طريقة بسيطة لتتبع التقدم، ولتقييم ما إذا كان من الضروري زيادة كمية فيتامين د.

طرق زيادة مستويات فيتامين د

  • خذي مكملاً لفيتامين (د): وهو متوفرة بسهولة دون وصفة طبية، وبالنسبة لمعظم البالغين، فالكمية الموصى بها (RDA) هي 600 وحدة دولية، أما البالغين أكثر من 70 فإن الكمية الموصى بها هو 800 وحدة دولية، أما الأطفال أقل من 12 شهرًا  الكمية الموصى بها 400 وحدة دولية.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين (د): تعتبر الأسماك الدهنية مثل التونة وسمك السلمون والماكريل، وكذلك زيوت كبد الأسماك مصادر طبيعية ممتازة لفيتامين د، كما يحتوي كبد البقر والجبن وصفار البيض على كميات قليلة من فيتامين د، كما يتم تقوية الحليب بفيتامين د، وكذلك العديد من الحبوب.
  • زيادة التعرض لأشعة الشمس الطبيعية.

اقرئي أيضا: فيتامين د للحامل ومصادره الغذائية.. والكمية المطلوبة لحمل صحي

الوقاية من نقص فيتامين د

  • إن تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د وقضاء 15-20 دقيقة كل يوم في ضوء الشمس الطبيعي هي أفضل الاستراتيجيات للوقاية من نقص فيتامين د.
  • الحفاظ على وزن صحي للجسم، وممارسة التمارين الرياضية.
  • رصد ومعالجة الحالات الطبية مثل تلك التي تؤثر على صحة الأمعاء والكبد والكلى.
  • استخدام مكملات فيتامين د.

في النهاية يجب استشارة الطبيب حول أي تغييرات في الصحة، وإن كان هناك تاريخ عائلي يخص نقص فيتامين د.

اقرئي أيضا: نقص الحديد في جسمك (الأنيميا) ..10 مؤشرات تدل عليه

وفي النهاية وبعد معرفتك لمعرفة اعراض نقص فيتامين د عند النساء وأسبابه وطرق العلاج والوقاية، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/318060.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *