نقص هرمون النمو : أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

نقص هرمون النمو

هل لاحظت أن ابنك قصير القامة، ووزنه أقل من أصدقائه؟ قد يكون هذا بسبب نقص هرمون النمو ، فما هو؟ وما هي أعراضه وأسبابه؟ وكيفية علاجه .. تابع معنا لتعرف.

ما هو نقص هرمون النمو ؟

يحدث نقص هرمون النمو GHD عندما لا تنتج الغدة النخامية ما يكفي من هرمون النمو، وغالبا ما يحدث هذا للأطفال أكثر من البالغين.

الغدة النخامية هي غدة صغيرة تقريبا في حجم البازلاء، وتقع في قاعدة الجمجمة وتفرز ثمانية هرمونات، بعض هذه الهرمونات تتحكم في نشاط الغدة الدرقية ودرجة حرارة الجسم.

قد يولد الطفل بمرض نقص هرمون النمو، بنسبة حالة ولادة من 7000 ولادة تقريبا، وهو أحد أعراض العديد من الأمراض الوراثية، بما في ذلك متلازمة تيرنر، ومتلازمة برادر-ويلي.

قد تشعر بالقلق إذا كان طفلك لا ينمو بما يناسب معايير النمو الطبيبعي، وقد يكون نقص هرمون النمو هو أحد الأسباب، ويمكن علاجه، وشفائه بشكل تام خاصة إذا تم تشخيصه مبكرا، أما إذا لم يعالج فقد يؤدي لقصر القامة أو تأخر البلوغ.

تستمر حاجة الجسم لهرمون النمو بعد سن البلوغ، فهو يحافظ على بنية الجسم والتمثيل الغذائي، قد يعاني البالغين من نقص الهرمون إلا أن ذلك أمر نادر الحدوث.

اقرأ أيضا : تأخر البلوغ وأسبابه وقائمة بالفحوصات اللازمة وعلاجه 

ما هي أسباب نقص هرمون النمو ؟

  • إن الأطفال الذين يعانون من الشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق غالبا ما تكون الغدة النخامية لديهم ضعيفة ، لذلك من المرجح إصابتهم بنقص هرمون النمو.
  • إذا لم يكن الطفل مصاب بنقص الهرمون منذ ولادته، فقد يكون السبب وجود ورم في الدماغ، وتقع هذه الأورام عادة في موقع الغدة النخامية أو منطقة ما تحت المهاد القريبة من الدماغ.
  • قد تسبب إصابات الرأس خطيرة، والالتهابات، والعلاج الإشعاعي نقص هرمون النمو، وحينها يسمى نقص هرمون النمو المكتسب (AGHD).

مواضيع متعلقة

ستوري

  • ماهي فوائد الاناناس ؟
  • أضرار الكعب العالي
  • فائدة الأطعمة البرتقالية
  • ما هي استخدامات هرمون النمو؟
  • سوماتروبين لعلاج نقص هرمون النمو
  • ضخامة الاطراف
  • حقن هرمون النمو
  • ما هو هرمون النمو
  • هرمون النمو لكمال الاجسام
  • تضخم الاطراف
  • هرمون الطول
  • كيف اطول
  • لزيادة الطول
  • هرمون النمو للأطفال
  • التثدي للرجال
  • متلازمة تيرنر
  • زيادة هرمون النمو

أعراض نقص هرمون النمو

الأعراض الجسدية لـ نقص هرمون النمو

  • الأطفال الذين يعانون من نقص هرمون النمو، يكونون أقصر من أقرانهم ووزنهم أقل، وقد يكون لديهم دهون حول البطن، على الرغم من أن نسب جسمهم طبيعية.
  • إذا ظهر المرض لاحقا في حياة الطفل، بسبب إصابة الدماغ أو وجود ورم، فإن أعراضه الرئيسية هي: تأخر سن البلوغ، وفي بعض الحالات، توقف التطور الجنسي.
  • قد يعاني بعض المراهقين من انخفاض تقدير الذات بسبب التأخر في النمو مثل قصر القامة، فعلى سبيل المثال، قد لا ينمو الثديين لدي المراهقات، ولا تتغير أصوات المراهقين من الذكور مثل أصدقائهم.
  • ضعف العظام عرض آخر من أعراض نقص هرمون النمو، مما يؤدي لسهولة التعرض للكسور، خاصة لكبار السن، وقد يعاني البعض من سرعة التعب وعدم القدرة على التحمل.
  • أما البالغين الذين يعانون من نقص هرمون النمو، عادة تكون لديهم مستويات عالية من الدهون في الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم، هذا ليس بسبب أن نمط تغذيتهم سيئ، وإنما بسبب التغيرات في عملية التمثيل الغذائي في الجسم الناجمة عن انخفاض مستويات هرمون النمو، وهم أكثر عرضة لخطر الإصابة بـمرض السكري وأمراض القلب.

اقرأ أيضا : كيف يتم تشخيص أمراض القلب الحقيقية ؟

الأعراض النفسية لنقص هرمون النمو

  • الاكتئاب
  • عدم القدرة على التركيز
  • ذاكرة ضعيفة
  • نوبات من القلق والتوتر

كيف يتم تشخيص نقص هرمون النمو؟

إذا شعرت إن طفلك نموه أقل عن غيره من أقرانه، ويعاني من قصر القامة أو قلة الوزن، فيمكنك الذهاب للطبيب الذي سيطلب إجراء اختبارات وفحوصات منها:

  • اختبار الدم ،يمكن أن يقيس هرمون النمو في الجسم، ومع ذلك، مستويات هرمون النمو تتغير طوال الوقت ليلا ونهارا، لذا نتيجة اختبار الدم ليست دليلا كافيا للتشخيص.
  • الأشعة السينية ليد طفلك يمكن أن تشير إلى مستوى نمو العظام.
  • اختبارات وظائف الكلى والغدة الدرقية يمكن أن تحدد كيفية إنتاج الجسم واستخدام الهرمونات.
  • إذا كان طبيبك يشتبه في وجود ورم أو تلف آخر في الغدة النخامية، يمكن للتصوير بالرنين المغناطيسي أن يقدم نظرة مفصلة داخل الدماغ، ليعرف إن كان هناك ورم أم لا.

علاج نقص هرمون النمو

منذ منتصف عام 1980، استخدمت هرمونات النمو الاصطناعية وحققت نجاح كبير لعلاج الأطفال والبالغين، وعادة ما يؤخذ هرمون النمو عن طريق الحقن، وعادة في الأنسجة الدهنية في الجسم، مثل الجزء الخلفي من الذراعين، والفخذين، أو الأرداف، فهي الأكثر فعالية كعلاج يومي.

الآثار الجانبية لـ علاج نقص هرمون النمو

الآثار الجانبية ثانوية بشكل عام، ولكنها قد تحدث مثل :

  • احمرار في موقع الحقن.
  • الصداع.
  • ألم الورك.
  • تقوس العمود الفقري.
  • في حالات نادرة، قد تسهم حقن هرمون النمو على المدى الطويل في تطور مرض السكري، وخاصة في الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لهذا المرض.

علاج طويل الأمد لنقص هرمون النمو

الأطفال الذين يعانون من نقص الهرمون الخلقي غالبا ما يستمرون في العلاج حتى يصلوا لسن البلوغ، وبعدها تنتظم معدلات هرمون النمو، إلا إن البعض قد لا يحدث له ذلك ويستمر على العلاج طوال حياته، والطبيب هو من يحدد هذا الأمر.

نرجو أن تكون تعرفت على نتائج نقص هرمون النمو، وإذا كنت تعاني منه أو يعاني طفلك منه يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ ايضا :

المصادر
http://www.healthline.com/health/growth-hormone-deficiency

رد واحد على “نقص هرمون النمو : أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انااسم حسن وانا عمري 19عام وانا اعاني من قصر القامه هل سوف يزيد طولي كلما تقدمة في العمر أم لا وشكراااااا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *