كيف ننظم نوم الاطفال التوائم ؟ وما هي الأسباب التي تعيق نومهم؟

نوم الاطفال التوائم

يعتبر تنظيم نوم الاطفال التوائم من التحديات المضاعفة للأمهات الجدد؛ حيث أنه بدلاً من أن تكون الأم مطالبة بمجاراة نمط ومواعيد نوم غير معتادة لمولود واحد يكون الأمر مزدوج، حيث يوجد طفلين ولكل منها نظامه الكوني الخاص في النوم، و هذا يكون أمر مرهق جدا للأم، لذا نحاول في هذا المقال عرض المبادئ التي تساعد الأمهات في تخفيف حدة هذه الأمر والتعامل معه بشكل سليم.

الأسباب التي تعيق نوم الاطفال التوائم

  • زيادة احتمالية ولادة توأم مبتسر ( قبل ميعاد الولادة ) وبقائه في الحضانة بعد الولادة مباشرة؛ لحين اكتمال نومه، كما يقلل من فرصة الاطفال التوائم الاتصال بالأم في أيامه الأولى.
  • يجد التوأم صعوبة في البداية للاستقرار في المنزل، وبالتالي في تنظيم النوم.
  • التوأم حديث الولادة وخاصة المبتسر يحتاج للرضاعة كل ساعتين أو ثلاث ساعات؛ وذلك لأن معدة الرضيع صغيرة للغاية.
  • نظرا لقيام أكثر من شخص بحمل الطفلين؛ فيحتاج كلاهما وقتا أطول للاعتياد على حملهما بطرق مختلفة من أشخاص مختلفة.
  • عند استيقاظ أحد التوأمين والبدء بالبكاء؛ تحتاج الأم لتهدئته بأسرع ما يمكن قبل أن يوقظ أحدهما الآخر.

اقرئي أيضا: اختلاف وزن التوأم.. أسبابه وما هو الوزن الطبيعي؟

الطريقة الصحية الآمنة لنوم الاطفال التوائم

توصي المنظمة الأمريكية لطب الأطفال أنه لنوم الطفل بطريقة صحيحة، ولتجنب ظاهرة الموت المفاجئ للطفل ينبغي اتباع ما يلي:

  • ينبغي أن ينام الطفل على ظهره في سريره المخصص له.
  • يجب تجنب وضع الطفل للنوم على بطنه أو ظهره.
  • ينبغي أن يكون سرير الطفل ممهدا؛ بحيث يتم تجهيز المرتبة المخصصة للطفل بغطاء رقيق مشدود جيدا مع تجنب الصوف؛ فذلك أكثر آمنا للطفل أثناء النوم.
  • يجب أن يكون مهاد الطفل خالي تماما من أي شيء يمثل عائقا للطفل أثناء النوم أو قد يؤدي لخنق الطفل وموته المفاجئ كدمى الأطفال أو أي ألعاب للطفل، كما ينبغي أيضا تجنب البطاطين والأغطية الناعمة والوسادات.

اقرئي أيضا: إرضاع التوأم.. كيف تقومين بهذه المهمة؟

  • ينبغي أن ينام الطفل في نفس حجرة نوم الأبوين حتى سن عام أو على الأقل حتى ستة أشهر.
  • ينبغي تخصيص سرير لنوم الطفل بعيدا عن أبويه.
  • ينبغي عدم تعرض الطفل لدخان السجائر أو أي مشروبات كحولية أو أي أدوية مخدرة.
  • ينبغي توفير المناخ المناسب للنوم الطفل؛ فلا تدع طفلك يتعرض لمناخ حار جدا أو بارد جدا.
  • ينبغي تجنب النوم مع طفلك على كرسي متحرك أو مقعد الأريكة؛ حتى وان كانت قيلولة قصيرة.
  • ينبغي عدم تغطية رأس الطفل وأن يكون الغطاء المخصص للطفل من طبقة رقيقة، ويطوي جيدا على الطفل  من تحت ذراعيه؛ بحيث ألا يصل إلى كتفيه؛ حتى لا يؤدي إلى اختناق الطفل.

اقرئي أيضا: كيف أجعل نوم طفلي أسهل بطرق بسيطة؟

مواضيع متعلقة

كيفية تنظيم وقت النوم

في البداية ينبغي أن تعرفي عزيزتي الأم ما يلي:

  • إن لكل طفل طريقته الخاصة في كل شيء حتى النوم، فبعض الأطفال ينامون أكثر والبعض الآخر أقل وليس بالضرورة أن يشبه طفلك نظائره من الأطفال الذين تعرفينهم.
  • تختلف عدد ساعات النوم طبقا للمرحلة العمرية للطفل والتي تتراوح من 8 إلى 16 ساعة للأطفال حديثي الولادة، وتقل تدريجيا كلما كبر الطفل كما تختلف من طفل لآخر.
  • من الممكن أن يحدث تغيير في وقت النوم الذي تضعينه لطفلك، لأن الطفل ينمو مع الوقت ويمر بمراحل مختلفة، أو لأي سبب كالتسنين (خروج أسنان الطفل الأولى )، فكوني مستعدة لذلك.

إن الأطفال حديثي الولادة ينامون على فترات متقطعة وغير منتظمة خلال النهار والليل، كما ستحتاجين وقتا أطول لتنظيم نومهم في شهورهم الأولى، ولكن من الممكن تنظيم وقت معين للنوم كما يلي:

  • اعتياد الطفل على الاستحمام قبل وقت النوم.
  • تغير الحفاضة للطفل قبل النوم حتى وإن لم يكن حاجة لذلك.
  • تغير ملابس الطفل بأخرى مخصصة للنوم.
  • تخفيف إضاءة الحجرة لتهيئة مناخ ملائم للنوم.
  • وضع الطفل في سريره قبل وقت النوم، كي يعتاد ذلك ولا يعتاد على النوم بين ذراعي أمه.
  • إعطاء الطفل قبله هادئة عند نومه.
  • من الممكن جعل الطفل يعتاد النوم على صوت هادئ كغناء أمه.

اقرئي أيضا: جدول تطعيمات الأطفال من عمر يوم وحتى 6 سنوات.

كيفية تحفيز الاطفال التوائم للنوم بانتظام لمدة أطول

  • توفير بيئة آمنة ومناسبة لنوم الطفل كما ذكرنا من قبل.
  • تنظيم وقت النوم كما سبق؛ فبمرور الوقت سيفهم الطفل أن هذه إشارات لوقت النوم.
  • مساعدة الطفل على التفريق بين الليل والنهار عن طريق السماح لضوء النهار الساطع بالدخول، والتحدث بصوت عال وتخفيف الإضاءة ليلا والتحدث بصوت خافت.
  • تخصيص سرير منفصل لكل منهما.
  • وضع الطفلين في السرير في نفس الوقت.
  • وضع الطفل في السرير وهو مازال مستيقظا؛ كي يعتاد النوم بطريقته الخاصة ولا تدعه ينام بين ذراعيك.
  • عند استيقاظ أحدهما يتم إيقاظ الآخر لإرضاعه أيضا.
  • عدم التحدث للطفل أو ملاعبته ليلا أو تقليل الحديث حتى ينام بسرعة.

اقرئي أيضا: أسباب التهاب الثدي أثناء الرضاعة.. وكيفية علاجه.

وأخيرا تنظيم وقت النوم يعتمد بشكل أساسي على وزن الطفل وليس عمره وما إذا كان التوأم متماثل أم لا.

في النهاية عزيزتي الأم، اجعلي دائما الطبيب مصدرك الأول لتلقي النصائح مع المتابعة معه لأي جديد أو أعراض تلاحظينها، ولأننا دائما بجانبك يمكنك القيام باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار طبي.

اقرئي أيضا:

المصادر
http://www.nhs.uk/Conditions/pregnancy-and-baby/Pages/multiples-and-sleep.asp https://www.aap.org/en-us/about-the-aap/aap-press-room/pages/american-academy-of-pediatrics-announces-new-safe-sleep-recommendations-to-protect-against-sids.aspx https://www.healthychildren.org/English/ages-stages/baby/sleep/Pages/A-Parents-Guide-to-Safe-Sleep.aspx http://www.nhs.uk/Conditions/pregnancy-and-baby/pages/reducing-risk-cot-death.aspx https://www.babycenter.com/0_helping-twins-sleep-at-the-same-time_7650.bc

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *