هرمون السيروتونين : مضاد اكتئاب طبيعي وسبب السعادة!

هرمون السيروتونين

إن حالة الإنسان النفسية تؤثر فيها أشياء كثيرة، والهرمونات تلعب دورا رئيسيا فيها، فتوازن الهرمونات يجعلك تشعر بالسعادة، وانخفاضها قد يسبب لك الاكتئاب، ومن أهم هذه الهرمونات التي تلعب دورا هو هرمون السيروتونين ، المعروف بكونه مضاد اكتئاب طبيعى، وله العديدة من الوظائف الهامة الأخرى، وستتعرف عليه أكثر في هذا المقال.

هرمون السيروتونين

السيروتونين هو عبارة عن مواد كيميائية تنتجها الخلايا العصبية الكيميائية، هذه المادة الكيميائية ترسل إشارات بين الخلايا العصبية.

يوجد السيروتونين في الغالب في الجهاز الهضمي، على الرغم من أنه أيضا في الصفائح الدموية، وفي جميع أنحاء الجهاز العصبي المركزي.

اقرأ أيضا : هرمون السعادة .. ما هو ؟ وكيف يمكننا أن نحصل عليه ؟

وظائف هرمون السيروتونين

هرمون السيروتونين يؤثر على كل جزء من جسمك، من مشاعرك إلى مهاراتك الحركية، ويساعد السيروتونين على:

  • تحسين المزاج واستقراره طبيعيا.
  • يساعد على النوم، فهذه المادة الكيميائية هي المسؤولة عن تحفيز أجزاء من الدماغ، المسؤولة عن النوم والاستيقاظ.
  • تحسين عملية الهضم، إذ يوجد السيروتونين في المقام الأول في المعدة والأمعاء، ويساعد على التحكم في حركة الأمعاء.
  • تقليل الاكتئاب، وتنظيم القلق.
  • يساعد على التئام الجروح، إذ تطلق الصفائح الدموية هرمون السيروتونين، للمساعدة على شفاء الجروح، وقد يسبب تضييق الشرايين الصغيرة، مما يساعد على تشكيل جلطات الدم.
  • الحفاظ على صحة العظام، فالسيروتونين يلعب دورا في صحة العظام، لأنه لو زادت مستويات الهرمون في العظام، يمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام، مما يجعل العظام أضعف.
  • الشعور بالغثيان، قد يجعلك السيروتونين تشعر بالغثيان، لأن وظيفة هرمون السيروتونين المساعدة في التخلص من الأطعمة الضارة عن طريق الإسهال، مما يزيد من هذه المادة الكيميائية في الدم، مما يحفز جزء من الدماغ، الذي يسيطر على الغثيان.

مواضيع متعلقة

كيفية إفراز هرمون السيروتونين

يتم تحويل السيروتونين من مادة تسمى التربتوفان، و هي من الأحماض الأمينية الأساسية، هذه الأحماض الأمينية تدخل جسمك من خلال النظام الغذائي الخاص بك، وعادة ما توجد في الأطعمة مثل المكسرات والجبن واللحوم الحمراء.

نقص التربتوفان يمكن أن يؤدي إلى انخفاض مستويات السيروتونين، وهذا قد يؤدي إلى اضطرابات المزاج، مثل القلق أو الاكتئاب.

السيروتونين والاكتئاب والصحة العقلية

السيروتونين يساعد على تنظيم مزاجك بشكل طبيعي، عندما تكون مستويات هرمون السيروتونين طبيعية، تشعر بأنك:

  • أكثر سعادة.
  • أكثر هدوءا.
  • أكثر تركيزا.
  • أقل قلقا.
  • أكثر استقرارا عاطفيا.

وجدت دراسة أجريت عام 2007 أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب غالبا ما يكون لديهم مستويات منخفضة من السيروتونين، ويرتبط نقص السيروتونين أيضا بالقلق والأرق.

اقرأ أيضا : التخلص من الاكتئاب نهائيا .. بـ 10 نصائح بدون أدوية

ما هو مستوى السيروتونين الطبيعي في الدم؟

عموما، إن المعدل الطبيعي لمستويات هرمون السيروتونين في الدم هو 101 إلى 283 نانوغرام / ملليلتر (نانوغرام / مل)، وقد يختلف قليلا اعتمادا على القياسات والعينات التي تم اختبارها، لذلك تحدث مع طبيبك حول نتائج اختبار المحددة.

قد تكون مستويات عالية من السيروتونين علامة على متلازمة السرطاوي، وهذا ينطوي على مجموعة من الأعراض المتعلقة أورام:

  • الأمعاء الدقيقة.
  • الزائدة الدودية.
  • القولون.
  • الشعب الهوائية.

سيقوم الطبيب بإجراء فحص دم، لقياس مستويات السيروتونين في الدم، لتشخيص المرض.

أضرار انخفاض مستوى هرمون السيروتونين

انخفاض مستويات السيروتونين في الدماغ قد يسبب الاكتئاب والقلق، ومشاكل النوم، ويصف العديد من الأطباء مثبط امتصاص السيروتونين الانتقائي لعلاج الاكتئاب، وهي النوع الأكثر شيوعا من مضادات الاكتئاب، فهي ترفع مستويات السيروتونين في الدماغ.

اقرأ أيضا : الهرمون الذكري التستوستيرون و انخفاض نسبته في الرجال والإناث

عند تناول أدوية السيروتونين، يجب عدم استخدام أدوية أخرى دون استشارة طبيبك أولا، فخلط الأدوية قد يعرضك لخطر الإصابة بمتلازمة السيروتونين.

تعزيز هرمون السيروتونين

يمكنك تعزيز مستويات السيروتونين بدون أدوية عن طريق :

ما هي متلازمة السيروتونين؟

الأدوية التي تزيد مستويات السيروتونين قد تسبب تلك المتلازمة إذا تعاطيت جرعة زائدة، أو تناولت دواءا جديدا.

أعراض متلازمة السيروتونين

  • التسبب برجفات وارتعاشات
  • إسهال
  • الصداع
  • الارتباك
  • اتساع حدقة العين

يمكن أن تشمل الأعراض الشديدة ما يلي:

  • وخز العضلات.
  • تصلب العضلات.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

تشخيص متلازمة السيروتونين

لا توجد أي اختبارات يمكن بها تشخيص متلازمة السيروتونين، بدلا من ذلك، سيقوم طبيبك بإجراء فحص مادي لتحديد ما إذا كان لديك متلازمة السيروتونين أم لا.

علاج متلازمة السيروتونين

في كثير من الأحيان، تختفي أعراض متلازمة السيروتونين خلال يوم واحد، عن طريق تناول الدواء الذي يمنع السيروتونين، أو عن طريق استبدال الدواء الذي تسبب في الحالة في المقام، الأول ، وعلى الرغم من سهولة علاج متلازمة السيروتونين، إلا أنها قد تكون مهددة للحياة إذا تركت دون علاج.

السيروتونين يؤثر على كل جزء من جسدك، فهو مسؤول عن العديد من الوظائف الهامة التي يقوم بها جسمك، إذا كان هناك خلل في مستوياته، سيؤثر على قواك العقلية، والبدنية، والعاطفية، لذا اهتم بالحفاظ على مستوياته متوازنة.

نرجو أن تكون استفدت من المقال، إذا واجهتك مشكلة صحية أو نفسية، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضا :

المصادر
http://www.healthline.com/health/mental-health/serotonin#serotonin-syndrome5

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *