هشاشة العظام .. أسباب حدوثها و علاقتها بالسكري

هشاشة العظام


هشاشة العظام تعني حدوث انخفاض في كثافة العظام مما يجعل العظام أكثر عرضة لحدوث الكسور، هشاشة العظام تحدث نتيجة للتقدم في العمر، كما أن فرص الإصابة تزداد لدى النساء أكثر منها في الرجال، و تزداد فرص حدوث هشاشة العظام لدى مرضى السكري، لذلك سوف نتعرف في هذا المقال على أسباب الإصابة بهشاشة العظام و طرق العلاج المختلفة لها.

أسباب حدوث هشاشة العظام

  1.  انقطاع الطمث لدى النساء.
  2.  التدخين، و الإفراط في تناول الكحوليات.
  3.  استخدام أدوية الكورتيزون لفترات طويلة.
  4. متلازمة كوشينغ (هى حالة مرضية ليست شائعة تنتج من زيادة مستوى الكورتيزون في الدم و تحدث الأعراض نتيجة لتعرض الجسم لمستويات مرتفعة من الكورتيزون).
  5.  مرض كرون (هو التهاب مزمن يمكن أن يصيب أي جزء بالجهاز الهضمي).
  6.  مرض الاضطرابات الهضمية.
  7.  فرط نشاط الغدة الدرقية.
  8. مرض السكري.

العلاقة بين السكري و هشاشة العظام

خلايا العظام تعمل على إفراز هرمون الأوستيوكالسين الذي يعمل على تنظيم مستويات السكري في الدم، نسب حدوث الإصابة تزداد لدى مرضى السكري من النوع الأول نتيجة لانخفاض نسبة كثافة المعادن في العظام، و سبب انخفاض كثافة العظام ليس معروف حتى الآن، و لكن يرجح العلماء أن الأنسولين يلعب دوراً هاماً لزيادة كثافة المعادن في العظام، بالنسبة لمرضى السكرى من النوع الثاني فتحدث الإصابة نتيجة لوجود عوامل خارجية مثل زيادة الوزن، و لا تنخفض كثافة المعادن.

من أهم المشاكل المترتبة على الإصابة بمرض السكري هي حدوث الكسور، حيث يكون مريض السكري أكثر عرضة لحدوث الكسور الناتجة عن نقص كثافة العظام، كما أن مضاعفات السكري الأخرى مثل اعتلال الأعصاب الطرفية، و اعتلال الشبكية تزيد من فرص حدوث الإصابة.

اقرأ أيضاً: أبرز مشكلات الغدة الدرقية والسكري

مواضيع متعلقة

طرق علاج هشاشة العظام

1- النظام الغذائي:

يجب اتباع نظام غذائي يحتوي على الكالسيوم و فيتامين “د” و تشمل المصادر الجيدة للكالسيوم منتجات اللبن القليلة الدسم، الخضروات الورقية، كما يمكن أيضاً الاستعانة بالمكملات الغذائية لتلبية الاحتياجات اليومية من الكالسيوم و غيرها من العناصر الغذائية الهامة .

2- فيتامين “د”:

يلعب فيتامين “د” دوراً هاماً في امتصاص الكالسيوم، ويتم الحصول على فيتامين “د” عن طريق التعرض لأشعة الشمس، و لكن مع التقدم في العمر يصبح الجسم غير قادر على الحصول على ما يكفي من فيتامين د عن طريق التعرض لأشعة الشمس، فيتم اللجوء للمكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين “د”.

3-ممارسة الرياضة:

تعمل ممارسة الرياضة على الحصول على عظام أقوى، و يفضل ممارسة بعض أنواع الرياضة مثل رياضة المشي، صعود الدرج، ممارسة التمارين الهوائية، و ممارسة الرقص، و ممارسة الرياضة مفيدة لمرضى السكري حيث تعمل على خفض نسبة السكر في الدم.

اقرأ أيضاً: كيف يمارس مريض السكري الرياضة بأمان؟

4-نمط حياة صحي:

عن طريق الإقلاع عن التدخين، و البعد عن تناول الكحوليات.

العلاج الدوائى لمرض هشاشة العظام

لا يوجد علاج حتى الآن لمرض هشاشة العظام ، ولكن منظمة الصحة العالمية وافقت مؤخرا على أدوية تعمل على الوقاية من حدوث هشاشة العظام و هى:

1- البايفوسفنيت

مثل الأليندرونات و الزيلودرونك أسيد، و تشمل الأعراض الجانبية للدواء الغثيان، القئ، صعوبة في البلع و الإصابة بالتهاب المرئ.

2- الأدوية الهرمونية

و تشمل العلاج بالأستروجين لدى السيدات بعد انقطاع الطمث، حيث يؤدي العلاج بالأستروجين لتقليل فرص الإصابة بهشاشة العظام، يمكن أيضا استخدام التستوستيرون لدى الرجال فالعلاج ببدائل هرمون التستوستيرون تعمل على زيادة كثافة العظام.

3- تيريبارتيد

هى هرمونات مماثلة لهرمون الغدة الدرقية، تحفز نمو العظام و لكن يستخدم الدواء السابق في حالات الإصابة الشديدة.

يمكننا القول فى النهاية أن مشاكل مرض السكري متنوعة و لتجنب حدوث هذه المشاكل يجب الاهتمام بالحفاظ على مستوى السكري في الدم أولاً، فالوقاية خير من العلاج.

اقرأ أيضا :

المصادر
diabetes.co mayoclinic

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *