هل الاسهال من علامات الولادة ؟ و5 علامات أخرى للولادة

هل الاسهال من علامات الولادة

تتساءل السيدات الحوامل عما يجب توقعه قبل أن يحين موعد الولادة، حيث من الممكن أن تحدث الكثير من الأعراض المتداخلة، والتي يصعب معها تحديد أي منها تكون علامة على الولادة، وتتساءل النساء الحوامل عادة هل الاسهال من علامات الولادة أم لا؟ إذ أنه قد يحدث عادة في آواخر فترة الحمل لدى بعض النساء، ونحن في هذا المقال عزيزتي القارئة، نقدم لكِ الإجابة عن هذا السؤال، فتابعي معنا.

هل علامات الولادة ثابتة؟

إن أعراض وعلامات الولادة ليست ثابتة من امرأة إلى أخرى، كما أن موعد الولادة المرتقب يختلف بين السيدات الحوامل، كما يمكن أن تختلف علامات الولادة عند نفس المرأة من ولادة طفل إلى آخر، بمعنى أنه من الممكن أن تمر بعلامات في طفلها الأول، وتختلف هذه العلامات في الطفل الثاني وهكذا، ولكن رغم ذلك، فإن هناك أعراض وعلامات شائعة للولادة، تشير إلى أن الطفل المنتظر على وشك المجئ قريباً.

اقرئي أيضاً: الولادة المبكرة في الشهر السابع، كل ما يهم الأم عنها.

أطباء نساء وتوليد

هل الاسهال من علامات الولادة ؟

قد تصاب المرأة بالإسهال في أي فترة من فترات الحمل، حيث أن التغيرات في النظام الغذائي، أو الفروق الهرمونية، أو فيتامينات ما قبل الولادة، جميع هذه العوامل قد تؤدي لحدوث الإسهال.

ولكن إذا حدث الإسهال قريباً من الموعد المتوقع للولادة الذي حدده لكِ الطبيب، فالإجابة هي نعم، قد يكون الإسهال بالفعل إحدى علامات الولادة، لذلك إذا كانت الأعراض خفيفة، فحافظي على استعدادكِ وراقبي أي علامات أو أعراض أخرى للولادة، ولكن يجب الانتباه أنه إذا كان الإسهال شديداً واستمر أكثر من يومين، أو كان هناك ألم في المعدة أو حمى، يجب الاتصال بالطبيب على الفور.

مواضيع متعلقة

علامات أخرى هامة للولادة

بعد أن أجبنا على سؤالكِ عزيزتي القارئة، هل الاسهال من علامات الولادة أم لا، نود أن نوضح لكِ أن الأمر لا يقتصر على الإسهال فقط، بل أن هناك أعراض أخرى هي من علامات الولادة، ومن هذه الأعراض ما يلي:

زيادة الرغبة في التبول

ربما قد سمعتِ النساء يتحدثن عن أن الطفل قد نزل إلى الحوض، هذه العملية هي عملية تصف انخفاض الطفل إلى الحوض للاستعداد للولادة، بعد هبوط الطفل للأسفل، قد تشعرين بالضغط على المثانة وعنق الرحم، وبالتالي تزداد الرغبة في التبول.

اقرئي أيضاً: تمزق المهبل أثناء الولادة ودرجة خطورته وعلاجه والوقاية منه.

توسع عنق الرحم

قد يتمكن الطبيب من إعطائكِ إشارة جيدة لكيفية سير الأمور عن طريق فحص عنق الرحم، لا يتم إجراء هذا الاختبار عادة إلا في وقت متأخر جداً من الحمل، قد يكون عنق الرحم الخاص بكِ متوسعاً وممتد، قد تظل بعض النساء لعدة أسابيع مع توسع عنق الرحم بسنتيمترات قليلة دون الدخول في المخاض، ولكن بغض النظر عن ذلك، فهو علامة على اقتراب موعد الولادة.

زيادة الإفرازات

قد تبدأين في رؤية قطع وأجزاء من مخاط عنق الرحم لديكِ ما بين الأسبوع 37 والأسبوع 40 من الحمل، لا يبدو الأمر لطيفاً ولكن هذا الحاجز ساعد على حماية طفلكِ من الجراثيم والبكتيريا التي لا تعد ولا تحصى، قد تكون الإفرازات مصحوبة ببقع دموية خفيفة أو لا، وعلى الرغم من أن الولادة قد تكون قريبة، إلا أن الأمر قد يستغرق بضعة أسابيع قبل بدء المخاض بكامل قوته.

اقرئي أيضاً: حقيبة المستشفى استعداداً للولادة وحقيبة المولود.

تقلصات البطن

قد تحدث انقباضات متتالية، هذه الانقباضات هي إعداد الرحم للولادة، وعادة ما تكون غير مؤلمة، ولا تتبع نمط نظامي معين، ولكن إذا كانت قوية ومؤلمة ولا تهدأ بالنوم أو الطعام أو الشراب، فقد تكون علامة الولادة نفسها بالفعل، لذلك يجب تتبع الوقت وإخبار الطبيب عندما يكون الوقت الذي يفصل بين التقلصات ثلاث إلى خمس دقائق.

نزول ماء الولادة

قد تشعرين بالقلق من ألا تبدأي الولادة إلا بعد تمزق كيس المياه بفترة، ولكن هذا لا يحدث لجميع السيدات الحوامل، حيث هناك إحصائية تقول أن 8-10% فقط من النساء يعانين من تمزق الأغشية ونزول الماء قبل أن يبدأ المخاض بالفعل، قومي بالاتصال بالطبيب إذا لاحظتِ تدفق مع أحد العلامات الأخرى، حيث يمكن أن تكون الولادة خلال الـ 24 ساعة القادمة.

اقرئي أيضاً: تمارين كيجل لتسهيل الولادة وفوائدها للحامل.

والآن عزيزتي القارئة، نتمنى أن نكون قد أجبنا على سؤالكِ، هل الاسهال من علامات الولادة أم لا، وإذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/pregnancy/telltale-signs-of-labor#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *