ADVERTISEMENT

هل التدخين يؤثر على النفسية

هل التدخين يؤثر على النفسية
دائمًا ما يتوقف الجميع عند سؤال هل التدخين يؤثر على النفسية ؟ حيث يعتقد أغلب المدخنين وجود رابط قوي بين التدخين والنفسية وأن له تأثير إيجابي على النفسية، إلا أن هذا الاعتقاد خاطيء تمامًا، فجميعنا يُدرك أن الإقلاع عن التدخين يحسن من الصحة البدنية، وقد ثبُت مؤخرًا أنه أيضًا يعزز الصحة النفسية والعقلية.

ويسهم الإقلاع عن التدخين في تحسين الحالة المزاجية وتخفيف التوتر والقلق وعلاج الاكتئاب، وللتعرف على حقيقة تأثير التدخين على النفسية و تأثيره عليها يمكنك قراءة المقال التالي.

ADVERTISEMENT

هل التدخين يؤثر على النفسية ؟

يؤدي إدمان المدخن لمادة النيكوتين وهي المادة المسئولة عن إدمان التدخين، إلى دخول الجسم في عملية معقدة جدًا تتضمن عوامل بيولوجية ونفسية، بحيث تؤثر على الدماغ ليصبح الجسم بعدها معتمدًا بشكل مباشر على النيكوتين الذي يكون مصدره التدخين.

وبالتالي فنقص مادة النيكوتين بالجسم تؤثر على الآداء والتوتر واتزان السلوك، فنلاحظ أنه عندما يتعرض المدخن للضغط أو لمشكلة ما يقوم بعدها على الفور بإشعال السيجارة لتقلل من حدة توتره وغضبه.

ولكن هذا التأثير لا يستمر إلا لمدة قليلة جدًا وسرعان ما يختفي لتبدأ أعراض نقص مستويات النيكوتين في الجسم في الظهور على المدخن وهو ما يعرف بأعراض انسحاب النيكوتين وهي:

  • الصداع الشديد.
  • العصبية الزائدة بشكل ملحوظ.
  • اضطرابات في النوم.
  • فتح الشهية.
  • زيادة الوزن بشكل واضح.

من هنا يمكننا الإجابة على تساؤل هل التدخين يؤثر على النفسية ؟، فكل هذه الأعراض تجعل المدخن دائمًا في حالة احتياج شديد للتدخين لوقف الأعراض الانسحابية وتعويض نقص النيكوتين في الجسم وبالتالي فإنها التدخين هو المتسبب في حدوث التوتر والقلق واضطراب الحالة المزاجية كما وأنه قد يتسبب على المدى البعيد في الإصابة بالاكتئاب.

ADVERTISEMENT

تأثير الإقلاع عن التدخين على النفسية

أثبتت الدراسات النفسية أن للإقلاع عن التدخين تأثيرًا إيجابيًا كبيرًا، حيث يساعد في الآتي:

زيادة الثقه بالنفس

عليك معرفة أنه من أبرز إيجابيات الإقلاع عن التدخين هى تعزيز الثقة بالنفس فبعد اتخاذك القرار بالتوقف عن إدمان التدخين وأخذ الخطوات الأولى لذلك، ستتولد لديك طاقة وإصرار للوصول لهدفك، وكذلك رفع روحك المعنوية بعد تحسن مظهرك الشخصي وانخفاض وزنك بشكل ملحوظ.

تقليل القلق وخفض مستوي التوتر

للإقلاع عن التدخين دور فعال في خفض مستوي التوتر والقلق بشكل تدريجي، فبعد تقليل مادة النيكوتين في الجسم تقل تدريجيًا معدلات التوتر والقلق.

الشعور بالتفاؤل والسعادة

بعد انخفاض معدل النيكوتين في الجسم ستشعر بالتفاؤول والسعادة ويرجع ذلك إلى انتظام إفراز هرمون الدوبامين المعروف بإسم هرمون السعادة مما يقلل من مشاعر الحزن والإحباط، بالإضافة لتفاؤولك بعد تأكدك من المعلومات الصحيحة التي توصلت لها بعد السعي وراء سؤالك هل التدخين يؤثر على النفسية ؟

ADVERTISEMENT

كما وأن الإقلاع عن التدخين و تحسن الحالة الصحية وتجنب خطر الإصابة بالأمراض الخطيرة كالقلب والضغط وانسداد الأوعية الدموية، يزيد الشعور بالتفاؤول ويؤثر على الحالة النفسية بشكل أفضل.

تحسين الحياة الاجتماعية

يحدث ذلك نتيجة تحسن المزاج وبدأ خلق الإيجابية والانخراط في الأسرة والمجتمع.

 علاج الاكتئاب

وإذا كنت تعاني من مشاكل نفسية كالاكتئاب أو اضطراب الشخصية “schizophrenia”، فإن الإقلاع عن التدخين يسهم بدوره في المساعدة على الاستجابة للعلاج وكذلك تخفيض جرعة الأدوية المستخدمة لعلاج هذه المشاكل، حيث تشير الدراسات أن تأثير الإقلاع عن التدخين قد يساوي تأثير تناول مضادات الاكتئاب.

في النهاية وبعد أن توصلت للإجابة على تساؤلك هل التدخين يؤثر على النفسية ؟ عليك أخذ القرار فورًا للإقلاع عن التدخين حتى تتمتع بحياة خالية من التوتر والقلق والمشاكل النفسية والصحية، وإذا كان لديك استفسار آخر يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أسماء رياض
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.mentalhealth.org.uk/a-to-z/s/smoking-and-mental-health
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد