هل الرجيم يسبب اكتئاب .. وكيف تؤثر الأطعمة المختلفة على الحالة النفسية؟

هل الرجيم يسبب اكتئاب

هناك ارتباط بين الطعام والحالة النفسية، فالنظام الغذائي عنصر مهم في الصحة العقلية وهناك مجال في الطب يسمى الطب النفسي الغذائي، ولكن هل الرجيم يسبب اكتئاب ؟ تعرف على إجابة هذا السؤال في المقال التالي.

هل الرجيم يسبب اكتئاب ؟

النظام الغذائي الذي يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب، إذًا تساؤل هل الرجيم يسبب اكتئاب يرتبط بجودة نظام الرجيم، حيث تسهم العديد من العوامل ومنها العوامل الغذائية في ظهور أعراض الاكتئاب، ويمكن اتباع نظام غذائي متنوع وصحي يساعد على علاج الاكتئاب.

أظهرت دراسة حديثة أن مجموعة من الأشخاص الذين يعانون من اكتئاب معتدل إلى شديد تحسن مزاجهم وعلامات الاكتئاب لديهم من خلال تناول نظام غذائي أكثر صحة.

اقرأ أيضا: التخلص من الاكتئاب نهائيا .. بـ 10 نصائح بدون أدوية 

أطعمة للوقاية من الاكتئاب أثناء الرجيم

إذا كنت تتسائل هل الرجيم يسبب اكتئاب ، فاحرص على إدراج هذه الأطعمة في نظام الرجيم، فقد تلعب الأطعمة والمغذيات التالية دورًا في الحد من أعراض الاكتئاب، وتشمل هذه الأطعمة:

عنصر السيلينيوم

يمكن أن يكون للسيلينيوم دور في الحد من أعراض الاكتئاب لدى العديد من الأشخاص، حيث ترتبط مستويات السيلينيوم المنخفضة بالمزاج السئ.

يمكن العثور على السيلينيوم في شكل مكمل غذائي أو في مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما في ذلك الحبوب الكاملة، والبندق البرازيلي، وبعض المأكولات البحرية، كما أن الكبد أيضًا مرتفع المحتوى في السيلينيوم.

فيتامين د

يرتبط نقص فيتامين (د) مع العديد من اضطرابات المزاج، بما في ذلك الاكتئاب، ومن المهم الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) للمساعدة في مكافحة الاكتئاب.

يتم الحصول على هذا الفيتامين بسهولة من خلال تعرض كامل الجسم للشمس، وهناك أيضا العديد من المكملات الغذائية عالية الجودة في السوق التي تحتوي على فيتامين D، وتشمل المصادر الغذائية لفيتامين (د) الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون والتونة والماكريل.

الأحماض الدهنية أوميجا -3

لاحظ الباحثون أن السكان الذين لا يأكلون ما يكفي من أحماض أوميجا 3 الدهنية لديهم معدلات أعلى من الاضطرابات الاكتئابية.

المصادر الجيدة للأوميجا 3 قد تشمل:

  • المكسرات والبذور التي يمكن أن تساعد في علاج اضطرابات المزاج وتحسين الوظيفة الإدراكية.
  • أسماك المياه الباردة، مثل سمك السلمون والسردين والتونة والماكريل.
  • بذور الكتان وزيت بذرة الكتان وبذور شيا.

تناول الأحماض الدهنية أوميجا 3 قد يزيد من مستوى الدهون الصحية المتاحة للدماغ، ويحفظ غلاف المايلين الذي يحمي الخلايا العصبية، ويبقي الدماغ يعمل على أعلى مستوى، وهذا بدوره يقلل من خطر حدوث اضطرابات المزاج وأمراض الدماغ.

مضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة هامة لأنها تحارب الجذور الحرة، حيث تتلف الجذور الحرة الجزيئات التي يمكن أن تتراكم في خلايا مختلفة في الجسم وتسبب مشاكل مثل الالتهابات، والشيخوخة المبكرة، وموت الخلايا.

قد يكون الدماغ أكثر عرضة لهذا النوع من الضرر مقارنًة بمناطق أخرى من الجسم، ونتيجة لذلك تظهر ضرورة التخلص من هذه الجذور الحرة وتجنب المشاكل، ويعتقد أن الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة تساعد على تقليل أو عكس الضرر الذي تسببه الجذور الحرة.

مضادات الأكسدة موجودة في مجموعة متنوعة من الأطعمة التي تحتوي على:

  • فيتامين هـ.
  • فيتامين سي.
  • فيتامين أ (بيتا كاروتين).

هذه المواد الغذائية قد تساعد في تقليل أعراض التوتر المرتبطة بالاضطرابات النفسية.

مجموعة فيتامينات ب

بعض فيتامينات B هي السبب في اضطرابات المزاج مثل الاكتئاب، وقد تم ربط كل من فيتامين ب 12 وحمض الفوليك، أو فيتامين ب 9 بانخفاض خطر حدوث اضطرابات المزاج، مصادر فيتامين ب تشمل:

  • بيض.
  • لحم.
  • دواجن.
  • سمك.
  • المحار.
  • حليب.
  • الحبوب الكاملة.

قد تحتوي الحبوب المقواه أيضًا على فيتامينات B12 وحمض الفوليك، الأطعمة الأخرى التي تحتوي على حمض الفوليك فيها تشمل:

  • الخضروات الورقية الداكنة.
  • عصائر الفاكهة والفواكه.
  • المكسرات.
  • الفاصوليا.
  • منتجات الألبان.
  • اللحوم والدواجن.
  • المأكولات البحرية.

إن تناول نظام غذائي متنوع هو طريقة سهلة لضمان وجود ما يكفي من الفولات في النظام الغذائي.

الزنك

يساعد الزنك الجسم على إدراك المذاق، ويعزز نظام المناعة، وقد يؤثر أيضًا على الاكتئاب، قد تكون مستويات الزنك أقل لدى الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب، كما أن مكملات الزنك قد تحسن من فعالية مضادات الاكتئاب.

تم العثور على الزنك في المكملات الغذائية والأطعمة بما في ذلك: الحبوب الكاملة، والمحار، والفول، والمكسرات.

الأطعمة الغنية بالبروتين

بعض أشكال البروتين على وجه الخصوص قد تكون أكثر فائدة للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب، حيث تحتوي الأطعمة مثل: التونة، والديك الرومي ، والحمص على مستويات جيدة من التريبتوفان الضروري لتشكيل السيروتونين أو هرمون السعادة الذي قد يساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب.

اقرأ أيضا: أعراض الاكتئاب الموسمي وأسبابه وكيفية علاجه

مواضيع متعلقة

ستوري

أطعمة يجب تجنبها للوقاية من الاكتئاب

مثلما قد تكون بعض الأطعمة والمغذيات مفيدة للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب، فهناك أيضًا بعض الأطعمة التي يجب تجنبها، وتشمل:

الكافيين

بالنسبة للأشخاص المصابين بالاكتئاب المرتبط بالقلق، قد يكون من المهم تجنب الكافيين، فالكافيين يمكن أن يجعل من الصعب النوم وقد يثير أعراض القلق لدى كثير من الناس.

يؤثر الكافيين أيضًا على الجسم لساعات بعد استهلاكه، لذا من الأفضل للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب تجنب الكافيين إن أمكن، أو تقليل الاستهلاك والتوقف عن استهلاكه بعد الظهر.

الكحوليات

شرب الكحول قد يجعل أعراض الاكتئاب أسوأ، فاستهلاك الكحول المفرط قد يزيد من خطر نوبات الهلع أو نوبات الاكتئاب، كما يغير الكحول مزاج الشخص وقد يتحول إلى عادة قد تؤثر على أعراض الاكتئاب.

الأطعمة المكررة

الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية مع القليل من العناصر الغذائية قد تؤثر أيضًا على أعراض الاكتئاب، فالأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والكربوهيدرات المكررة يمكن أن تعزز التقلبات المزاجية أو تقلبات الطاقة.

الأطعمة الكاملة الغنية بالمغذيات هي طريقة أفضل بكثير لتحقيق التوازن بين المزاج ومستويات الطاقة.

الزيوت المعالجة

الزيوت عالية الجودة أو المكررة مثل القرطم وزيت الذرة عالية جدا في أحماض أوميجا 6 الدهنية، ويمكن أن يؤدي وجود الكثير من أوميجا -6 في النظام الغذائي إلى خلل في الجسم، قد يشجع على حدوث التهاب في الدماغ والتأثير على أعراض الاكتئاب.

عوامل أخرى تسبب الاكتئاب

  • وقد أظهرت الأبحاث الناشئة أن بكتيريا الأمعاء تلعب دورا أساسيا في اضطرابات المزاج الرئيسية، بما في ذلك الاكتئاب ومرض ثنائي القطب.
  • قد يكون الأشخاص البدينون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، ومن المرجح أن يصبح الأشخاص المصابون بالاكتئاب أكثر عرضة للسمنة، وقد يكون هذا بسبب التغيرات الهرمونية والاختلالات في جهاز المناعة التي تأتي مع الاكتئاب.
  • اضطرابات النوم تلعب دورًا في الاكتئاب، فدورة النوم الطبيعية للجسم تخلق مواد كيميائية لتغيير المزاج لتتناسب مع توقيت اليوم، وقد يؤثر تغيير هذه الدورة الطبيعية على مدى كفاءة الجسم في استخدام هذه المواد الكيميائية.

وفي النهاية وبعد معرفتك هل الرجيم يسبب اكتئاب أم لا، وتأثير الغذاء على الحالة المزاجية، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/318428.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *