كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

هل يتغير مزاج الحامل

هل يتغير مزاج الحامل


فترة الحمل من أصعب الفترات في حياتك حيث يحدث الكثير من التغيرات بها ولكن هل يتغير مزاج الحامل أيضاً ؟ تعرفي معنا عزيزتي القارئة في هذا المقال على أسباب تغير مزاج الحامل وهل تؤثر هرمونات الحمل وكيف يمكنك التغلب على هذه التغيرات المزاجية خلال حملك.

Advertisement

هرمونات الحمل والتغيرات المزاجية

هل يتغير مزاج الحامل بتغير الهرمونات ؟

نعم فإن أحد الأسباب الكبيرة لتقلبات مزاج الحامل هو الهرمونات سريعة التغير وعلى وجه التحديد هرمون الإستروجين والبروجسترون.

هرمون الاستروجين

ترتفع مستويات هرمون الاستروجين خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل ويرتبط الاستروجين بالسيروتونين الكيميائي في الدماغ ولا يُفهم تماماً كيف يتفاعل الإستروجين مع السيروتونين لكن ما يبدو واضحاً هو أن التغيرات في مستويات هرمون الاستروجين هي التي تسبب اختلالات المزاج حيث يرتبط القلق على وجه الخصوص بتغيرات هرمون الاستروجين.

هرمون البروجسترون

يزداد هرمون البروجسترون بسرعة أثناء الحمل خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى ويرتبط هرمون الاستروجين عادة بالطاقة ويرتبط البروجسترون بالاسترخاء وهذا ما يفعله البروجسترون في الجسم أثناء الحمل حيث يخبر العضلات بالاسترخاء لمنع تقلصات الرحم المبكرة. لذلك إذا أخذنا في الاعتبار أن القلق والتهيج من هرمون الاستروجين والتعب والدموع من هرمون البروجسترون فهل من الغريب أن يؤدي الحمل إلى تقلبات مزاجية؟

هل يتغير مزاج الحامل ؟

من المؤكد أن مزاج الحامل في تغيرات مستمرة خلال فترة الحمل لذلك سنتعرف على أسباب تغير مزاج الحامل وكيف يمكننا التقليل من التغيرات المزاجية.

Advertisement

أسباب تغير مزاج الحامل

يمكن أن تحدث التغيرات المزاجية أثناء الحمل بسبب الضغوط البدنية أو التعب أو التغيرات في التمثيل الغذائي أو هرمونات الاستروجين والبروجسترون حيث يمكن أن تؤثر التغيرات الكبيرة في مستويات الهرمون لديك على مستوى الناقلات العصبية وهي مواد كيميائية في الدماغ تنظم المزاج وتحدث تقلبات المزاج غالبًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى بين 6 إلى 10 أسابيع ثم مرة أخرى في الثلث الثالث بينما يستعد جسمك للولادة.

كيف يمكنكِ التغلب على التغيرات المزاجية ؟

من المهم أن تفهمي أنك لست وحدك التي تعانين من تقلبات المزاج وأن ما تواجهيه هو أمر طبيعي ومتوقع إلى حد ما لذلك سنقدم لكِ بعد الطرق التي قد تساعدك على التغلب عليها:

  • احصلي على قسط وافر من النوم.
  • خذي استراحة خلال النهار للاسترخاء.
  •  نشاط بدني منتظم.
  • نظام غذائي صحي متوازن.
  • اقضي بعض الوقت مع شريكك.
  • خذي قيلولة.
  • اذهبي للمشي.
  • شاهدي فيلم مع صديقة.
  • لا تكوني قاسية في الحكم على نفسك.
  • جربي دروس اليوجا للحمل أو التأمل.

متى يجب استشارة الطبيب حول التقلبات المزاجية ؟

بعد ان عرفنا هل يتغير مزاج الحامل والأسباب التي قد تؤدي غلى ذلك وبعد الطرق لمواجهة التقلبات المزاجية فهناك تقلبات قد تدفعك إلى استشارة الطبيب وذلك إذا استمرت تقلبات مزاجك أكثر من أسبوعين ولا يبدو أنها تتحسن فقد ترغبين في أن تطلبي من طبيك إحالتك إلى طبيب نفسي ولا يجب القلق حيث تتأثر أكثر من 11 مليون امرأة بالاكتئاب كل عام وينتشر الاكتئاب أكثر عند النساء خلال سنوات الإنجاب ولكن يمكن أن يحدث في أي عمر.

وتشمل بعض أعراض الاكتئاب ما يلي:

  • القلق المتكرر وعدم الاستقرار النفسي.
  • اضطرابات النوم.
  • تغير في عادات الأكل.
  • عدم القدرة على التركيز على أي شيء لفترة طويلة.
  • فقدان الذاكرة على المدى القصير.

إذا أصبحت تقلبات مزاجك أكثر تواتراً وكثافة فمن الضروري أن تتحدثي مع طبيبك النفسي حول الخيارات المتاحة لكِ للتعامل مع تقلبات المزاج الحادة أو القلق أو الاكتئاب.

Advertisement

والآن عزيزتي القارئة بعد أن عرفتي هل يتغير مزاج الحامل ؟ لا يجب عليك التهاون في هذا الأمر وإذا أحسستي بأعراض الاكتئاب يجب عليكِ استشارة الطبيب، نتمنى لكِ دوام الصحة والعافية.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع