أضف استشارتك

هل يحدث حمل في فترة النفاس ؟ وهل الرضاعة تمنع الحمل؟

هل يحدث حمل في فترة النفاس

لعله قد يكون سؤالاً غريب الوقع على الآذان لمعظم الناس، حيث أن من المعروف والشائع أن فترة النفاس تشمل متغيرات كثيرة تمنع حدوث الحمل، ولكن قد نجد بعض الأمهات يخطر على أذهانهن هذا التساؤل، هل يحدث حمل في فترة النفاس أم أنه غير ممكن؟ وللإجابة على هذا التساؤل ينبغي معرفة العوامل التي يمكن أن تؤثر على حدوث الحمل من عدمه، والتوقيت الأمثل لاحتمال حدوث الحمل بعد الولادة، وهذا ما سنناقشه في هذا المقال عزيزتي القارئة، فتابعي معنا.

ما مدى سهولة حدوث الحمل بعد الولادة؟

من الناحية النظرية، من المفترض ألا يحدث حمل إلا بعد عودة الدورة الشهرية مرة أخرى، وخاصة في الستة أشهر الأولى بعد الولادة، وتعتبر بعض النساء هذا وسيلة من وسائل تحديد النسل، على افتراض أن الدورة الشهرية لن تعود أثناء الرضاعة الطبيعية، ولذلك لا يقمن باختيار أو استخدام وسائل منع الحمل الأخرى.

ولكن يتوقف عدم عودة الطمث مرة ثانية والتي يترتب عليها عدم حدوث الإباضة على بعض العوامل، ومن هذه العوامل اضطرابات النوم، والضغط العصبي، والمرض، كما أنها تختلف من امرأة إلى أخرى.

اقرئي أيضاً: الحمل بعد الولادة القيصرية، كم من الوقت يجب الانتظار؟

هل يحدث حمل في فترة النفاس ؟

يمكن أن تؤدي الرضاعة الطبيعية والهرمونات التي تصاحب إنتاج الحليب إلى منع حدوث الإباضة، ويقول بعض الأطباء أنه لا يمكن أن تحدث الإباضة قبل مرور 34 يوماً على الأقل بعد الولادة، فإذا كنتِ لا ترضعين، فإن الإباضة عادة لا تعود قبل مرور ستة أسابيع على الأقل.

وقد وجدت مراجعة تمت عام 2011 أن الإباضة في المتوسط قد عادت للنساء غير المرضعات بعد حوالي 74 يوماً من الولادة، ولكن بالنسبة لتوقيت حدوث الإباضة نفسه، ومدى كون هذه الإباضة وظيفية أي تؤدي لحدوث الحمل، فقد اختلف ذلك إلى حد كبير.

مواضيع متعلقة

الرضاعة الطبيعية وعدم حدوث الحمل

على الرغم من أن الأطباء أكدوا فاعلية الرضاعة الطبيعية في عدم عودة الدورة الشهرية ثانية، إلا أن ذلك يتوقف على بعض العوامل، وتشمل هذه العوامل ما يلي:

  • أن يكون عمر الطفل أقل من 6 أشهر.
  • أن تكون الرضاعة من الثدي فقط، أي بدون استخدام الرضّاعات أو اللهايات، أو أي مواد غذائية أخرى.
  • أن تقوم الأم بإرضاع الطفل عند الطلب.
  • الرضاعة في الليل.
  • الإرضاع على الأقل 6 مرات في اليوم.
  • أن يكون مجموع الفترات التي تقضيها الأم في إرضاع الطفل على مدار اليوم 60 دقيقة على الأقل.

ضعي في الاعتبار أن أي تقلبات في روتين الرضاعة، مثل ما إذا كان الطفل ينام طوال الليل ولا يطلب الرضاعة، يمكن أن يتسبب في عودة دورة الطمث الخاص بكِ، أيضاً لزيادة الأمان لا تعتمدي على الرضاعة الطبيعية فقط كوسيلة فعالة لتحديد النسل بعد مرور تسعة أسابيع من الولادة.

اقئي أيضاً: مدة النفاس بعد الولادة القيصرية، وهل تختلف عن الولادة الطبيعية؟

متى يمكن الحصول على الحمل مرة أخرى؟

من الناحية المثالية، يجب أن تنتظر الأمهات ما لا يقل عن 12 شهراً بين حالات الحمل، وفقاً لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية.

حيث وجدت الأبحاث أن خطر الولادة المبكرة أو ولادة أطفال ذوي وزن منخفض، يزداد في الفترات الأقل من ستة أشهر بين الولادة وحدوث الحمل مرة أخرى، مقارنة بالفترة من 18 إلى 23 شهراً، وقد كانت الفترات القصيرة جداً (الأقل من 18 شهراً)، والكبيرة جداً (الأكثر من 60 شهراً) مرتبطة بالنتائج السلبية لكل من الأم والطفل.

اقرئي أيضاً: الحمل بعد الإجهاض، أفضل توقيت له وفحوصات هامة.

والآن عزيزتي القارئة، نتمنى أن نكون قد اجبنا على التساؤل المطروح، هل يحدث حمل في فترة النفاس أم لا، وإذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/pregnancy/how-soon-can-you-get-pregnant-after-baby

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *