هل يمكن علاج الفصام بدون ادوية ؟

علاج الفصام بدون ادوية

الفصام هو اضطراب عقلي خطير يفسر فيه الناس الواقع بشكل غير طبيعي، وقد ينتج عن مرض انفصام الشخصية مزيج من الهلوسة، والأوهام، والتفكير والسلوك المضطرب للغاية، ويحتاج المصابون بالفصام إلى علاج مدى الحياة، فما هو علاج الفصام؟ و هل يمكن علاج الفصام بدون ادوية ؟ الإجابة في هذا المقال.

ما هو الفصام؟

يشمل الفصام Schizophreniea مجموعة من المشكلات في التفكير والإدراك أو السلوك أو العواطف، وقد تختلف العلامات والأعراض، ولكنها عادًة ما تنطوي على أوهام أو هلوسة أو كلام غير المنظم.

يمكن أن تختلف الأعراض من حيث النوع والشدة مع مرور الوقت، وتبقى هناك دائمًا أعراض سواء في فترات التدهور أو خلال فترات هدوء الأعراض.

عند الرجال؛ تبدأ أعراض الفصام عادًة في أوائل إلى منتصف العشرينات، أما في النساء؛ تبدأ الأعراض عادًة في أواخر العشرينات، ومن غير المألوف أن يتم تشخيص مرض انفصام الشخصية لدى الأطفال، وهو أمر نادر الحدوث بالنسبة لمن هم أكبر من 45 عامًا.

دكاترة طب الأسرة

اقرأ أيضًا: ملف شامل حول مرض الفصام

هل يمكن علاج الفصام بدون ادوية ؟

مرض الفصام

لا يوجد أي مصدر طبي يجزم بإمكانية علاج الفصام بدون ادوية أو عقاقير طبية، وعلى الرغم من وجد دراسات تبحث هذا الأمر، إلا أن الأدوية هي حجر الزاوية في علاج الفصام.

يتطلب الفصام علاجًا مدى الحياة، حتى عندما تنحسر الأعراض، ويكون العلاج عبارة عن علاج بالأدوية والعلاج النفسي الاجتماعي للمساعدة في إدارة الحالة، وفي بعض الحالات، قد تكون هناك حاجة إلى تلقي العلاج في المستشفى.

اقرأ أيضًا: هل يمكن علاج مرض الفصام نهائيًا؟

مواضيع متعلقة

كيف يمكن علاج الفصام؟

كما ذكرنا من قبل؛ لا يمكن علاج الفصام بدون ادوية حيث تعد الأدوية هي حجر الزاوية في علاج الفصام، والأدوية المضادة للذهان هي الأدوية الأكثر شيوعًا، ويُعتقد أنها تتحكم في الأعراض من خلال التأثير على ناقل الدوبامينالناقل العصبي في المخ”.

الهدف من العلاج بالأدوية المضادة للذهان هو الإدارة الفعالة للعلامات والأعراض بأقل جرعة ممكنة، وقد يجرب الطبيب النفسي عقاقير مختلفة أو جرعات مختلفة أو مزيج من الأدوية لتحقيق النتيجة المرجوة.

الأدوية الأخرى قد تساعد أيضًا تشمل: مضادات الاكتئاب أو الأدوية المضادة للقلق، وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع حتى تلاحظ حدوث تحسن في الأعراض.

نظرًا لأن أدوية الفصام يمكن أن تسبب آثارًا جانبية خطيرة، فقد يحجم المصابون بالفصام عن تناولها، وقد يحتاج الشخص الذي يقاوم تناول الدواء باستمرار إلى الحقن بدلاً من تناول الدواء.

مضادات الذهان من الجيل الثاني هي الأحدث ومفضلة عمومًا لأنها تشكل خطرًا أقل من الآثار الجانبية الخطيرة مقارنة بمضادات الذهان من الجيل الأول.

وبجانب الأدوية، هناك خيارات علاجية أخرى للفصام تشمل:

وفي النهاية وبعد معرفتك ما هو الفصام؟ وهل يمكن علاج الفصام بدون ادوية أم لا، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا. 

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/schizophrenia/symptoms-causes/syc-20354443 https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/schizophrenia/diagnosis-treatment/drc-20354449

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *