كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

وسائل منع الحمل المختلفة وآثارها الخطيرة

وسائل منع الحمل المختلفة وآثارها الجانبية الخطيرة

في هذا المقال سنتعرف على العديد من وسائل منع الحمل المختلفة وآثارها الجانبية الخطيرة لذلك يجب على المرأة اختبار الوسيلة التي تناسبها ولا تشكل خطر عليها، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

Advertisement

أنواع وسائل منع الحمل المختلفة

هناك عدة وسائل وطرق لمنع الحمل وتشمل التالي:

طرق منع الحمل الحاجزية

وهي التي تمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة، وتشمل:

طرق هرمونية

وهي التي تقوم بعمل تغيرات في وظائف الهرمونات لجسم المرأة عن طريق منع الإباضة لتمنع الحمل وتشمل:

وهناك وسائل أخرى كزراعة إحدى وسائل الحمل واللولب بأنواعه لمنع الحمل أيضاً.

اقرئي أيضاً: كل ما يهمك عن وسائل منع الحمل.

وسائل منع الحمل المختلفة وآثارها الخطيرة

كما أن ذكرنا أن هناك عدة وسائل لمنع الحمل ولكن تختلف آثارهم الجانبية، ولكن سنوضح بعض الآثار الجانبية لهذه الوسائل:

Advertisement

الواقي الذكري والواقي الأنثوي

الواقيات الذكرية والأنثوية هي الطرق الوحيدة لتحديد النسل التي يمكن أن تمنع الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، ولكن بعض الناس لا يستخدمونها دائمًا بشكل صحيح، لذلك فإن معدل فعاليتهم يبلغ حوالي 85%، مقارنة بـ 99% لطرق مثل اللولب والزرع، و92% للحبوب.

اللولب

اللولب جهاز يوضع داخل الرحم وهو أحد أكثر أشكال تحديد النسل فعالية، ولكن لا يجب أن يستخدم إذا كنتِ مصابة بأمراض منقولة جنسيًا، أو كنتِ تعاني من عدوى حديثة في الحوض، أو كنتِ حاملاً، أو كنتِ مصابة بـ سرطان عنق الرحم، وتشمل الآثار الجانبية النادرة والخطيرة له ما يلي:

ولكن بشكل عام يعتبر استخدام اللولب آمن ما لم يكن لديكِ مرض في الكبد أو سرطان الثدي أو خطر الإصابة بهما، ولكن تعاني بعض النساء من الصداع وألم الثدي وأعراض أخرى من الدورة الشهرية.

حبوب منع الحمل

تشمل الآثار الجانبية غير الخطيرة لها ما يلي:

  • نزيف مهبلي غير شائع بين الدورات الشهرية المتوقعة، عادة ما يختفي هذا في غضون 3 أشهر من بدء تناول حبوب منع الحمل.
  • الغثيان.
  • تضخم أو تغيرات في الثدي.
  • الصداع والصداع النصفي.
  • زيادة الوزن.
  • تغيرات في المزاج.
  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • وجود إفرازات مهبلية.
  • تغييرات في البصر لمن يستخدم العدسات اللاصقة.

حبوب منع الحمل لا تمنع الأمراض المنقولة جنسياً، الواقي فقط يمكنه المساعدة في منع هذا النوع من العدوى.

الآثار الجانبية الخطيرة لحبوب منع الحمل

قد يزيد استخدام حبوب منع الحمل من خطر حدوث مشاكل صحية طويلة المدى، وتشمل التالي:

Advertisement

مشاكل القلب والأوعية الدموية

يُنصح الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الجلطات الدموية أو النوبات القلبية أو السكتة الدماغية أو ارتفاع ضغط الدم غير المتحكم فيه، بعدم تناول حبوب منع الحمل المركبة، لأنها يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بهذه المشاكل، حيث يزداد الخطر مع تناول الحبوب ولكن هناك بدائل أخرى للحبوب مثل الطرق الحاجزية لمنع الحمل.

زيادة خطر الإصابة بالسرطان

يعتقد أن الهرمونات الأنثوية التي تحدث بشكل طبيعي، مثل الإستروجين، تؤثر على إصابة المرأة ببعض أنواع السرطان، مثل:

  • سرطان المبيض وسرطان بطانة الرحم، وهذا احتمال الإصابة بهما قليل.
  • سرطان الثدي، يزداد خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان للنساء اللاتي تستخدمن حبوب منع الحمل وخاصة إذا بدأن في استخدامها في فترة المراهقة، ويقال أن هناك عوامل أخرى مثل عمر المرأة عند البلوغ وانقطاع الطمث وعمرها في حملها الأول وهكذا.
  • سرطان عنق الرحم، يرتبط الاستخدام الطويل لحبوب منع الحمل بارتفاع خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • سرطان الكبد، تم ربط موانع الحمل الفموية بفرصة أكبر للإصابة بأورام الكبد الحميدة، ولكن نادرًا ما تصبح سرطانية.

اقرئي أيضاً: ما هي الطرق الطبيعية لمنع الحمل؟

وفي النهاية عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتِ على وسائل منع الحمل المختلفة وآثارها الخطيرة في هذا المقال، تحدثي مع طبيبك حول الوسيلة المناسبة لكِ لمنع الحمل، مع تمنياتنا بدوام الصحة والعافية لكِ.

حاسبة ايام التبويض

أول يوم من آخر دورة حيض لكِ هو:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع