أضف استشارتك

وضعيات نوم المرأة الحامل .. حلول تساعدك ونصائح ذهبية لكِ

وضعيات نوم المرأة الحامل


إن كنتِ تواجهين مشاكل في النوم خلال فترة الحمل وبعد الولادة، فلستِ وحدك، فهناك العديد من النساء اللواتي تواجهن صعوبات في النوم، في هذا المقال تعرّفي على وضعيات نوم المرأة الحامل وحلول تساعدك ونصائح ذهبية لكِ للحصول على نوم هادئ.

مشاكل النوم عند الحامل

تواجه المرأة الحامل العديد من الصعوبات التي تعيق النوم وتحتار بين الأعراض التي تختلف من شهر إلى الثاني خلال فترة الحمل، لذا فرق الأطباء بين صعوبات النوم المختلفة وقاموا بتقسيمها إلى مراحل:

المرحلة الأولى: شهور الحمل الأولى

خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل قد تواجهين عزيزتي العديد من التغيرات الجسمانية و الهرمونية التي من شأنها عرقلة النوم الهادئ، ومنها:

  • سرعة ضربات القلب.
  • تَكَوُّنْ الجنين.
  • أعراض التعب والإجهاد.
  • تكون المشيمة التي تعمل على تغذية الجنين وتساعد في نموه وحمايته.

اقرأي أيضاً: أعراض الحمل وتغيرات الجسم 

المرحلة الثانية: شهور الحمل الأخيرة

في الأشهر الأخيرة من الحمل تشعر المرأة بالإرهاق الزائد وصعوبة في النوم على أحد جانبي الجسد، ويكون أصعب عليها النوم والتفكير مع اقتراب موعد الولادة.

أسباب مشاكل النوم عند الحامل

لكل مشكلة تواجهك سيدتي خلال فترة الحمل سبب يؤدي إلى صعوبات النوم ليلاً، لذا تعرفي على الأسباب ، وهي:

  • زيادة حجم البطن لكبر حجم الجنين مع تقدم الحمل.
  • التقلب المستمر للأم أثناء النوم.
  • عدم تقبل النوم على أحد جانبي الجسم.
  • الشعور بثقل أثناء التقلب على السرير خلال النوم.
  • دخول الحمام بشكل متكرر، لضغط الجنين على المثانة.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • صعوبة التنفس، لارتفاع هرمون الحمل في جسد المرأة.
  • الحموضة.
  • الحالة النفسية، بعض النساء يتعرضن لـ اكتئاب حمل بسبب تغير الهرمونات، كما تغير المظهر العام لديها كشكل الجسد وازدياد الوزن يؤثر عليها بالسلب.
  • القلق و التوتر الناجمان عن التفكير في عملية الولادة، خاصة إذا كان المولود الأول لكِ.
  • دوالي الساقين عند الحامل.
  • آلام العظام، لأن الأم تمد الجنين بالفيتامينات الضرورية لتكوينه كالكالسيوم؛ فينتج عن هذه العملية وجع في العظام عند الأم.

اقرأي أيضاً: الفيتامينات اللازمة للحمل والولادة.

مواضيع متعلقة

صعوبات النوم بعد الولادة

تواجه المرأة العديد من الصعوبات بعد الإنجاب من ضمنها مشاكل نوم المولود، لأن المولود الجديد لا يستطيع النوم كشخص طبيعي خاصة في الأسابيع الأولى بعد الولادة، وذلك لأن المولودون حديثاً اعتادوا النوم داخل رحم الأم ويواجهون صعوبات في التأقلم مع درجة حرارة الغرفة، بالإضافة إلى صعوبات تواجهينها لتقديم الرعاية له كوجبات الرضاعة سواء الطبيعية أو الصناعية كلما جاع وعبر عن هذا بالبكاء.

غير أن معظم المواليد الجدد يولدون وهم يعانون من أمراض مختلفة تؤدي إلى متاعب إضافية تعيق سعادة الوالدين، فتكون أغلب الشكاوى أن الطفل يبكي ويصرخ طوال الوقت.

وضعيات نوم المرأة الحامل

لتحصلي على نوم هادئ ، ننصح المرأة الحامل بتجريب عدة وضعيات مختلفة لتحصل على نوم جيد، ومنها التالي:

وضع الجنين:

النوم على أحد جانبي الجسد مع ثني الركبتين، هذه الوضعية تخفف من ضغط الجنين على ظهرك وتبقيه جانباً بعيداً عن الوريد المسؤول عن رجوع الدم من القدم إلى القلب.

الجانب الأيسر:

يساهم النوم على أحد جانبي الجسد في تخفيف الألم، ولكن الكبد يقع في الجانب الأيمن وإذا قمتِ بالنوم على الجانب الأيمن ستشعرين بثقل الجنين والرحم والكبد، لذلك النوم على الجانب الأيسر دون الأيمن يعد الأفضل، كما أنه ينشط الدورة الدموية، وبذلك سيصل الدم إلى الرحم، والجانب الأيسر تقع فيه الكلى وبهذه الطريقة سيصل الدم إليها.

وسائد الحوامل :

صعوبات نوم الحامل

تساعد الوسائد على التغلب على صعوبات النوم، فإن كنتِ تفضلين التقلب على السرير أثناء النوم، قومي بوضع وسادة صغيرة أو متوسطة الحجم بين الأرجل أو تحت البطن، ويمكنك استخدام وسائد الحمل التي هي بطول الجسد.

الكرسي الهزاز :

الكرسي الهزاز له مميزات عديدة، فهو يساعد على الاسترخاء والشعور بالراحة، وبإمكانك وضع وسادة بين ظهرك وبين الكرسي، مما يجعل النوم الأقرب إلى طريقك.

أسوأ وضعيات نوم المرأة الحامل

ننصح بتجنب وضعيات النوم التي تعيق الحصول على نوم هادئ وتسبب المشاكل لكِ ولجنينك، وإن كنتِ معتادة على هذه الوضعيات خلال النوم ننصحك بتغييرها، ومنها:

  • النوم على البطن، وخاصة  مع كبر حجم الجنين لأنه يضغط على الوريد المسؤول عن رجوع الدم من القدم إلى القلب.
  • النوم على الظهر، فهو يعطيك شعورًا بعدم الرحة وإحساسًا بأن الجنين يضغط على جسدك كلياً.

النوم على البطن من أسوأ وضعيات نوم المرأة الحامل

إن النوم على البطن هو الوضع الأفضل للحصول على نوم هادئ عند البعض، ولكن المرأة الحامل وضعها يختلف عن الأشخاص العاديين، وللأسباب التالية لن تستطيعين النوم على بطنك:

  • زيادة حجم الجنين.
  • زيادة حجم البطن.
  • الضغط على الوريد المسؤول عن رجوع الدم من الأطراف السفلية إلى القلب.

إرشادات لتجنب مشاكل النوم عند الحامل

من المؤكد أن كل حامل تمر بصعوبات النوم و تريد التخلص من هذه الصعوبات في أقرب وقت، أعددنا لكِ إرشادات لمساعدتك على التخلص من صعوبات النوم التي تواجهك أثناء رحلة الحمل، حاولي اتباعها قدر الإمكان، وهي :

  • لا تتناولي المشروبات التي تحتوي على نسبة من الكافيين مثل القهوة والشاي والنسكافيه، وإذا أردتِ تناولها فمن المفضل شربها فى فترة الصباح، حتى لا تعيق النوم ليلاً.
  • لا تتناولي المشروبات الغازية التي تحتوي على صودا.
  • تجنب شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل قبل النوم.
  • تجنب تناول الوجبات الدسمة قبل النوم، بعض النساء الحوامل لديهن رغبة في الأكل بشكل شره نتيجة لمعتقدات خاطئة عن علاقة الغذاء والجنين بالكميات الكبيرة من الطعام ،وكلما زادت كمية الأكل كلما تحسنت صحة جنينها، أو لأنهن يشعرن بالجوع فعلاً، ولكن على كل اتبعي حمية غذائية مع طبيبك المتابع ولا تتناولي الطعام الدسم قبل النوم.
  • تناول الوجبات الخفيفة قبل النوم والأفضل المشروبات الدافئة كالحليب.
  • احصلي على حمام دافئ ليساعد جسدك على الاسترخاء.

اقرأي أيضاً:

المصادر
http://www.webmd.com/sleep-disorders/guide/pregnancy-insomnia https://sleepfoundation.org/sleep-topics/pregnancy-and-sleep https://sleepfoundation.org/sleep-topics/pregnancy-and-sleep/page/0/1 https://sleepfoundation.org/sleep-topics/pregnancy-and-sleep/page/0/2 https://sleepfoundation.org/sleep-topics/pregnancy-and-sleep/page/0/3 http://americanpregnancy.org/pregnancy-health/sleeping-positions-during-pregnancy/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *