ADVERTISEMENT

وقت ظهور البطن عند الحامل

بمجرد أن تعرف المرأة بأنها حامل فإن أول شيء تتساءل حوله هو وقت ظهور البطن عند الحامل للتطلع إلى المرحلة الجديدة في حياتها، لذلك يعرض المقال توقيت ظهور بطن الحامل وأيضًا العوامل التي تؤثر على ظهور وشكل البطن فتابعي معنا عزيزتي القارئة هذا المقال.

العوامل التي تؤثر على ظهور بطن الحامل

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على وقت ظهور بطن الحامل ومنها ما يلي:

ADVERTISEMENT

عمر الأم

من أهم العوامل التي تؤثر على ظهور البطن خلال الحمل حيث أنه يظهر متأخرًا في النساء الأصغر سنًا لقوة عضلات وأنسجة البطن على العكس من الحوامل الأكبر سنًا.

الحمل السابق

في حالة الحمل الأول تظهر البطن في وقت متأخر بسبب قوة عضلات البطن على العكس من الحمل الثاني أو الثالث حيث تكون العضلات أكثر مرونة وتسمح بالتمدد بسهولة.

وزن الجسم

من أهم العوامل التي تؤثر على وقت ظهور البطن عند الحامل فإذا كان وزن جسم الحامل منخفضًا أو طبيعيًا فإن البطن تظهر لديها قبل الحامل التي تعاني من زيادة في الوزن وتراكم للدهون بمنطقة البطن.

حالات الحمل المتعدد

حيث تظهر البطن بشكل أوضح وأسرع في حالة الحمل المتعدد كالحمل في توأم أو أكثر من طفل، وذلك لأن الرحم يحتاج إلى مساحة أوسع لاستيعاب عدد الأطفال.

ADVERTISEMENT

عوامل أخرى تؤثر على ظهور بطن الحامل

  • شكل جسم الحامل
  • العوامل الوراثية
  • موقع الرحم
  • انتفاخ البطن الذي يحدث بسبب الغازات أو الإمساك
  • دقة عمر الحمل
  • حجم الجنين
  • احتباس السوائل بجسم الحامل الذي يزيد من حجم البطن
  • ارتداء الملابس الضيقة التي تبرز البطن لتبدو ظاهرة بشكل أكبر

وقت ظهور البطن عند الحامل

في حالة الحمل الأول فإن البطن غالبًا ما يظهر في الثلث الثاني من الحمل من الأسبوع الـ 12 إلى الـ 16 ويظهر بشكل أوضح إذا كانت الحامل لديها انخفاض في الوزن، أما إذا كانت الحامل تعاني من زيادة الوزن فغالبًا ما تظهر البطن في أواخر الثلث الثاني.

في حالات الحمل المتعدد تظهر البطن في وقت أقرب خلال الثلث الأول من الحمل لكبر حجم الرحم وزيادة السائل الأمينوسي، وفي الحمل الثاني أو الثالث غالبًا ما تظهر البطن في وقت أقرب من الحمل الأول.

تغيرات الجسم أثناء الحمل

  • في بعض الحالات تزداد البشرة حيوية وجمال، وفي حالات أخرى يحدث تلف وتضرر للجلد.
  • قد تعاني بعض الحوامل من نزيف اللثة لسرعة تدفق الدم بالجسم.
  • تواجه أغلب الحوامل تغيرات في الثدي من حيث الحجم ولون الحلمات والشعور بالثقل أو الألم بالثديين.
  • قد تواجه الحامل غثيان الصباح الذي يستمر في الأشهر الأولى من الحمل.
  • غالبًا ما تلاحظ الحامل ارتفاع درجة حرارة الجسم الذي يحدث بسبب زيادة معدل الحرق.
  • كثيرًا ما تعاني الحامل من آلام الظهر والمفاصل باستمرار نمو الجنين داخل الرحم.
  • قد يحدث أيضًا تورم بالقدمين واليدين خلال فترة الحمل نتيجة لزيادة هرمونات الحمل أو لزيادة السوائل بالجسم.
  • غالبًا ما تواجه الحوامل مشكلة حرقة المعدة المزعجة والتي تحدث بسبب ضغط الرحم على المعدة مما يؤدي لتراجع حمض المعدة إلى المريء والشعور بالحرقة.
  • شعور الحامل بالرغبة المتكررة في التبول نتيجة لضغط الرحم على المثانة.
  • الإمساك نتيجة لنقص العناصر التي تحسن الهضم بالتزامن مع ضغط الرحم على المعدة.
  • حدوث تغيرات مستمرة في كل مرحلة من مراحل الحمل تشمل تغير الوزن وشكل الجسم وحجم البطن، وأيضًا تغيرات الجلد والشعر.

بعد معرفة وقت ظهور البطن عند الحامل وأهم تغيرات الجسم خلال فترة الحمل يجب عليكِ الاهتمام بالمتابعة الطبية المنتظمة لسؤال الطبيب عن كل ما يدور في ذهنك حول تغيرات الحمل، مع تمنياتنا لكِ بحمل صحي وسعيد.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أسماء رياض
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد