ولادة التوأم .. هل يجب ولادة التوأم بولادة قيصرية؟

ولادة التوأم

“مبروك أنت حامل بتوأم” يقول الطبيب تلك الجملة بعد الفحص بالموجات الصوتية للحامل، والتي تبين وجود أكثر من جنين في الرحم، والحمل بتوأم قد يشكل تحديًا وعبئًا على صحة الأم، تابعي المقال التالي لمعرفة المزيد عن الحمل وما يخص ولادة التوأم .  

ولادة التوأم .. كيف تختلف عن ولادة طفل واحد؟

من الجيد مناقشة خيارات الولادة عند الحمل بتوأم مع طبيب التوليد في وقت مبكر من الحمل، حيث أن هناك فرصة أكبر للتعقيدات مع ولادة التوائم، وعملية المخاض هي نفسها تقريباً بالنسبة للحمل بطفل واحد، لكن يتزداد احتمالية ارتفاع مخاطر المضاعفات لذلك يقوم الأطباء بمراقبة نبض التوأم وعلاماتهم الحيوية، وإذا كان التوأم يشتركون في مشيمة واحدة مع غشاء خارجي واحد(chorion)، واثنين من الأغشية الداخلية (amnion)، فيكونوا متطابقين.

اقرئي أيضا: إرضاع التوأم .. كيف تقومين بهذه المهمة؟ نصائح تهمك

هل يمكن ولادة التوأم ولادة طبيعية؟

يعتقد الكثير من النساء أنه يجب ولادة التوأم بعملية قيصرية، ولكن في الواقع أكثر من 40٪ من الولادات التوائم هي ولادات مهبلية طبيعية، وولادة التوأم تشبه عملية ولادة طفل واحد، فإذا كنت تخططين للولادة المهبلية، فمن المستحسن عادة إعطائك تخدير للمنطقة فوق الجافية لتخفيف الألم، ولكن يمكنك مناقشة هذا الأمر مع طبيب التوليد، فإذا كان هناك أي مشاكل، فمن الأسهل لفريق الولادة توليد الطفل بسرعة إذا كنت قد حصلت بالفعل على تخدير للمنطقة فوق الجافية.

من المرجح أن تحدث الولادة المهبلية إذا كان التوأم الأول في وضعية النزول، كما هو الحال مع أي ولادة مهبلية ، قد تحتاج إلى ولادة بمساعدة الأدوات الجراحية الطبية، ومع ذلك قد تكون هناك أسباب طبية لمنع الولادة المهبلية مثل الخضوع لعملية قيصرية من قبل.

بمجرد ولادة الطفل الأول، يمكن للقابلة أو الطبيب التحقق من وضع الطفل الثاني عن طريق لمس البطن وإجراء فحص مهبلي، كما يمكنهم أيضا استخدام الفحص بالموجات فوق الصوتية، فإذا كان الطفل الثاني في وضع جيد، فيجب أن يولد بعد فترة وجيزة، لأن عنق الرحم قد تم توسيعه بالفعل، وإذا توقفت التقلصات بعد ولادة الطفل الأول، فقد يناقش الطبيب أو القابلة إعطائك الهرمونات عبر الوريد لإعادتها ودفع الطفل الثاني.

اقرئي أيضا: التوأم المتشابه والتوأم المختلف وكيف تصبحين حامل بتوأم؟ 

مواضيع متعلقة

الولادة القيصرية والتوائم

يتم ولادة أكثر من نصف التوائم وتقريباً جميع التوائم الثلاثة بعملية قيصرية، وقد تختار الأم إجراء عملية قيصرية مخططة، أو قد يوصي الطبيب بإجراء عملية قيصرية، إذا كان:

  • الطفل الأول يرقد مع تقديم القدمين والركبتين والأرداف.
  • أحد التوائم يرقد بالعرض.
  • في حالة المشيمة المنخفضة.
  • يتشارك التوأم في المشيمة.
  • مواجهة صعوبة في ولادة طفل واحد من قبل.

في حالات نادرة جداً، تقوم بعض النساء بولادة توأم واحدة عن طريق المهبل، ثم تحتاج إلى ولادة قيصرية لإيصال التوأم الثاني، ويحدث هذا في أقل من 5٪ من الولادات التوأم.

وفي النهاية وبعد معرفتكالمزيد عن الحمل و ولادة التوأم ، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/giving-birth-to-twins/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *