أضف استشارتك
الرئيسية استشارات آلام في الحوض

آلام في الحوض

الإستشارة رقم: 124038

كنت قد أرسلت مشكلتي سابقًا وطلبتم صور الأشعة .. ولم أستطع الحصول عليها إلا اليوم
مشكلتي كانت برقم 122399 ولا أدري كيف أرد في نفس الاستشارة

وهذه روابط الصور

https://c.top4top.net/p_544fe5gk1.jpg

https://f.top4top.net/p_544kpg1d2.jpg

هذا النص السابق
السلام عليكم أعاني منذ سنتين تقريبًا أو أكثر من آلام مبرحة في الحوض وبخاصة الجزء الأيسر من أسفل البطن والظهر والألم يأتي دائمًا بعد أسبوع من انتهاء الدورة أو عشرة أيام بالكثير ولكنها تأتي دائمًا بنفس الموعد والقوة في كل شهر ذهبت لطبيبة نسائية وعملت التراساوند وقيل لي بأن هناك التهابًا واحتمال وجود سل تناسلي ولا بد من أخذ خزعة ولكن في المستشفى الذي ذهبت به طلبوا التراساوند مرة أخرى ولم يظهر هناك أي التهاب فحولوني إلى طبيبة باطنية وهي بدورها وصفت لي دواء للقولون لا أذكر اسمه الآن أخذته ل3 أشهر مع دواء ياسمين الذي وصفته طبيبة النسائية ولم يفد أي منهما الألم يستمر عادة من 5 أيام إلى أسبوع ويكون قويا جدا في أول 3 أيام ثم يقل قليلا ولا يدعني أنام طوال الليل حيث أنه يوقظني من النوم وعادة يستمر الألم في الأيام الأولى نص ساعة إلى 40 دقيقة في كل مرة طبيبة الباطنية طلبت عمل منظار للقولون في حال لم يتوقف الألم ، لكني لست متأكدة إن كان القولون هو السبب لأني لا أعاني من أي آلام أو مشاكل منه طوال الأيام الباقية من الشهر كما أني عملت تحاليل دم وبول وبراز وكل شي سليم ولا توجد مشاكل فهل يمكن الجزم بأن القولون هو السبب ؟ أم يمكن أن هناك سبب آخر في الرحم أو أي شيء خاصة أن تقرير التراساوند الأول يقول بأن هناك احتمال وجود مرض السل التناسلي ؟ يعني هل هناك مرض في القولون لا ينشط إلا في وقت محدد قبل الدورة؟ وما هو الطبيب والفحص المناسب لحالتي ؟ هل ينفع إجراء أشعة مقطعية أو رنين مغناطيسي لمعرفة المشكلة ؟ الآلام شديدة جدًا وتمنعني من متابعة اليوم بشكل طبيعي طوال وجوده وشكرًا لكم

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً أختي الفاضلة ،

    نشكرك على متابعتك و ثقتك .

    العائق الاساسي أمام التشخيص النهائي في الوضع الحالي هو الاختلاف الكبير في تقرير السونار بين المرة الاولى و المرة الثانية ، لذا فإن أول خطوات حل المشكلة يتمثل في اجراء سونار جديد لدى استشاري أشعة متخصص في سونار الحالات النسائية من اجل اعطاء تقرير ذات ثقة يرجح احد الكفتين .

    و رأينا المبدأي أن هذه الاعراض لا يفسرها مشاكل القولون ، خاصة مع عدم حدوث أي استجابة على العلاجات الموجهة للجهاز الهضمي ، و مع نتائح تحاليل و فحوصات الجهاز الهضمي الطبيعية .

    على الجانب الآخر فإن تزائد الأعراض مع الدورة الشهرية يعزز من احتمالية ان المشكلة الاساسية لها علاقة بالانسجة المستجيبة للهرمونات في الرحم و القناة التانسلية ، خاصة مع اتفاق الفحصين السابقين على وجود اورام ليفية صغيرة بالرحم بحجم 20 مم .

    بالاضافة لذلك ، فإنه وفق نتائج التقريرين المرفقين ، فإن احتمالية ان يكون التقرير الأول صحيح هي الأعلى في وجهة نظرنا .

    يمكن أن هناك سبب آخر في الرحم أو أي شيء خاصة أن تقرير التراساوند الأول يقول بأن هناك احتمال وجود مرض السل التناسلي ؟
    نعم أختي الكريمة هذا احتمال قوي .

    يعني هل هناك مرض في القولون لا ينشط إلا في وقت محدد قبل الدورة؟
    بعض أعراض القولون تزداد بالتزامن مع الدورة الشهرية ، لكنها في هذه الحالات تستجيب عادة لأدوية المغص و ادوية علاج القولون .

    وما هو الطبيب والفحص المناسب لحالتي ؟ هل ينفع إجراء أشعة مقطعية أو رنين مغناطيسي لمعرفة المشكلة ؟
    الطبيب المناسب في المرحلة الحالية كما اوضحنا هو استشاري سونار متخصص في حالات الامراض النسائية . و يفضل عدم التسرع في اجراء اشعة مقطعية او رنين قبل اجراء السونار لمرة اخيرة .

    و نرجو منك ان تتابعينا بتفاصيل الأمر و تطورات الحل بإذن الله .

    مع تمنياتنا بالشفاء العاجل .

إعلانات