السلام عليكم بنتي عمرها 11 سنة و منذ أمس و هي تعاني من إنتفاخ و تورم اليدين و مزندين و بهما هرش و هى لا تتناول شطة لكنها سمينة و الورم يزيد ببطء و لا يوجد وجع في العظم .

ستوري

  • فوائد التفاح
  • أضرار الكعب العالي
  • من فوائد الكيوي
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  1. السلام عليكم اختي الكريمه 🙂

    اغل الظن اختي الكريمه ان الورم الذي اصاب يد طفلتك مؤخرا هو بسبب تناولها لطعام معين ادى الى ظهور اعراض الحساسيه هذه لديها لذا فاننا ننصحك باسترجاع الاطعمه التي تناولتها ابنتك لتتمكني من تحديد هذا الطعام وتتجنبي تناولها لها مره اخرى .

    ايضا ننصحك اختي الكريمه بالذهاب بطفلتك لطبيب جلديه وذلا لاجراء الكشف العيادي والتاكد من التشخيص من خلال :

    1- التاريخ المرضى الكامل لما تناولته طفلتك وكيف بدات الاعراض واعراض الحساسيه في مختلف اجزاء الجسم

    2- الابتعاد عن أطعمة معينة : قد يلجأ الطبيب بأمر المريض بتجنب أطعمة معينة يظن أنها قد تسبب الحساسية واستبدالها بأخرى فإذا ما توقفت الأعراض والعلامات فإنه بذلك يقوم بتحديد الطعام المسبب للحساسية

    3- الاختبارات الجلدية / Skin Tests :
    يتم ذلك عن طريق وضع كمية مخففة من الطعام المشتبه به ثم تشريط الجلد ,وملاحظة تفاعل الجلد مع ذلك, ويعتبر الاختبار إيجابى إذا حدث احمرار وتورم لهذه المنطقة من الجلد مما يعنى وجود بروتيات IGE فى الدم ضد هذا الطعام , قد يكون نتيجة الاختبار إيجابية ولكن لا يمتلك المريض حساسية ضد هذا الطعام , لذلك لا يعتمد الطبيب على الاختبار وحده وإنما الاختبار والتاريخ المرضى للمريض .

    4- اختبارات الدم Blood Tests :
    RAST ,ELISA ويقوم الطبيب بعمل تلك الاختبارات عندما لا تتوافر اختبارات الجلد ,عن طريق الكشف عن وجود IGE فى الدم ,ولكنه أكثر تكلفة من اختبارات الجلد كما أنها تحتاج مزيد من الوقت ولا توفر نتائج سريعة .

    بعد اجراء الفحوصات والتحاليل يقوم الطبيب بتحديد الخطه العلاجيه الانسب لابنتك بناءا على نتائج الفحص والتحاليل وغالبا تشمل هذه الخطه الطرق الاتيه في العلاج :

    تجنب الأطعمة المسببة للحساسية :
    ما أن علم الطبيب بالمواد المسببة للحساسية فيجب على المريض تجنب تلك الأطعمة من قائمته العذائية ليس فقط فى صورتها الأولية وإنما فى الأطعمة التى تشتمل عليها كالبيض واللبن مثلاً لا يجب تناول الأطعمة المحتوية عليهم إذا كان الشخص لديه حساسية تجاههم مما يستدعى معرفة الشخص المصاب بالحساسية لمكونات الطعام الذى يقوم بتناوله .

    علاج المضاد لفرط الحساسية :
    فالأشخاص الذين يعانون من فرط الحساسية يجب أن يكونوا مجهزين ما أن حدث ذلك نتيجة عدم تجنب الأطعمة المسببة أو عن طريق تناولها خطأ , فيجب على هؤلاء الأشخاص ارتداء أساور فى اليد أو فى الرقبة تدل على أن لديهم حساسية مفرطة والأعذية المسببة لذلك وكذلك يجب أن يكون معهم عقار الادرينالين باستمرار حتى يقوموا بحقنها لأنفسهم إذا لاحظوا بدأ أعراض الحساسية .

    علاج الأعراض المترتبة على حساسية الطعام :
    بعض الأدوية يمكنها معالجة تلك الأعراض كمضادات الهيستامين تقلل من أعراض الجهاز الهضمى والعطس , ويمكن استخدام موسعات الشعب لعلاج الأزمة الربوية .

    تمنياتنا بالشفاء العاجل لابنتك 🙂