أعانى من احتقان الخصية والخصية المعلقة حيث أنا شاب مقبل على الزواج ولكن مشكلتي هي أن لدي خصية واحدة أما الأخرى فهي معلقة منذ الصغر ومكانها فوق القضيب بحوالي ستة سم و عندما المسها أحس بها صغيرة الحجم كثيراً مقارنة بالأخرى السليمة . كما أنها تؤلمني في بعض المرات وسؤالي هو ما هو العلاج المناسب لإعادتها مكانها ؟ وإن تركتها كما هي هل هذا يؤدي الى مرض السرطان كما سمعت ؟ وهل هذا يؤثر على الانجاب ؟ أفيدوني من فضلكم.

  1. كل يوم معلومة طبية
    فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً أخي الكريم ،

    من المعتاد في حالات تعلق خصية واحدة أن يحتفظ المريض بقدرته على الأنجاب لأن الخصية السليمة تكون عادة قادرة على انتاج كميات كافية من الحيوانات المنوية .

    اما بالنسبة للخصية المعلقة حتى الآن فإنها بطبيعة الحال ليست ذات أهمية وظيفية ، و لكن أهميتها من الناحية الطبية تتمثل في جانبين أساسيين :

    أولاً : المضاعفات المحتملة و أهمية المتابعة الدورية :

    من المضاعفات التي تحدث في بعض حالات الخصية المعلقة التي لم يتم علاجها هو أن يحدث تحول خلوي لبعض الخلايا لتصبح سرطان .
    لذا فإن الخصية المعلقة تتطلب متابعة دورية منتظمة للاطمئنان لعدم حدوث أي تحولات مثيرة للشك في تركيبها ، و في حالة وجود اي تحولات يتم اكتشافها مبكراً و علاجها بشكل ملائم .

    و على أي حال لا داعي للقلق الزائد حيث أن بعض الدراسات الحديثة تشير الى أن نسبة هذه المضاعفات في حدود 0.1 % ، و هي نسبة ضيئلة .

    ثانياً : الناحية التجميلية :

    بعض الرجال يتأذي من المنظر الغير معتاد لكيس الصفن مقارنة بالتركيب التشريحي الطبيعي للخصيتين ، مما قد يتطلب مراجعة جراح تجميل لتقييم الحالة و عمل بعض الحلول التجميلية البسيطة التي تساعد على تحسين الشكل الخارجي .

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية ان شاء الله .