أضف استشارتك
الرئيسية استشارات القلب والاوعية الدموية عمرى 35 عام وتبرعت بالدم منذ 8 أشهر وفقدت الوعي وظهر لدي اعراض بعد التبرع بالدم كفقدان الوعى وتسارع ضربات القلب وعدم القدرة على المشى أحيانا مع العلم أن هذه الأعراض لم تكن موجوده قبل تبرعي بالدم ، ما العلاج؟
الإستشارة رقم: 27987

السلام عليكم ،عمرى 35 عام، قبل ثمان اشهر تقريبا تبرعت بالدم و أثناء التبرع فقدت الوعى والان اعانى من اعراض بعد التبرع بالدم علما بأن نسبة الهيموجلوبين HB كانت 10.2  و الان ظهر لى بعض الاعراض حيث أشعر بانى أفقد الوعى ولدي  تسارع فى النبضات القلب قد  تصل الى  120  نبضة فى الدقيقه وايضا عند المشى اشعر بانى لااستطيع السيطرة على جسدى مع العلم إنى استطيع الركض بلا مشكلة  وايضا أحس  بألم بالصدر  ولكن ضئيل جدا مع العلم ان هذه الاعراض لم تكن موجودة لدي قبل التبرع بالدم وكنت أمارس رياضة مثل كرة القدم ، ذهبت لطبيب القلب عدت مرات عمل لى ايكو القلب والنتيجة قال لى انك من أصحاب الصمامين bicupsid aortic valve ولديك ارتجاع متوسط mild AR ووصف لى Inderal 10 mg  و amitriptylin 10 mg لمدة شهر . سؤالى هو هل هذه الأعراض التى ذكرت لها علاقة بالمرض الموجود؟ ولماذا لم تظهر الاعراض الا بعد التبرع بالدم؟ لأنى سمعت ان الارتجاع بحاجة لسنوات ليظهر . وهل هناك علاج لارتجاع الدم من صمامين الاورطى دون جراحة؟ . ارجو الجواب باسرع الوقت ان امكن لْانى أصبحت أخاف من كل شىء من مشى  أو ذهاب الى أقرباء ,وحتى لا أستطيع ممارسة العمل كمدرس. أعتذر اذا كان يوجد مشكلة باللغة لاْنى كردى لست عربى مع كل الشكر والتقدير

  1. مرحباً اخي الفاضل ،

    لا مشكلة في اللغة فالكلام مفهوم .. نشكرك على ثقتك بنا و ندعو الله ان نكون عند حسن ظنك .

    بداية فإن ظهور الاعراض بعد التبرع بالدم على وجه الخصوص يرجع الى ان القلب و الاوعية الدموية خلال عملية التبرع بالدم تحتاج بعض الوقت من اجل التأقل مع كمية الدم المفقودة من الجسم .

    و ظهور الاعراض يرجع غالباً لــ :
    – عدم حصولك على فترة راحة كافية بعد التبرع و استعجالك في المغادرة .
    – عدم حصولك على كمياة كافية من السوائل بعد التبرع .
    – بذلك لبعض المجهود البدني الزائد بعد التبرع .

    على جانب أخر فإن مشكلة القلب التي تعاني منها هي مشكلة عائدة لعيوب خلقية في القلب منذ الولادة .

    و مشكلة الصمام الأورطي الثنائي مع الارتجاع يجب ان تخضع للمتابعة الطبية المنتظمة حتى يتمكن الطبيب المتابع لحالتك م نالتأكد ان الحالة تستجيب بشكل جيد للأدوية .

    و لا يتم اللجوء للجراحة الا اذا وجد ان الاعراض مستمرة رغم الانتظام على تناول الأدوية .

    من ناحية اخرى ننصحك بعدم التعرض لارهاق زائد مثل الجري لفترات طويلة حتى لا تحدث مضاعفات عن الحالة المرضية الحالية .

    كما نؤكد عليك بضرورة تخفيف توترك لما له من دور سلبي على الجسم بشكل عام .

    مع خالص تمنياتنا بالشفاء العاجل ان شاء الله .

إعلانات