كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

أعاني من وسواس قهري منذ تقريبا ٨ سنوات .. بدأ معي كوسواس نظافة بكثرة غسيل اليدين ثم تطور إلى وسواس عَقَدي في الدين الذي كان شديدا جدا علي، ومن بعدها لم أستطع التغلب عليه، وظهرت لي بسببه وساوس أخرى شديدة كالكسل في التعامل مع الناس أو التحدث معهم لانني مؤمن أنه عبث أن أضيع وقتي في الحديث مع الناس وأنا لا أضمن آخرتي هل أدخل إلى الجنة أم الى النار فاقول في نفسي انشغل بما هو مهم عن ما هو تافه .. فاجد العلاقات الاجتماعية تافهة مقارنة بهذا الموضوع فهل من حل؟،

  1. مرحبا بك في قسم الإستشارات….

    نود ان نوضح لك ان الوسواس القهري مرض يحتاج للصبر قليلا وكذلك للمداومه على العلاج الذي يشمل :

    علاج اضطراب الوسواس القهري يمكن أن يكون صعباً، والعلاج قد لا يؤدي إلى الشفاء. قد تحتاج العلاج لبقية حياتك.ومع ذلك، يمكن الوصول إلى درجة تسمح للمريض بالسيطرة على أفعالة الناتجة عن الإصابة والهواجس.

    العلاج النفسي :
    لاضطراب الوسواس القهري وهناك نوع من العلاج يسمى العلاج السلوكي المعرفي (CBT) يمكن أن يكون فعال. ويشمل العلاج السلوكي المعرفي إعادة التدريب على أنماط التفكير الخاص بالمريض ببحيث تخول دون العودة لممارسة السلوكيات القهرية.

    العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT).
    التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة.
    التحفيز العميق للمخ – العلاج قد يستغرق مكان في جلسات فردية أو عائلية أو مجموعة.
    بعض الأدوية النفسية يمكن أن تساعد في السيطرة على الهواجس والدوافع من الوسواس القهريمثل مضادات الاكتئاب والتي قد تكون مفيدة لأنها قد تساعد على زيادة مستويات السيروتونين، والتي قد تكون غير موجودة عند الاصابة بالوسواس القهري.
    مضادات الاكتئاب التي تمت الموافقة عليها على وجه التحديد من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) لعلاج الوسواس القهري ما يلي:
    – كلوميبرامين (clomepramine) (أنافرانيل anavranil )
    – فلوفوكسامين (fluxamine)
    – فلوكستين (fluxetine)
    – بارواكسيتين (paroxetine)
    – سيرترالين (serteraline)

    مع تمنياتنا بوافر الصحة والعافية .