ADVERTISEMENT
الاستشارة

السلام عليكم أعانى من التوتر السريع فما هى أعراض التوتر العصبي و كيفية علاجه ؟  أنا اتوتر سريعا حتي عندما أذاكر لأولادي أتعصب عليهم كثيرا . مما قد أدي إلي نفور الأولاد مني . أرجو الرد و لكم كل الشكر .

فريق استشارات كل يوم معلومة طبية أجاب على استشارة الطب النفسي 6 نوفمبر، 2017

مرحبا بك في قسم الاستشارات ,,,,,

بهذه الطرق ستهدأ تدريجياً وستتمكن من علاج العصبية الزائدة ، وهي:

فكر بذكاء، حاول أن تفكر في التعبير عن غضبك بأسلوب يريحك في النهاية ؛منعاً لأن يقوم الشخص الآخر بالرد عليك، وتصبح مشاحنة من الممكن أن تُطرد خلالها من عملك فهناك آلاف المنتظرين للوظيفة التي تشغلها، أو تنتهي بآلام الانفصال إن كان الخلاف مع الزوجة لذا فكر جيداً قبل التحدث.
فكر بحيادية من خلال التفكير في السلوك نفسه وليس الشخص الذي قم بإغضابك، هذا سيخفف من حدة مشاعرك إن كان لديك مواقف سابقة معه، ويسهل عليك الحكم على الموقف.
حاول ألا ترد سريعاً، فأنتَ لست بحاجة إلى الرد السريع.
غير من وضعيتك إن كنت واقفاً اجلس أو العكس، لأن هذا ينشط الدورة الدموية في جسمك ويساعدك على التفكير والهدوء.
عندما يصرخ مديرك، ليس أمامك سوى سماعه، لكن في العادة الناس عندما يتعصبون لا يقولون شيء مهم، لهذا فكر بإيجابية أن مديرك واقع تحت تأثير الإنفعال ولا يقصد ما يقوله.
اسأل نفسك، هل الموقف يستحق الصراخ؟ ما الذي فعله الشخص الآخر؟ وما التصرف المناسب إن كنت مكانه؟
تعرف على تمارين تنظيم التنفس ستساعدك على إخراج غصبك، قم باستنشاق الهواء ثم احبس نفسك وأخرجه.
تأمل كثيراً؛ فالتأمل يساعدك على التخلص من الضغوط.
استمتع بشيء تحبه، انظر إلى النهر إن كنت ستمر عليه خلال رحلتك إلى العمل أو انظر للزرع.
استمع إلى الموسيقى لتهدئة الأعصاب.
مارس التمارين الرياضية، فهي وسيلة هائلة للصحة وللتخلص من العنف الداخلي، ولها تأثير رائع على تهدئة أعصابك.
استمع إلى الآخرين، فقد يكون سبب المشكلة عدم الاستماع، وحاول فهم ماذا أغضب الشخص تحديداً، لحل المشكلة.

تمنياتنا بحياة سعيدة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد