أنا خلال هذي السنة تقريباً بدات اشعر بعوارض غريبة في عيوني،يعني بدات اشوف اجسام عائمة سواء كانت(شفافة او بيضاء وسوداء تحجب الرؤية وتختفي بغضون اقل من ثانية عند اغلاق عيني)ولكنها مزعجة ومستمرة الحدوث عندما اشيح النظر من بقعه لبقعه اخرى،للحد الي جعلني اشعر باعراض الاكتئاب والضيقة طول الوقت وذلك لانه بدأ هذا الموضوع يؤثر سلباً على دراستي بسبب انه يكثر عند النظر للسبورة البيضاء فأرى تلك الاجسام اكثر من رؤيتي للارقام وغيره على السبورة،وايضا هناك مشكلةاخرى وهي الحساسية من الضوء والشعور بالراحة في الاماكن المظلمة علما انه قبل حوالي ٤ سنوات اصابني حادث في عيني وخدش سطحي لم يصب القرنية(حسب كلام الدكتور

  1. مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    هناك العديد من الاسباب لهذه الظاهره مثل :

    – تغيرات العين المصاحبة لتقدم العمر : قد تحدث بعض التغيرات بالسائل الزجاجى للعين و هو عبارة عن مادة جيلاتينية بجسم العين تحافظ على شكل العين ؛ بمرور الوقت يتغير تماسك هذه المادة و تصبح سائلة و تسبب بعض الترسبات فى مسار الضوء إلى الشبكية .
    – نزيف داخلى بالعين : النزيف داخل السائل الزجاجى للعين بسبب الأجسام العائمة .
    – تمزق الشبكية .
    – التهابات بالجزء الخلفى للعين .

    مضاعفات مرض الأجسام العائمة بالعين :
    لا تسبب الأجسام العائمة مضاعفات خطيرة , و لكنها مصدر إزعاج للمريض .
    قد تكون بعض حالات ظهور الأجسام العائمة المفاجئ و رؤية وميض مصحوباً بقطع الشبكية .
    ظهور سحابة فى مجال الرؤية قد يكون من أعراض انفصال الشبكية .

    غالباً ما لا تحتاج الأجسام العائمة إلى علاج ؛ فمع الوقت يعتاد المريض عليها و يتجاهلها و لا تسبب له مشكلات ملحوظة .
    فى بعض الحالات النادرة ؛ قد تعيق هذه الأجسام العائمة الرؤية و هنا يتم التعامل معها عن طريق :

    = إذابة الأجسام العائمة بالليزر ، و هي تقنية بدأ الاعتماد عليها في السنوات الأخيرة . تعتمد أشعة الليزر في علاجها على تسليط الضوء على الجزء الزجاجي من العين وجعل عوامات العين أصغر حجماً وأقل وضوحاً، لكن علاج ذبابة العين باستخدام الليزر لم يلقى رواجاً واسعاً، رغم أن بعض الدول تستخدمه ووجد المصابون بذبابة العين تحسن واضح، إلا أن البعض يعتقد أنه يسبب انفصال الشبكية إذا لم يتم إجراؤه بشكل صحيح.

    = إزالة السائل الزجاجى جراحياً (Vitrectomy) : تعتمد إجراء العمليات الجراحية على استئصال الجسم الزجاجي من العين، ويقوم طبيب الجراحة بفتح جزء صغير من العين واستئصال الجزء الهلامي الزجاجي وتبديله بمحلول طبي للحفاظ على شكل العين الدائري، وعينك مع الوقت ستقوم بتجديد الخلايا وتكون جسم هلامي جديد، لكن من عيوب هذه العملية أنها تسبب نزيف العين والدموع في الشبكية ولا تزيل العوامات بشكل نهائي.

    اليك بعض النصائح الهامة بخصوص هذه الظاهره :

    = تجنب الرياضات العنيفة التى قد تتسبب فى إصابات العين .
    = تجنب تناول الأدوية دون استشارة الطبيب : حيث تسبب بعض الأدوية الأجسام العائمة مثل بعض أدوية انقاص الوزن وأدوية إزالة حبوب الشباب .
    = يجب استشارة الطبيب عند :
    – رؤية أجسام عائمة أكثر من المعتاد .
    – ظهور مفاجئ لأجسام عائمة جديدة .
    – رؤية وميض من الضوء .
    – فقدان مجال الإبصار الطرفى .
    **فقد تدل هذه الأعراض على انفصال الشبكية .

    بالنسبة للحساسية من الضوء:

    سنوضح لك طرق العلاج من حساسية العين من الضوء:

    الرعاية المنزلية

    البقاء بعيدا عن ضوء الشمس، والحفاظ على الأضواء خافتة في الداخل، يمكن أن يساعد في جعل رهاب الضوء أقل حدة، ويريح العين أكثر، احرص على غلق عينيك أو تغطيتها، أو ارتداء نظارات شمسية تحجب الضوء.

    العلاج الطبي
    استشر طبيبك إذا كنت تعاني من حساسية شديدة للضوء، سيقوم طبيبك بإجراء الفحوصات اللازمة، كما قد يطرح أسئلة حول شدة أعراضك لتحديد السبب في الإصابة بـ حساسية العين من الضوء.

    نوع العلاج الذي تحتاجه يعتمد على السبب وراء حدوث الحساسية، وتشمل أنواع العلاج ما يلي:

    الأدوية والراحة للصداع النصفي.
    قطرات العين التي تقلل من التهاب التهاب الصلبة.
    المضادات الحيوية لالتهاب الملتحمة.
    الدموع الاصطناعية لعلاج متلازمة جفاف العين.
    قطرات العين من المضادات الحيوية لخدوش القرنية.
    الأدوية المضادة للالتهابات، الراحة في الفراش، والسوائل لعلاج الحالات خفيفة من التهاب الدماغ، أما الحالات الشديدة قد تتطلب رعاية طبية أكثر من ذلك.
    المضادات الحيوية لالتهاب السحايا الجرثومي.
    جراحة لإزالة الدم الزائد وتخفيف الضغط على الدماغ لعلاج نزيف تحت العنكبوتية.

    تمنياتنا بالشفاء العاجل.