السلام عليكم : أنا حامل في الأسبوع ٢٤ وأعانى من إنعدام موية الجنين منذ الشهر الثالث كما أن جهازه التنفسى لم يتكون فأخذت ابرة الرئة للجنين قبل يومين على مدار يومين : ٤ جرعات واحدة فى الصباح و واحدة فى المساء وأخبرتنى الطبيبة أن ولادتى قد تكون مبكرة بسبب نزول موية الجنين ونزول دم إستمر لعدة أيّام بشكل متقطع . هل إستخدام ابرة الرئة للجنين قد يفيد فى هذه الحالة ؟ وما سبب نزول هذا الدم ؟ وهل يحتمل فعلا أن ولادتى تكون مبكرة جدا ؟ ومتى يمكن أن تحدث الولادة ؟

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحبا بكي اختي الكريمة ..

    توقيت استخدام حقنة الرئة اثناء الولادة

    يكتب الطبيب للمرأة الحامل على حقنة الرئة ، في الحالات الآتية:

    في الشهور الأخيرة من الحمل، بين الشهر السابع والثامن، في هذه الشهور لا تكون رئة الجنين قد اكتملت بعد أو لا تكون قادرة على العمل.
    تؤخذ حقنة الرئة بين الشهر السابع والثامن في فترة الحمل.
    تؤخذ حقنة الرئة على 3 جرعات في العضل؛ على مدى أكثر من ساعات يحددها الطبيب حسب الحالة الصحية.

    لذا فننصحك بالمتابعة مع الطبيب المعالج لاحتمالية تكرار حقنة الرئة لكلي مرة اخرى في الشهر الثامن ….

    اما بخصوص النزيف المهبلي في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل فهو أمر يدعو للقلق لأنه يشير لوجود مشكلة لدى الأم أو الطفل و يجب استدعاء الطبيب في الحال .

    و من أسباب النزيف المهبلي في الثلث الثاني و الثالث من الحمل

    المشيمة المنزاحة و يحدث النزيف المهبلي نتيجة لوجود المشيمة في الجزء السفلي من الرحم و هي حالة نادرة جداً و تحدث بنسبة 1:200 ، و هي حالة طارئة تحتاج لعناية طبية فائقة .
    انفصال المشيمة المبكر و تحدث في 1% من الحالات و يحدث انفصال المشيمة قبل أو أثناء حدوث المخاض و ينتج عنه نزيف شديد و تشمل الأعراض الأخرى لانفصال المشيمة : آلام في البطن ، نزول دم متجلط من المهبل و آلام بالظهر .
    تمزق الرحم و تحدث نتيجة لوجود ندبة قيصرية سابقة مفتوحة و تتطلب ضرورة إجراء جراحة قيصرية في الحال .
    الأوعية المنزاحة و هي حالة شديدة الخطورة و تشمل أعراضها النزيف المفرط و زيادة سرعة ضربات قلب الجنين .
    الولادة المبكرة من الممكن أن تحدث قبل الأسبوع الـ37 و يجب الإسراع بالذهاب للطبيب و تشمل الأعراض المصاحبة آلام المخاض للإفرازات المهبلية و آلام أسفل الظهر .

    تمنياتنا بحمل امن وولادة يسيرة