سبق لي أن حدث اجهاض مرتين في الشهر الخامس وآخر الشهر الرابع ، جل التحاليل سليمة ، ورجح الأطباء إمكانية ضعف عنق الرحم، أود أن أعرف كيفية تجنب حدوث اجهاض في الحمل القادم

ستوري

  • فوائد التفاح الصحية
  • البندق يحارب الشيخوخة
  • فائدة الأطعمة البنفسجية
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  • نسائية وتوليد
  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحبا بك في قسم الاستشارات ….

    ضعف عنق الرحم هو اتساع عنق الرحم في غير موعده أي في الشهور الأولى من الحمل، وكلما تقدمت الأم في شهور الحمل كلما زاد الخطر، لأن زيادة وزن الجنين عن كل أسبوع تؤدي إلى المزيد من الضغط على عنق الرحم الذي يتميز بضعفه مما يؤدي إلى اتساع وقصر العنق، ويهبط الرحم في اتجاه المهبل نتيجة لضعف الأربطة والنسيج الموجود في المهبل والرحم؛ وبالتالي يحدث الإجهاض

    علاج ضعف عنق الرحم

    تقوم الطبيبة بتحديد نوع العلاج على أساس مراحل الحمل، إن كنتِ في الشهور الأولى من الحمل أو في الشهر الخامس إلى السابع، ويتحدد العلاج على أساس إن تم إجهاض بالفعل، عن طريق التالي:

    إن كنت في أواخر الشهر الرابع حتى الشهر السابع، تقوم الطبيبة بإجراء عملية تسمى بضم عنق الرحم، ويتم إخراج الخيط في الشهر الأخير من الحمل (الشهر التاسع)، بعدها تستطيعين الولادة الطبيعية أو القيصرية حسب حالتك الصحية، ولكن عيوب إجراء هذه العملية في هذا الوقت أن احتمالات نجاحها ضعيفة، لهذا كلما اكتشفت ضعف العنق مبكراً كلما كان أفضل.
    إن كنتِ في الشهور الأولى من الحمل، تتم عملية ضم العنق، ويتم استخدام خيط حريري أو غرز صناعية، ليصبح عنق الرحم حجمه أطول، وتتم العملية باستخدام التخدير الكلي، وهي آمنة عليكِ وعلى الجنين.
    إن حدث الإجهاض بالفعل تقوم الطبيية بإجراء هذه العملية كخطوة وقائية من الإجهاض في المرة القادمة.

    المتابعة الطبية

    يجب أن تتابعي مع الطبيبة التي أجرت لك العملية، وسيتم فك الغرز خلال 38:36 أسبوعاً في الحمل، والتي تقوم بالفحص الدوري عليك بالسونار، وتزداد المتابعة إن كنتِ أجريت العملية في الثلث الثاني من الحمل مع عدم بذل مجهود والراحة التامة.

    تمنياتنا بحمل امن والذرية الصالحة