السلام عليكم، تحية طيّبة: قبل يومين تقريبا، نمت مع خطيبي، "عذرًا إن كان الموضوع يمس اعتقادات أي طبيب منكم"..ما حدث أنه في المرة الأولى لإنزاله أنزل بعيد مني، (لم يحدث أي إيلاج أبدا) ولم يصل أي شيء من منيه لجسدي، بعدها مباشرة قام بمسح قضيبة بقطعة قماش ، وبعدها قمت بمسح كريم مرطب على قضيبه لتقليل احتمالية هروب حيوانات منوية إلى جسدي، رغم أنه بعد وضعي للكريم حدث احتكاك بين عضوي وعضوه لكن بدون أي إيلاج ولا حتى محاولة للإيلاج..في المرة الثانية لإنزاله كان يرتدي بنطالا، ويحضنني من الخلف، وقام بالإنزال وهو ملتصق بجسدي-مع ارتداءه للبنطال- انتفضت سريعا وقمت بمسح أي بلل من على جسدي.. أنا الآن في اليوم الثاني من حدوث الحادثة، ولكنني خائفة جدا وبدأت أقلق لأنني أشعر بآللم تشبه آلام الدورة الشهرية (آللم بعيدة جدا تشبه التقلصات وغير مؤلمة تماما) بدأت انتهت دورتي الشهرية يوم 2 اكتوبر وانتهت 7 أو 8 أكتوبر ..حدثت الحادثة يوم 20 أكتوبر..هل هذه التقلصات دلالة على حمل؟ وهل هناك احتمالية لحدوث حمل رغم أنه لم ينزل منيه علي؟ هل اقتراب المذي من عضوي يزيد احتمالية حدوث الحمل؟ وإن حدث، هل هناك طريقة آمنة لإجهاضه في الأسابيع الأولى؟ منزليًا، هل تفيد الرياضة؟القرفة؟ خائفة جدا، أرجو إرشادي..

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    الممارسات الموصوفة لها احتمالية كبيرة ان تسبب حمل ، خاصة مع تزامنها مع فترة تبويضك حسب التواريخ المكتوبة .

    لا يمكن استبعاد الحمل في الوقت الحالي إلا من خلال اختبار حمل منزلي ، مع تكرار الاختبار بعد اسبوع من موعد تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المتوقع .

    في حالة حدوث حمل لا قدر الله ، لابد لك من اخبار أحد أفراد اسرتك لكي لا تكوني بمفردك في هذا المأزق ، و ننصحك بعدم تجربة اي وسائل للاجهاض في المنزل لخطورة ذلك على حياتك .

    مع تحياتنا .