ارتبطت لمدة 6 سنوات وبيننا كل الذكريات الممكنة الجميلة ثم فجأة قرر الشخص انهاء العلاقة منذ شهرين وأعاني الآن من التعلق المرضي ولا أدري ما العمل انقطعت في البداية عن الطعام وكنت لا استطيع النوم اطلاقا ثم بدأت أمارس حياتي اليومية المعتادة ولكن ليس بشكل طبيعي تعلقي به كان لأنه دوما ملجأي ومهربي من كل قاسي وثقيل علي نفسي والحقيقة انه كان دوما نعم السند وأنا لم أكن كما يجب أن أكون ثم انقلبت الآية مؤخرا فأصبحت انا دوما من يضحي ويبذل كل غالي ونفيس وهو لا يبالي لم أمر بتجربة كهذه سابقا ومشكلتي أنني كثير ودائم التفكير فيه وعموما, ولازلت أختلق له أعذارا وأنتظر لحظة ندمه ليشفي غليلي فماذا علي أن أفعل ؟

  1. مرحبا بك في قسم الاستشارات ….

    نود التوضيح ان التعلق المرضي codependency هو حالة عاطفية تحدث لبعض الأشخاص وهي مرتبطة بالحياة اليومية ونمط تصرفتنا مع الأشخاص وسلوكيتنا، مثل التعلق بأحد الأصدقاء بشدة أو التعلق بأحد الأشخاص في الجانب العاطفي والحب، ويكون التعلق في هذه الحالة علاقة قهرية لا تميزها روابط مشتركة وتكون خاضعة لظروف نفسية حدثت لفترة من الوقت ، هذه العلاقة قد ينتج عنها عدم تقدير الذات، والكثير من التصرفات التي تسبب الضغوط النفسية للطرف الآخر.

    نصائح للتعافي من التعلق المرضي

    من الأفضل أن تستشيري طبيب نفسي أو إرشاد سلوكي ونفسي، حتى تتعافى من التعلق المرضي نهائياً.
    تكلمي مع نفسك عن مشاعرك بكل صراحة، وما مميزات وعيوب الطرف الآخر.
    حلي المشكلة بالمصارحة بينك وبين شريك الحياة ، والإفصاح عن احتياجاتك .
    ابحثي عن سبب المشكلة عندك ، فقد تشعري أنك بحاجة للحب من الوالدين، لذا صارحيهم بضرورة حاجتك لمشاعرهم.
    حاولي أن ترضي نفسك وتمارسي هوايات تجعلك تشعري بتقدير الذات والرضى عن الذات، مثل ممارسة الألعاب الرياضية.
    اشغلي تفكيرك في الموسيقى والبحث والقراءة، والأعمال اليدوية.
    تعرفي على أصدقاء جدد لديهم نفس ميولك.
    ضعي حدود لنفسك، لا تسمح لأحد أن يتخطاها ويحقر منك.
    حافظي على مرونتك مع الآخرين واضحك معهم.

    تمنياتنا بحياة سعيدة