بسم الله الرحمن الرحيم تحية طيبة بعد ما هو سبب اضطرابات النوم عند الاطفال الرضع ؟ و ما العلاج المناسب لذلك ؟  طفلي الأول عمره 13 شهر, طوله 77سم ومحيط رأسه 46, وزنه 10.5كغ. يعاني إضطراباّ في النوم ليلاّ فمنذ ولادته حتى هذا العمر لم ينم 3 ساعات متواصلة, حيث أنه يستيقظ عدة مرات كل ليلة . خلال أول 6 أشهر كان معتمد في طعامه على حليب الأم بشكل رئيسي وحليب صناعي مساعد نوفولاك 1 و بريميفيتا 1وخلال الأشهر الستة الثانية من عمرة معتمد في طعامه على الإرضاع الوالدي وحليب مساعد نوفولاك 2 وبريميفيتا 2 وبعض الأطعمة التى نأكلها في البيت غير أن تقبله للطعام والحليب الإضافي غير جيد ويعتمد أكثر على حليب الأم وهذا سبب إرهاقاً لأمه من قلة النوم . طبعاً نحاول إعطائه زجاجة الحليب ليلاً غير أنه يرفضها . تطور الطفل الروحي الحركي ممتاز وخلال النهار وأثناء إستيقاظه ليلا يكون مزاجه ممتاز ويوصف بأنه طفل هاديء لدرجة لا أحد يصدق شكوانا عنه. الرجاء الإفادة ولكم جزيل الشكر.

  1. مرحباً أخي الكريم ،

    بشكل مبدأي ننصح بمراجعة الارشادات التالية و ما اذا كنت تراعيها في التعامل مع طفلك أم لا :

    – الحرص على ان تكون بيئة نوم الطفل هادئة و خالية من الضوضاء الليلية المفاجئة التي قد تسبب ذعر للطفل .

    – عدم السماح للطفل بالنوم لفترات طويلة على مدار النهار حتى لا يكون يقظاً عند موعد النوم الليلي .

    – عدم الاستعجال لمراجعة الطفل عند بكائه ؛ حيث أن بعض الاحيان يكون بكاء الطفل جزء من مرحلة نومه العميق وليست مرتبطة باستيقاظه .

    – تجنب ممارسة الطفل لأنشطة حركية كبيرة خلال اخر 3 ساعات قبل النوم ؛ لأن ذلك ينبهه و يؤدي لصعوبة نومه .

    – تجنب التعامل مع بكاء الطفل ليلاً بأليات تؤدي لزيادة استيقاظه مثل اضاءة أنوار ساطعة و التحدث معه بصوت عالي و ما الى ذلك .

    و اخيراً فإننا نود منكم أن تتأكدوا أن هذه مرحلة مؤقتة ، و قد تكون مرهقة لكم ، لكنها سوف تقل بالتدريج ان شاء الله .

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية .