اعانى من موضوع منذ فترة ولا اعرف سبب لذلك الموضوع وقد ذهبت الى اكثر من طبيب سواء جلدية و تناسلية أو مسالك بولية ولم اجد الحل لذلك او معرفة سببة ولكن سوف اوضح لكم ما احس بة حتى تتمكنوا ان شاء الله من معرفة الحالة وكيفية العلاج والاعراض هى :- 1- حرقان عند التبول والاحساس بنزول سائل اثناء التبول او بعد التبول . 2- الاحساس بوجود افراز داخل القضيب ولكن بدون انزال ويقوم بالنزول اثناء التبول او بعدة ويحدث احتقان فى بدابة القضيب من العانة حتى اقوم بدخول الحمام . 3- عند الحذق اثناء الحمام احس فافراز سائل لزج ليس بكثير ولكن فى معظ الاحيان عبارة عن قطرات وفى بعض الاحيان يكون مثل انزال السائل بكمية مثل انزال السائل المنوى . 6- احس بوجع فى الخصية اثناء التبول او بعد التبول . 7- لم استطع الامساك عن التبول حيث اننى احس باحساس ( الجرح عندما يوضع علية ملح ) . 8- ارى بعد التبول فى الحمام بعض فقاقيع الهواء ووجود سائل اشبة ببياض البيض . رجاء افادتى عن سبب ذلك وهل من علاج وهل ذلك يؤثر على العلاجة الزوجية والجهاز التناسلى ، وهل ذلك السائل هو السائل المنوى أم سائل اخر والسؤال الأهم هل بنزول ذلك السائل اكون غير طاهر واحتاج الى الغسل ام استطع الصلاة بمجرد الوضوء افيدونى افادكم الله

ستوري

  • فوائد القرنفل للأسنان
  • صدور الدجاج
  • الطعام المفضل للدم
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  • الجلدية والتناسلية
  1. مرحبا أخي الفاضل ,

    اغلب الظن ان ما تعاني منه هو وجود التهاب بالجهاز البولي وهناك العديد من الاسباب لحدوث هذا الالتهاب مثل :

    تعد البكتيريا هي المسبب الرئيسي لعدوى الجهاز البولي, وبخاصة بكتيريا الإي كولاي أو البكتيريا القولونية E.coli .
    كما أن هناك عددا من الفطريات كالكانديدا candida , والكريبتوكوككس Cryptococcus spp.
    الطفيليات كالتريكوموناس trichomonas , أو الشيستوسوما shistosoma .
    أنواع أخرى من البكتيريا .

    عوامل خطر عدوى الجهاز البولي تشمل :

    وجود أي عامل يعوق تدفق البول في مجراه الطبيعي, كتضخم حجم البروستاتا , أو أيا من العيوب الخلقية في تكوين مجرى البول , أيضا الإلتهابات , وحصوات الكلة , ووجود ضيق بالإحليل .
    الأفراد اللذين يخضعون لإجراء عمليات جراحية , يحتاجون لتركيب قساطر بولية , واللتي بدورها تعد عاملا من عوامل الخطورة للإصابة بعدوى الجهاز البولي.
    ممارسة الجماع , واستخدام الأوقية المختلفة للنساء , أو الرجال , حيث تتمكن البكتيريا من العودة للجهاز البولي مقاومة تدفق البول في مساره الطبيعي , فتصل بذلك للكليتين , والمثانة ؛ محدثة عدوى الجهاز البولي.
    وجود جراثيم أو بكتيريا بالدم , مما يطلق على هذا النوع من العدوى , العدوى عن طريق الدم.
    قد يعتبر البعض الحمل بحد ذاته عاملا من عوامل الخطورة أيضا.
    الأفراد ذوو المناعة الضعيفة , كالمصابين بالإيدز , أو السكر , أو من يتم علاجهم بأدوية مثبطة للمناعة .

    ننصحك بالذهاب للفحص العيادي لدى طبيب مسالك بوليه وذلك لتشخيص المرض من خلال :

    أخذ تاريخ مرضي جيد من المريض, كما يجب فحص المريض .
    ثم القيام بعدة تحاليل منها:
    أخذ عينة بول ( منتصف السريان ), في حالة عدم القدرة على أخذ العينة مباشرة , يمكن اخذها باستخدام قسطرة بولية , ومن ثم تحليلها للتعرف على الميكروب الموجود.
    تحليل دم
    إجراء أشعة مقطعية للتعرف على مكان الإلتهاب وحدوث مضاعفات من عدمه.

    علاج عدوى الجهاز البولي تشمل :

    مضادات حيوية :
    – يتم العلاج باستخدام مضادات حيوية , تعطى قبل انتظار نتائج التحليل , للقضاء على الميكروب .
    – يمكن تبديلها بعد التعرف على الميكروب بعد ظهور نتائج التحليل.
    – يمكن أن تعطى بالحقن وريديا , في حالات الإصابة الشديدة بالعدوى , ويمكن أن تعطى عن طريق الفم .
    – يمكن أن يستخدم أكثر من مضاد حيوي , خاصة إذا كانت البكتيريا المسببة للعدوى هي نفسها البكتيريا المسببة للأمراض اللتي تنتقل عن طريق الجنس .
    من أمثلة المضادات الحيوية :
    سيبروفلوكساسيلين ciprofluxacillin واللذي لا يستخدم مع الحوامل أو الأطفال
    يمكن استخدام البنسيلين, أو الكيفالوسبورين penicillin, cephalosporin
    هناك أنواع خاصة مضادة للفطريات أو الطفيليات .

    اليك بعض النصائح لجنب تكرار هذا الالم :

    يمكن اتباع عددا من التعليمات للتقليل من فرصة الإصابة بهذه العدوى :
    الحفاظ على عادات صحية جيدة , المسح بعد التبول .
    الاغتسال قبل الجماع , وينصح بالتبول بعد الجماع ؛ للتقليل من فرصة دخول البكتيريا مجرى الجهاز البولي.
    ينصح باستخدام ملابس داخلية تمتص العرق, وإلا أصبحت بيئة مناسبة لنمو الميكروبات.
    كما ينصح بشرب كمية وافرة من المياة , للمساعدة على إدرار البول , وتخفيفه, ومن ثم تقليل فرصة تراكم البكتيريا وحدوث العدوى.

    تمنياتنا بالشفاء العاجل .