مرحباً : مشكلتي هي أنني اعاني من الاكتئاب الشديد في حياتي خاصة أن زوجي يذهب إلى العمل طوال النهار ويعود بالليل ، وأنا أجلس لوحدي ليس لدي أصدقاء مقربين ولدي مخاوف كثيرة من الحياة ، لم أعد اكتب الشعر أو اكتب خواطري كما كنت سابقاً بل أصبحت كالجماد لا أشعر لا أتحرك لا أحس ، كما أنني أعاني من مشاكل مع زوجي كل يوم تقريباً وأشعر باليأس وعدم الرغبة فى التقرب من الناس ، احمل بداخلي أفكار كثيرة مؤلمة ولا استطيع أن أبوح بها لأحد ، زوجي لا يسمعني ويسخر مني ومن مشاعري ، حاولت أن اصنع شيئاً جديداً في حياتي ولكنني لم استطع ، فماذا تنصحونني أن أفعل لأتخلص من مشكلتي هذه ، انتظر ردكم بفارغ الصبر .

ستوري

  • فوائد البصل الأخضر
  • الدجاج لخسارة وزنك
  • نصف ساعة من المشي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  1. مرحبا أختي الفاضلة ,

    لا داعي للقلق , فالامر بسيط بإذن الله .

    عليكي الرجوع مرة آخرى للكتابة , فالقلم صديق وفي للإنسان اكتبي ما بداخلك مرة آخرى ولا تدعي الاحباط يصيبك .

    حاولي التحدث بهدوء مع زوجك بشأن ما يقلقك ,وصارحيه بما بداخلك .

    للتخلص من الإحباط إليكي بعض النصائح :

    1- ضعي روتيناً
    يذيب الاكتئاب الحواجز بين الأيام فيجعلها جميعاً تشبه بعضها البعض، إن كنتى مكتئبة ينصحك الخبراء أن تصنعى ليومك روتيناً ثابتا وتلتزمى به، كي لا تفقدى الشعور بتتابع الأيام حددى جدول لأعمالك والتزمى بإنهائه.

    2- حددى أهدافاً
    عندما تصابين بالإكتئاب قد تشعرين بأنه لا يمكنك إنجاز أي شيء مما يزيد اكتئابك سوء ، اكسري هذه الدائرة المفرغة وضعي أهدافاً يومية لنفسك، ابدأي بأهداف بسيطة وسهلة ثم انتقلى إلى الأصعب.

    3- مارسى التمارين الرياضية
    ممارسة التمرينات الرياضية يؤدي إلى إفراز مادة كيميائية طبيعية في الجسم تدعى الإندورفين والذي يعمل على تحسين المزاج. لا تحتاجين إلى ممارسة رياضات عنيفة يكفي ممارسة رياضة المشي لبضع دقائق…ولاحظى الفرق !.

    4- تناولى الطعام الصحي
    لا يوجد وصفة غذائية سحرية للتخلص من الأكتئاب، إلا أن الأنتباه لما تأكلين أمر مهم. قد يدفعك الأكتئاب إلى الإفراط في تناول الطعام، لا تستسلمى لهذا الشعور الذي قد يزيد مزاجك سوءاً. هناك بعض الدراسات التي ترجح أن تناول الأغذية المحتوية على أحماض الأوميجا 3 الدهنية كالسلمون والتونة والمحتوية على حمض الفوليك كالسبانخ والأفوكادو يمكن أن تحسن الحالة المزاجية.

    5- أحصلى على القدر الكافي من النوم
    يجعلك الأكتئاب غير قادرة على النوم بصورة كافية، وتجعلك قلة النوم مكتئبة! فماذا بوسعك أن تفعلى؟ غيّرى نظام حياتك.. أذهبى إلى النوم واستيقظى في نفس الموعد كل يوم، حاولى ألا تغفو في منتصف اليوم، ابعد التلفاز والكمبيوتر عن غرفة نومك.

    6- تحملى المسؤولية
    حين تصابين بالأكتئاب قد ترغبي في التخلص من المسؤوليات الملقاة على عاتقك، لا تستسلمى لهذا الشعور! أستمرى بالأختلاط بالآخرين ومارسى مهامك اليومية المعتادة قد يعمل هذا وحده على شفائك طبيعياً من الأكتئاب، مارسى العمل بدوام كامل أو جزئي أو حتى العمل التطوعي، فقط تجنبى الإنعزال !

    7- تحدّى أفكارك السلبية.
    نصف الطريق للتخلص من الأكتئاب يمكنك قطعه بمعركة ضد عقلك أنت، غيرى طريقة تفكيرك، لا تلجأي للتفسيرات السيئة بل أستعملى المنطق، إن شعرت أنكى غير محبوبة أبحثى عن الدليل المادي لذلك !
    يحتاج ذلك تدريباً إلا أنه يضعك في موقع السيطرة.

    8- استشيرى طبيبك قبل تناول أي أدوية.
    تبشر بعض المكملات الغذائية بمستقبل واعد في علاج الأكتئاب، كحمض الفوليك وزيت السمك.
    إلا أنه ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول أي من تلك المكملات.

    9-أفعلى شيئا جديداً.
    قومى بعمل تطوعي، تعلمى لغة جديدة جربى شيئا لم تجربيه من قبل، يدفع هذا جسمك لإفراز الدوبامين المرتبط بتحسين المزاج والشعور بالسعادة.

    10- حاولى أن تستمتعى!
    حاولى أن تجدى أمراً ممتعا للقيام به، وإن شعرتى أنه لا يوجد ما يبهجك بعد الآن فلا تقلقى هذا مجرد عرض من أعراض الأكتئاب، أستمرى في المحاولة ولا تيأسى.
    و أخيرا..الإحباط و اليأس و الاكتئاب لا يستطيعون حل أي مشكلة .. بل يأخذون بصاحبهم إلى أعماق الوحدة و الانعزال ،، لذلك قاومى قدر المستطاع و استعينى بالله تعالى…

    مع تمنياتنا بحياة سعيدة خالية من الاكتئاب .