أنا متزوج، ومؤخرا وبعد الانتهاء من العملية الجنسية وأثناء التبول أصبحت اعاني من حرقان في مجري البول يصاحبه إحساس بعدم إفراغ المثانة، ويتطور بعد التبول الإحساس بحرقان في مجرى البول والشرج، يزول بعد ما يقرب من نصف ساعة ، ولاحظت أن هذا الإحساس يزداد شتاء عنه في الصيف.

  1. كل يوم معلومة طبية
    فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    السلام عليكم اخي الكريم

    اغلب الظن اخي الكريم انك تعاني من وجود عدوى بالجهاز البولي وهي ما تسبب لك هذه الاعراض التي تعاني منها الا انه لا يمكننا الجزم بذلك بدون اجراء تحليل للبول وتحليل للسائل المنوي والذهاب لفحص العيادي لدى طبيب مسالك بوليه لاجراء فحص عيادي شامل وتاكيد التشخيص ومن ثم وصف العلاج المناسب تبعا للفحص ونتائج التحليل …….

    أسباب عدوى الجهاز البولي
    تعد البكتيريا هي المسبب الرئيسي لعدوى الجهاز البولي, وبخاصة بكتيريا الإي كولاي أو البكتيريا القولونية E.coli .
    كما أن هناك عددا من الفطريات كالكانديدا candida , والكريبتوكوككس Cryptococcus spp.
    الطفيليات كالتريكوموناس trichomonas , أو الشيستوسوما shistosoma .
    أنواع أخرى من البكتيريا .

    علاج عدوى الجهاز البولي
    مضادات حيوية :
    – يتم العلاج باستخدام مضادات حيوية , تعطى قبل انتظار نتائج التحليل , للقضاء على الميكروب .
    – يمكن تبديلها بعد التعرف على الميكروب بعد ظهور نتائج التحليل.
    – يمكن أن تعطى بالحقن وريديا , في حالات الإصابة الشديدة بالعدوى , ويمكن أن تعطى عن طريق الفم .
    – يمكن أن يستخدم أكثر من مضاد حيوي , خاصة إذا كانت البكتيريا المسببة للعدوى هي نفسها البكتيريا المسببة للأمراض اللتي تنتقل عن طريق الجنس .
    من أمثلة المضادات الحيوية :
    سيبروفلوكساسيلين ciprofluxacillin واللذي لا يستخدم مع الحوامل أو الأطفال
    يمكن استخدام البنسيلين, أو الكيفالوسبورين penicillin, cephalosporin
    هناك أنواع خاصة مضادة للفطريات أو الطفيليات .

    اليم بعض النصائح لتجنب تكرار العدوى :

    لا توجد تطعيمات للوقاية من عدوى الجهاز البولي .
    يمكن اتباع عددا من التعليمات للتقليل من فرصة الإصابة بهذه العدوى :
    الحفاظ على عادات صحية جيدة , المسح بعد التبول .
    الاغتسال قبل الجماع , وينصح بالتبول بعد الجماع ؛ للتقليل من فرصة دخول البكتيريا مجرى الجهاز البولي.
    ينصح باستخدام ملابس داخلية تمتص العرق, وإلا أصبحت بيئة مناسبة لنمو الميكروبات.
    كما ينصح بشرب كمية وافرة من المياة , للمساعدة على إدرار البول , وتخفيفه, ومن ثم تقليل فرصة تراكم البكتيريا وحدوث العدوى.

    تمنياتنا بالشفاء العاجل