السلام عليكم أنا فتاة أعاني من اعراض مرض الوسواس القهري أعيش حياتى كالآتي أنا فتاة أعيش حياة يسودها الوساوس و المخاوف المرضية و الشكوك و الإنطواء و عدم الثقة في النفس أشعر بالرعب و الخوف عند تحمل المسولية أنا عندي 18 سنة وحتى الآن أنا لا أعرف كيف أحدد أهدافي و لكن أتعلم الكلام الكثير و لكن أنسي و أنا لا أجيد التعامل مع الغير حتى داخل أسرتي و أحيانا يأتيني وساوس بفقد من أحبهم ثم أتخيل حياتي بدونهم فأبكي حاليا أصبحت أتخلى عن الكثير من طموحاتي بسب الخوف من تحمل المسؤلية في حياتي المستقبلية أنا أشعر بالحزن عند الفرح كمناسبة عائلية أو نجاح أو أي شئ يبعث الفرح بين العائلة و أحس أنني غير قادرة على النجاح و أحس أنني فاشلة أنا لا أعرف كيف أتحدث في حياتي المستقبلية .

ستوري

  • الطعام المفضل للقلب
  • فائدة الأطعمة البنفسجية
  • فوائد الذرة الصحية
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  1. مرحباً اختي الكريمة ،

    في البداية نود ان نؤكد ان جزء اساسي من هذه المشكلة هو نفسي حيث تحتاجي ان تستعيدي ثقتك بنفسك ولا تدعي كلام الغير يؤثر على معنوياتك .

    دعينا نتحدث على نقطتين اساسيتين ، حيث ان تحسنهم سيكون له دور كبير في تحسن حياتك بشكل عام :

    1 – تحديد اهدافك .

    2 – كيف تحسني تعاملك مع الاخرين .

    أولاً : تحديد أهدافك :

    بداية فإنه من الجميل ان يكون لديك طموح تتمنى تحقيقه ، لكن الامنيات وحدها لا تكفي دون سعي .

    المشكلة الأساسية في مثل هذه الحالات هو ان الأنسان يضع غاية ضخمة جدا و يطلب من نفسه تحقيقها في خلال زمن قياسي ، و هذا ليس طريق اصحاب الاحلام و الطموحات الناجحة .

    بل أن الطريق الناجح لتحقيق الاهداف يبدأ يتقسيم هذه الأهداف العظيمة لوحدات صغيرة يمكن العمل عليها تباعاً واحدة تلو الأخرى مثل درجات السلم الذي يرتقي بك نحو هدفك .

    و هذا ينطبع على المذاكرة ايضاً ، حيث لا يجب ان تأتي في أسبوع واحد قبل الامتحانات مثلاً و تستذكر فيه كتاب كامل و تعود بعد ذلك راغباً في تذكره بالظبط ؛ حيث ان هذا الكتاب ملئ “بالوحدات” التي وضعت في الأصل ليتم استذكارها بالتدريج على مدار عدة شهور .

    نصيحتنا الأهم لك ان تضع خطة مفصلة لتحقيق اهدافك تتضمن خطوات متتالية بسيطة و غير معقدة ؛ حيث ان مجرد البدء في أول خطوة و النجاح فيها سيدفعك بالثقة و الحماس لأكمال الطريق نحو هدفك بإذن الله .

    و من جانب اخر عليك الحرص على الجسد السليم الذي يطوي داخله العقل السليم و ذلك من خلال ممارسة الرياضة بانتظام و الحرص على تناول وجبات غذائية متوازنة بشكل يومي .

    كما نشجعك على الاندماج في مشروعات تطوعية و خيرية قريبة من مجالات طموحاتك حيث ان ذلك يعطيك خبرة كبيرة تساعدك على فهم اهدافك بشكل أكبر مما يجعلك قادراً على وضع خطة واقعية لها .

    ربما من المنطقى ان تكون اهدافنا واقعية , و لكن المشكلة تكمن فى مواصفات الأهداف حتى تكون واقعية . حيث أنه فى خطتنا يجب ان نراعى مواصفات الأهداف الواقعية . و يجب ان نفرق بين 3 أنواع من الاهداف :

    * الأهداف طويلة المدى :
    و هى الاهداف المطلوب تحقيقها بشكل دورى مستمر على مدى زمنى طويل .

    * الأهداف العملية :
    و هى الأهداف التى توضح المهام المطلوب تأديتها .

    * الأهداف النهائية :
    و هى الأهداف التى بتحقيقها يكون قد تحقق الهدف .

    – مواصفات الأهداف الواقعية :
    1 – محدد : يجب ان يكون الهدف محدد و واضح .

    2 – قابل للقياس : يجب ان يكون تنفيذ الهدف قابل للقياس ( سواء كان ذلك بوحدة الزمن أو الوزن )

    3 – قابل للتحقق : يجب ان يكون الهدف ممكن التحقيق بشكل منطقى فى مداه الزمنى الموضوع .

    4 – وثيق الصلة : يجب ان يكون الهدف مرتبط بشكل مباشر بباقى الاهداف .

    5 – محدد زمنياً : يجب ان يكون هناك مدى زمنى واضح و محدد لهذا الهدف و لتحقيق الغرض منه .

    ثانياً : التعامل مع الناس بثقة أكبر :

    التعاطي مع الناس يعتمد في المقام الأول على اقتناع الأنسان الداخلي و هناك بعض التقنيات و النصائح العامة التي تساعدك بشكل كبير في هذا الشأن أهمها :

    – الانطباع الأول يدوم حقا :
    ابتسم ..فقط ابتسم عندما تقابل شخص جديد ..الابتسامه العريضه كافيه لترك انطباع محبب فى نفس من تقابله لأول مره ..كما انها ترفع من روحك المعنويه وتشعرك أكثر بالثقه وتنشط جهازك المناعى .

    – كن دائما ايجابى:
    فكر دائما بشكل ايجابى ..هذايجعلك دائما تشعر بشعور رائع ويبعد عنك الشيخوخه ..حتى فى أوقاتك العصيبه المرض أو اى ظروف سيئه ابق دائما ايجابى وتذكر ما وهبك الله من نعم عديده وسريعا ستعود لأفضل حال .

    – رائحتك الطيبه تعزز ثقتك بنفسك :
    بالطبع رائحتك الطيبه تجعلك دائما تشعر بالانتعاش والثقه وبأنك فى أحسن حالاتك ..وكذلك تجعلك شخص جذاب بالنسبه للآخرين!! ..احرص على الاستحمام بانتظام وارتداء ملابس نظيفه .. اقتنى مجموعه عنايه بها العطر والشامبو ومزيل رائحه العرق ..حافظ على نفسك منتعشا بالعنايه بفمك وأسنانك وزياره طبيب الاسنان كل فتره .

    – الملابس الرسميه طريقك للنجاح :
    أن تبدو قويا ,واثقا , معتدل القامه وترتدى بدله سوداء أو رماديه ,ربطه عنق وجوارب متناسقه مع لون البدله ,شعرك مصفف بعنايه ولا تنسى أن يكون حذائك لامعا وابتعد تماما عن اى نوع من الحلى ..كل هذا هو طريقك للنجاح فى عملك وكسب ثقه رؤساءك وبالطبع ستحظى بفرصه العمل اذا كانت هذه أول مقابله عمل لك.

    – كوّن علاقات طيبة و (تعلم فن الاتيكيت):
    كلنا نحتاج العلاقات الطيبه لنشعر بالسعاده ..أن تكون عطوفا مع المحيطين بك يظهر لهم كم تقدرهم وتهتم لأمرهم ويجعلك تشعر ايضا انك شخص أفضل..تدرب على أن تكون مهذب وتساعد الآخرين ..وستذهلك النتيجه .

    – كن دائما وسطيا :
    لأن خير الأمور الوسط …ممارسه اى شئ باعتدال هى الأفضل ..اذا بالغت فى فعل أمر ما ستكون النتائج عكسيه …تناول طعامك باعتدال …مارس الرياضه باعتدال (30 دقيقه )…ادخل على النت باعتدال ..اعمل باعتدال .

    و في حالة استمرار المشكلة بشكل يؤثر على حياتك و قدرتك على اداء وظائفك ، يمكنك مراجعة طبيب نفسي لمساعدتك بشكل أكثر تفصيلاً من خلال تقييم نفسي شامل و جلسات علاج نفسي تخرجي منها بمفاهيم جديدة لحياتك بما يمكنك من التعامل معها بشكل أفضل .

    كما نرشح لك هذه المقالات للقراءة :
    انتبه : هذه العوامل تقتل تركيزك!!!
    https://dailymedicalinfo.com/articles/a-23

    أغذية الدماغ.. تفيد في الدراسة وفي الحياة بأكملها
    https://dailymedicalinfo.com/articles/a-37

    15 نصيحه تجعلك دائما فى المقدمة
    https://dailymedicalinfo.com/articles/a-194

    هل القلق من مواجهة الناس يعيقك عن مواصلة حياتك؟!
    https://dailymedicalinfo.com/articles/a-871

    مع تمنياتنا بحياة ناجحة و سعيدة و مليئة بالثقة .