أضف استشارتك
الإستشارة رقم: 223149

هل وجود افرازات بيضاء اثناء الحمل والاحساس بان المنطقة الحساسه رطبة في بعض الاحيان شي طبيعي والا يستدعي الذهاب للطبيب بصورة عاجله

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً أختي الفاضلة،

    رغم ان نسبة من الافرازات خلال الحمل تكون غير مرتبطة بمشكلة مرضية ، لكن لابد من تقييم الوضع بشكل مباشر من قبل طبيب متخصص لما تتضمنه احتمالية وجود التهابات مهبلية خلال الحمل من خطر كبير على الجنين لا قدر الله.

    افرازات المهبل الطبيعيه تتسم بالاتي :

    1- تتراوح فى اللون بين شفافه إلى لون أبيض
    2- لزجه
    3- بلا رائحه
    4- غير مصحوب بحكه

    قد يختلف اللون قليلا أو تكون مصاحبه برائحه أثناء التبويض أو خلال الدوره الشهريه أو الرضاعه

    اما أعراض إفرازات المهبل غير طبيعيه :
    1- وجود رائحه كريهه
    2- حكه شديده
    3- تغير في اللون الطبيعى لها
    4- قد تصاحب هذه الإفرازات بعض الدم
    5- زيادة فى الكميه
    6- ألم وحرقان أثناء التبول أو بعده .

    السبب الأكثر شيوعاً وراء هذه الاعراض هو الفطريات المهبلية لذا من الضروري مراجعتك طبيبة نسا من اجل اجراء فحص عيادي مباشر لتأكيد التشخيص النهائي و وصف علاجات مناسبة ان شاء الله ؛ حيث انه في حالة عدم استجابتك لخط العلاج الأول يبدأ الطبيب المعالج بالانتقال لخطوط العلاج التالية مثل الاقراص و التحاميل المهبلية ، و في حالة عدم الاستجابة يلجأ الطبيب لبعض الفحوصات المعملية لتحديد سبب مقاومة الالتهابات للعلاج .

    تختلف أسباب حدوث الإلتهابات المهبيلة حسب الحالة كالآتي :

    – في حالات الالتهاب المهبلي البكتيرى : تحدث غالباً نتيجة زيادة نمو البكتيريا الضارة فيتزايد حجم هذه البكتيريا فيختل التوازن الطبيعى للبكتيريا الموجودة طبيعياً بالمهبل ينتج عنه حدوث عدوى والتهابات، وينتشر هذا النوع من الالتهاب أثناء الاتصال الجنسي .

    – في حالة عدوى الفطريات : يُعتبر السبب الرئيسي في حدوث عدوى الفطريات، هو تغير الظروف الطبيعية للمهبل مما يؤدى إلى نمو الفطريات وخاصة الكانديدا البيكان، وهي لا تعتبر من العدوى التى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، تحدث هذه العدوى أيضاً في الأماكن الرطبة بالجسم كالفم.

    – في حالات التريكوموناس ( داء المشعرات ) : يكون السبب هو انتقال العدوى أثناء الاتصال الجنسى، وتصيب الجهاز البولى للرجال ولا تسبب أي أعراض في الغالب.

    – تتسبب بخاخات المهبل، الدش المهبلى، والصابون المعطر في تهيج النسيج المهبلي والحساسية مما يؤدى إلى التهاب المهبل.

    – كذلك يتسبب غياب الهرمونات بعد انقطاع الطمث في ضعف نسيج المهبل مما يؤدى إلى الحكة والحرقان بالمهبل.

    – التغيرات الهرمونية كالتي تحدث أثناء الحمل أو نتيجة تناول حبوب منع الحمل أو بعد انقطاع الطمث ( الدورة الشهرية ) .

    و بشكل مبدأي ننصحك بالتالي :

    – تجنب ارتداء ملابس ضيقة .
    – تجنب ارتداء ملابس ذات خامات خانقة .
    – الاعتماد على الملابش الداخلية القطنية .
    – الالتزام باجراءات النظافة الشخصية جيداً .
    – تجنب مشاركة الملابس مع آخرين .
    – تجفيف الجلد جيداً في منطقة الفخذين بعد الاستحمام و الاغتسال .
    – عدم التأخر في مراجعة طبيبك .

    مع خالص تمنياتنا بحمل آمن و ولادة يسيرة إن شاء الله.

إعلانات