كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

منذ طفولتي وأنا اكلم نفسي وأتحدث إليها أمام المرايا ، ومع تقدمي في السن وقد أصبحت فتاة عمرها 18 سنة إزداد الموضوع فأصبحت أتحدث مع نفسي وأنا جالسة وحدي ، ثم أصبحت أتحدث مع نفسي وأنا في الشارع وخاصة عندما أغضب بشدة من شخص بيني وبينه مشكلة أتخيله أمامي وأحاوره كأنه موجود ، وأبني لنفسي أحداث خيالية وأشخاص خياليين ، حاولت أن أمنع نفسي ولكن لا أستطيع لذلك أريد معرفة سبب هذا العرض وكيفية علاجه ؟

  1. مرحباً اختي الفاضلة،

    مبدأياً لا داعي للقلق الزائد و اعطاء الأمر اكثر من حجمه .

    حيث ان هذا الأمر يمكن اعتباره درجة قوية بعض الشئ من أحلام البقظة ناتجة عن الوحدة لفترات طويلة و عدم وجود شخص تثقي فيه لتبادل خواطرك و مشاعرك نحو الاحداث المختلفة في حياتك معه .

    مثل هذه الأمور لا تعتبر مشكلة نفسية مالم تؤثر على حياة الانسان او تؤدي لأنخفاض كفائته الانتاجية او قدرته على العمل و الدراسة .

    لكننا نود ان ننصحك بضعة نصائح عامة تساعدك على التخلص من هذه المشكلة :

    – حاولي الاندماج اكثر مع الاصدقاء .
    – لا تخجلي من مشاركة الاحداث المفرحة في حياتك مع المقربين منك .
    – لا تكوني وحيدة قدر الامكان و حاولي التواجد مع الناس سواء من الأسرة او الاصدقاء .
    – وجهي هذه العادة لسكة التعبير عنها من خلال الكتابة و الرسم و التصوير ، حيث ان هذه الطرق فعالة للغاية لجعل الانسان ينطلق في التعبير عن مكنوناته .

    و في حال استمرار المشكلة دون تحسن او ظهور أعراض جديدة لا قدر الله مثل سماع اصوات او رؤية اشخاص غير موجودين -وهو شئ مستبعد بنسبة كبيرة- ، في هذه الحالة ستحتاجي لمراجعة طبيب من أجل عمل تقييم نفسي شامل لتحديد مدى مشكلتك و وصف علاجات مناسبة تساعدك في التعافي التام بإذن الله .

    مع خالص تمنياتنا بحياة سعيدة و ناجحة .