أنا شاب عمري 20 سنة, وطولي 171 سم, أعاني من بروز التثدي للرجال وأشعر أن جسمي لم يكتمل نموه كنموٍ طبيعي, بمعنى أنني أشعر أنه من المفترض أن أكون أطول, وكذلك طول القضيب ( حتى أصابع يدي صغيرة ) بالرغم من أن  طول كلاً من الأب والأم طبيعي, فأريد حلاً للثدي, وحلاً لطول جسمي وطول القضيب ( كأن عمري 15 سنة, كيف أتزوج وأنا شكلي هكذا, مأكيد أن هناك مشكلة).

ستوري

  • فوائد الكرز الصحية
  • العصائر الباردة
  • فوائد التفاح
  • طب عام
  • طب عام
  • جراحة عامة
  • دماغ واعصاب
  • طب عام
  • طب عام
  • طب عام
  • طب عام
  • طب عام
  • طب عام
  • طب عام
  • باطنية
  • باطنية
  • طب عام
  • باطنية
  • طب عام
  • طب عام
  • طب عام
  • طب عام
  • طب عام
  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    نود ان نوضح لك ان طولك مناسب لسنك ولا داعي للقلق منه حيث ان طول 170 هو متوسط طول الرجل .

    اما بخصوص طول القضيب فنود ان نوضح ان متوسط طول القضيب 13 سم ,,,, ومن المحتمل انك لا تستطيع قياسه بالطريقه الصحيحه لان قياس طول القضيب يحتاج للقياس من قبل طبيب امراض ذكوره متخصص لقياسه بالطريقه الصحيحه .

    بخصوص مشكله الثدي فغالب الامر ان ما تعاني منه ما يعرف بالتثدي حيث تحدث بشكل أساسى بسبب زيادة الهرمونات الأنثوية فى جسم الذكر عن الهرمونات الذكرية وفى حالات الأطفال فانها تكون عملية فسيولوجيه مصاحبة للنمو تختفى مع نمو الجسم بشكل طبيعى ، الهرمونات الأنثويه والذكرية تكون موجودة فى جسم الذكر والأنثى معاً على السواء ولكن بنسب مختلفه ، فى أثناء فتره البلوغ يحدث خلل فى نسب الهرمونات والذى قد يسبب زيادة نسبة الهرمونات الأنثوية فى الذكر لفترة معينة مؤديه لزيادة حجم الثدى.

    عادة ما تستمر هذه الحالة حوالى 6 شهور إلى سنتين ثم تختفى وفى بعض الحالات تستمر أكثر من سنتين وهناك عدد من الحالات المرضية والتى قد تؤدى لزيادة حجم الثدى مثل :

    – سوء التغذية أو حالات التعافى من سوء التغذية وحالات تشمع الكبد والتى تغير المستويات الطبيعية للإيض الغذائى فى الجسم.
    – مشكلات الهرمونات الذكرية والتى تؤدى لزيادة نسبة الهرمونات الأنثوية مثل العيوب الجينية ،الإصابات، العدوى أو قله وصول الدم للخصيتين.
    – بعض الأمراض لأخرى مثل الفشل الكلوى المزمن و زيادة نشاط الغدة الدرقية وأحيانا بعض الأورام والتى تغير من الحالة الهرمونية الطبيعية فى الجسم.
    – أيضاً هناك بعض الأدوية : العديد من مجموعات علاج ضغط الدم ، بعض المضادات الحيوية ، بعض علاجات القرح المعدية ، علاج سرطان البروستاتا ، بعض أدوية القلب وعلاج الأيدز وبعض أنواع المخدرات والزيوت العشبية.

    اما عن طرق العلاج للتثدي فتشمل :
    أهم الأدوية المتاحة :
    -العلاج بالتستوستيرون (الهرمونات الذكرية) والذى ثبت فعاليته إلى حد كبير فى الرجال المتقدمين فى العمر ولكنة غير مؤثر فمن لديهم نسب طبيعية من الهرمونات.
    -العلاجات المضادة للهرمونات الانثوية والتى تستخدم لفترة 6 شهور
    -مادة التاموكسفين والتى تقلل إلى حد ما من حجم التثدى ولا تقضى عليه نهائيا وعادةً ماتستخدم فى الحالات المصاحبة لها آلام شديدة.
    -مادة الدانازول وهى أحد مشتقات الهرمونات الذكرية وغير شائع إستعمالها مع التثدى.

    الجراحة :
    جراحات تصغير الثدى تستخدم فى الحالات المتقدمة ، الحالات التى لا تسجيب للأدوية أو التى تستمر لوقت طويل.

    لذا ننصحك اخي الكريم بالذهاب للفحص الععيادي لدى طبيب جراحه عامه لفحص الثدي والتاكد من التشخيص ومن ثم وصف العلاج المناسب تبعا للفحص .

    تمنياتنا بالشفاء العاجل 🙂