أعانى من التفكير بشخص معين دائما فما علاج التعلق بشخص أصغر منى ماذا أفعل ؟ علماً أننى أحب شخصاً أصغر منى بخمس سنوات ولكنه يفهمنى جداً، ولا أشعر معه بفرق السن وكان فى البداية يقدم لى كل الإهتمام وبدأ الأن يفكر بالموضوع بشكل عقلانى لأنى مطلقة، ولدى بنتان وبدأ يضغط عليا بأنه لا يستطيع العيش معى بهذه الطريقة، وأننى لابد أن أقدم تنازلات لأنه لن يستطيع تحمل العيش بعيد عنى، لانه مسافر خارج مصر وأريد إيجاد حل لهذه المشكلة بعدما كان مستعد لتحمل ظروفى، حتى ينصلح الحال ويأتى لى غالب الأوقات لانى لا استطيع أن أعيش بعيد عن بناتى، وطلب منى مثلاً أن أتحمل فكرة زواجة من اخرى للإستقرار وزواجه منى لأنه يحبنى، وأنا لن أكون بجانبة فى سفره وحتى عندما ياتى هو من محافظة اخرى فالوضع مربك، ورجع قال لى أنا أحاول بكل جهدى أن أجعلك تتنازلى أعتقد يعنى بهذا أترك بناتى أو أخدهم وأسافر ليه وهذا مستحيل وما يضغط على انه كان فألاول مقدر للظروف ومستعد يتحملها، إنما الآن بعد أحساسه بضعفى ليه بدأ يفكر فى تنازلاتى أكتر بحجة أنه يرى أن هذا خطأ بعده عنى أوقات طويلة، وأنا تعبت ومش عارفه أيه الصح ومش قادره ابعد وكل محاول افشل وكأنى بموت مع أنى كنت أقوى من كده .

  1. كل يوم معلومة طبية
    فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً أختي الكريمة ،

    الجميع بحاجة إلى الحب والشعور بأنه موجود في هذه الحياة، ولكن أحياناً ينقلب هذا الشعور الجميل إلى كارثة حينما تكون العلاقة غير متكافئة أو نتعلق بأشخاص وأشياء يسببون المتاعب في حياتنا، ولكننا لا نستطيع اتخاذ قرار التخلي عنهم! حدد علماء النفس هذا النوع من التعلق بـ التعلق المرضي .

    اعراض التعلق المرضي ليست متشابهة وبعضها يكون مختلفاً، فبعض الناس يتعلقون بالآخرين بشكل يشعرهم أنهم الأفضل وليسوا محتاجين لهم، وبعض الأشخاص يبدو عليهم الضعف أمام الآخرين ، اقرأ الأعراض، واعرف إذا كنت أي شخصٍ من هؤلاء :
    اللجوء إلى الحبيب على أنه الوحيد الذي يهتم بك.
    عدم الاهتمام بنفسك في مقابل الآخرين.
    الرغبة في التحكم في الموقف من طرف واحد.
    إلقاء اللوم على شريك الحياة بشكل دائم.
    الخوف من ترك الآخرين رغم المشاعر السلبية التي يعطونها لك.

    أسباب التعلق المرضي

    مشكلة انفعالية نتيجة لخبرات سابقة تؤثر على حياتك، مثل التالي :
    الخلافات الأسرية والإهانات التي يوجهها الوالدين للأبناء، تجعلهم لا يشعرون بحب ويلجأون إلى أول شخص يشعرهم بالحب.
    عدم تفريغ المشاعر أول بأول وكبتها وكتمانها خاصة مع الوالدين.
    الكبت والحرمان من الشعور أن لهم دور في المجتمع أو مع الأصدقاء والأسرة.
    الاضطرابات الشخصية مثل اضطراب الشخصية النرجسية ، وهنا نجد الشخص متعالي على الآخرين، ويحتاج إلى للشعور بأنهم يحتاجون إليه وتنفيس رغباته فيهم، واضطراب الشخصية الاعتمادية وهذا النوع من الشخصية التي تحتاجها إلى أشخاص يقودونها.

    نصائح للتعافي من التعلق المرضي
    من الأفضل أن تستشر طبيب نفسي أو إرشاد سلوكي ونفسي، حتى تتعافى من التعلق المرضي نهائياً.
    تكلم مع نفسك عن مشاعرك بكل صراحة، وما مميزات وعيوب الطرف الآخر.
    حل المشكلة بالمصارحة بينك وبين شريك الحياة ، والإفصاح عن احتياجاتك .
    ابحث عن سبب المشكلة عندك ، فقد تشعر أنك بحاجة للحب من الوالدين، لذا صارحهم بضرورة حاجتك لمشاعرهم.
    حاول أن ترضي نفسك وتمارس هوايات تجعلك تشعر بتقدير الذات والرضى عن الذات، مثل ممارسة الألعاب الرياضية.
    اشغل تفكيرك في الموسيقى والبحث والقراءة، والأعمال اليدوية.
    تعرف على أصدقاء جدد لديهم نفس ميولك.
    ضع حدود لنفسك، لا تسمح لأحد أن يتخطاها ويحقر منك.
    حافظ على مرونتك مع الآخرين واضحك معهم.

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية .