أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الطب النفسي ما علاقة الحالات النفسية و مدى تأثيرها على الأمراض العضوية ؟

ما علاقة الحالات النفسية و مدى تأثيرها على الأمراض العضوية ؟

الإستشارة رقم: 31030

السلام عليكم و رحمة و بركاته ، ما علاقة الحالات النفسية و مدى تأثيرها على الأمراض العضوية و خاصة أمراض المناعة ، و هل تحسن الحالة النفسية يمكن أن يؤدي إلى الشفاء من الأمراض أو العكس أيضا ، و هل صحيح أن الخوف المفاجئ ” الفزعة ” يمكن أن يؤدي إلى مرض السكر ؟ .. أرجو الإفادة مع خالص الشكر ، و التقدير ، و الاحترام  ، و مع وافر تحياتي ، و تمنياتي بدوام التقدم

  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    علاقة الحاله النفسيه بالامراض العضويه تعني ان الحاله النفسيه من شانها ان تزيد حده المرض العضوي حيث ان الاكتئاب يجعل الامر اسوا وهو ما يؤدي الى زياده حدعه الاعراض التي يعاني منها المريض وهذا الامر بالنسبه لاي مرض عضوي وليس حصيصا للامراض المناعيه ……

    تحسن الحاله النفسيه يساعد على الشفاء من خلال اقبال المريض على العلاج بنفس متفائله للشفاء وكذلك الراحه النفسيه تحسن من تجدد الخلايا وزياده نسبة الاكسجين الذي يضخه القلب ,,,,

    التعرض للقلق والتوتر الزائد هو احدى عوامل الخطوره التي قد تسبب السكر وليس هذا ليس في كل الاشخاص وانما الاشخاص الذين لديهم قابليه لذلك حيث يتوافر لديهم اكثر من عامل خطوره اخرى مثل التاريخ العائلي والسمنه المفرطه ……

    تمنياتنا بالصحه والعافيه 🙂

إعلانات