السلام عليكم هل هناك فرصة لحدوث الحمل بعد سن الخمسين ؟ عمري 52 عام و لدي أربع أولاد في سن الشباب . آخر حمل لي كان منذ عدة سنوات . الآن يرغب زوجي بطفل . هل من الممكن حدوث حمل طبيعي مع العلم أن دورتي الشهرية أصبحت تأتي 4 مرات فقط في السنة . أرجو الرد و لكم جزيل الشكر .

ستوري

  • فوائد البازلاء
  • البرتقال لسلامتك
  • من فوائد الأناناس
  • حقن التستيرون
  • فحص الذكورة
  • التلقيح الصناعي للحمل
  • تجميد الاجنة
  • الحقن الصناعي
  • صعوبة ادخال الذكر في المهبل
  • عملية التلقيح المجهري
  • حبوب تساعد على الحمل
  • إخصاب وأطفال الأنابيب
  • ما هو علاج العقم عند الرجال
  • إخصاب وأطفال الأنابيب
  • إخصاب وأطفال الأنابيب
  • إخصاب وأطفال الأنابيب
  • إخصاب وأطفال الأنابيب
  • إخصاب وأطفال الأنابيب
  • تكيس مبايض
  • ضعف الحيوانات المنوية
  • نسائية وتوليد
  • إخصاب وأطفال الأنابيب
  • إخصاب وأطفال الأنابيب
  1. السلام عليكم اختي الكريمه 🙂

    نعم هناك احتمال بالحمل الطبيعي ولكن نسبته قليله حيث أثبتت الدراسات أن نسبة الخصوبة لدى السيدات تقل من تقدم العمر ، حيث تقل الخصوبة بنسبة كبيرة بعد عمر الـ35 .

    ففى حوالى 95 % من السيدات فوق الـ 35 اللاتي يرغبن بالحمل و يحظين بـحياة جنسية منتظمة ، مع عدم استخدام وسائل منع حمل ، سوف يحدث الحمل بعد 3 سنوات من المحاولة ، و بعد سن الـ 38 ستقل النسبة إلى 75 % .
    حيث تكون قمة الخصوبة لدى كل من الرجل و المرأة فى أوائل العشرينيات .
    فالسيدات فوق الـ 35 تقل لديهن احتمالية حدوث الحمل ، و تزداد احتمالية حدوث الإجهاض .
    كما تقل الخصوبة لدى الرجال بشكل تدريجى بعد الأربعين ، و لكن معظم الرجال قادرين على أن يصبحوا أباء بعد الخمسين .

    لمَ يصبح الأمر صعب للغاية ؟؟
    هناك عدد من الأسباب وراء ذلك ، و الخبراء يشيرون إلى أن أهمها نقص كفاءة البويضات التى يتم تحريرها من المبايض ؛ حيث أن الجنين يتكون في البداية من خلية واحدة ناتجة عن اندماج بويضة تحتوي 23 كروموسوم مع حيوان منوي يحتوى أيضاً 23 كروموسوم . هذا الأمر يتطلب أن تكون البويضة المنتجة من المبيض صحيحة و تحتوي على كروموسومات خالية من الطفرات و التشوهات ، و هو الأمر الذي تزداد إحتماليته مع التقدم في السن .

    و قد أظهرت الدراسات العلمية على الفئران أن نسبة الإنزيمات المسئولة عن إتمام عملية اصطفاف الكروموسومات أثناء تكوين البويضة تنخفض مع التقدم في السن ؛ و هذا يعني زيادة احتمالية أخطاء عدد الكروموسومات مما ينتج عنه بويضة تحتوي على عدد كروموسومات مضاعف مثلاً و بويضة أخرى لا تحتوي على كروموسومات من الأساس ، و في الحالتين تكون هذه البويضات غير قابلة للتلقيح و تكوين جنين طبيعي نهائياً .

    كما تزداد احتمالية حدوث أخطاء بالانقسام الميوزى ، مشكلات الكروموسومات ، و العقم فى بعض الأحيان.

    قد يُحدث الحمل المتأخر عدة مشكلات منها : الحمل المتعدد ، زيادة احتمالية القيصرية الطارئة ، زيادة احتمالية وجود مشكلة بالكروموسومات كمتلازمة داون .
    ففى عام 2008 ، كان حوالى 65 % من أطفال متلازمة داون قد ولدوا لأمهات فوق الـ 35 عام .

    تمنياتنا بالصحه والعافيه وحياه سعيده 🙂