أضف استشارتك
الرئيسية استشارات باطنية الدوار عند الوقوف
الإستشارة رقم: 226223

أشعر بدوار و عدم توازن و صداع عند الوقوف او تغيير الوضعية او الالتفات او بذا جهد .
..
كما أن لون البراز أسود . و أمر بفترة من التوعكات الصحية المتمثلة في ألم المعدة و القولون و الاسهالات.. كما ألاحظ سرعة في نبضات القلب و صعوبة في النفس بشكل متكرر يوميا و على مدار اليوم

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحبا بك في قسم الاستشارات ,,,,,

    هناك العديد من الأسباب للدوار، والتمييز الرئيسي هو بين الأسباب المركزية للدوار والأسباب الطرفية.

    الأسباب الأكثر شيوعا من الدوار هي الطرفية وتنطوي على الأذن الداخلية:
    – دوار الوضعة الانتيابي الحميد (BPPV).

    – مرض مينيير.

    – ورم العصب السمعي.

    – عرق النسا.

    – انضغاط العصب.

    اغلب الظن وحسب وصفك لارتباط الدوار بتغيير وضعيتك فالاغلب ان سبب الدوار لديك هو دوار الوضعية الانتيابي الحميد حيث يحدث لك هذا الدوار بسبب تغيير وضع راسك بسرعة من وضع لاخر بمعني الالتفات فجاة من اليمين لليسار او النظر فجاه من اعلي لاسفل وهكذا …..

    لذا ننصحك بالذهاب للفحص العيادي لدى طبيب انف واذن وحنجرة لاجراء فحص شامل وتاكيد التشخيص ….

    الناس مع أعراض الدوار أو أن الناس لديهم ميل لتطوير الدوار القضاء على الأعراض عن طريق القيام بما يلي:

    تغيير وضعك ببطء ، خصوصاً عند الإنتقال من وضعية التمدد أو الجلوس إلى وضعية الوقوف. عند الخروج من السرير، والجلوس على جانب السرير لبضع ثوان .
    عند المشي، والتركيز على الأشياء البعيدة. لا تنظر إلى أسفل عند قدميك. تجنب المشي في المناطق المظلمة أو على أرض غير مستقرة .
    عند ركوب في سيارة، في محاولة للجلوس في المقعد الأمامي. تنظر من النافذة إلى نقطة ثابتة عند الذهاب حول المنحنيات ، والنظر في وجوه بعيدة وراء المنحنى .
    تجنب الأنشطة التي تحرك الرأس صعوداً وهبوطاً بشكل متكرر.
    كن حذراً عند استخدام الأدوية التي قد تسبب مشاكل في التوازن كأثر جانبي.

    تمنياتنا بالشفاء العاجل

إعلانات