أضف استشارتك
الرئيسية استشارات صدرية السلام عليكم أنا شاب عمري 18 , انتفخت

السلام عليكم أنا شاب عمري 18 , انتفخت

الإستشارة رقم: 27780

السلام عليكم
أنا شاب عمري 18 , انتفخت حلمات صدري و انا بعمر 13 سنة , و عند القراءة عن الآمر في تلك الفترة , فهمت بأنها بسبب فترة البلوغ و التغييرات الفيسولوجية للجسم , لكن الآن أصبحت في عمر 18 و اعاني من تضخم تلك الحلمات لمدة 5 سنوات و هيا محرجة قليلاً و أيضاً بدأت مؤخرة بالالتحاق بالنادي الرياضي و القيام بتمارين رياضية و يوجد ألم خفيف بعض الاحيان , كشفت عند استشاري و اخبرني بعمل تحليل Prolactin , و بعد ظهور النتائج كالاتي : 31.4 ng/ml
و عند قراءة المعدل الطبيعي و هو بين 4.04- 15.2 , و انا بالضعف تقريباً , فلذلك أردت معرفة مالمشكلة و ماهو حلها ؟ لا أعاني من اي مرض مزمن او غيره , وزني طبيعي مقارنة بطولي , شخص رياضي , الحلمات ليست بالكبيرة جداً لكن بروزها عن معدل سطح الصدر يجعل شكلها مضحك , تقريبا البروز يعادل 1سم ألى 1.2 سم .
شكراً لكم

  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    من المحتمل ان تكون هذه الزياده في نسبة هرمون البرولاكتين بسبب الاصابه بورم حميد فى الغده النخاميه المسؤله عن افراز هرمون البرولاكتين أو كما يسمى هرمون الحليب ,,,,

    ولكى نفهم المزيد عن تلك الأعراض وكيفيه علاجها ,علينا أولا معرفه المزيد من المعلومات عن هذا الورم الحميد .

    · ماهو الورم البرولاكتينى :
    الورم البرولاكتينى هو ورم حميد فى الغده النخاميه (الغده المسؤله عن تنظيم هرمونات الجسم والموجوده فى تجويف عظمى فى منتصف الدماغ) والمسؤله عن انتاج هرمون البرولاكتين . لذلك فان وجود ورم حميد فى الغده النخاميه يعمل على زياده مستوى هرمون البرولاكتين فى الدم عن الحد المناسب .

    ويعتبر الورم البرولاكتينى هو النوع الاكثر شيوعا من بين جميع انواع أورام الغده النخاميه ,فهو يمثل 30% من بين كل الحالات التى تعانى من ورم فى الغده النخاميه . كما ان أغلب الأورام التى تصيب الغده النخاميه تكون أورام حميده وتتسبب فيها أمراض وراثيه .

    لذا فاننا ننصحك اخي الكريم بعمل اشعه مقطعيه على الدماغ وكذلك قياس نشبة هرمون التستوستيرون في الدم ومن ثم الذهاب للفحص العيادي لدى طبيب مخ واعصاب لتاكيد الاشخيص ومن ثم وصف العلاج المناسب ,,,,

    ما هى أحدث طرق العلاج :
    * ليس كل من يعانى من ورم برولاكتينى فانه يستلزم ان يخضع للعلاج , . و لكن عموما فأن الورم البرولاكتينى كبير الحجم لابد وأن يتم علاجه لأنه غالبا ما سيؤثر على حاسه الأبصار .
    *الأدويه تعتبر هى الطريقه الأكثر نجاحا بينما ينصح بالتدخل الجراحى فقط عندما يؤثر الورم على حاسه الأبصار .
    *اما فى الرجال فان العلاج يتم فى حاله اذا ما كان الورم تسبب فى عجز جنسى او عقم .
    *ويعتبر البروموكريبتين والكابرجولين من أشهر الأدويه المستعمله لخفض نسبه هرمون البرولاكتين سواء فى الرجل او الأنثى .

    وتستعمل عاده تلك الأدويه على مدار العمر دون توقف .واذا تم ايقاف تناول تلك الأدويه فانه الورم سيعاود النمو ومعدلات هرمون البرولاكتين ستعاود الأرتفاع وخاصه ما اذا كان الورم كبير الحجم .

    *وتعتبر تلك الأدويه فعاله لدى معظم الحالات فيما عدا اذا ما كان الورم كبير الحجم و من أشهر أعراضها الجانبيه الدوار واضطرابات المعده .

    كما ان استخدام البروموكريبتين يقلل من فرص نجاح التدخل الجراحى لعلاج الورم ,لذلك فان التدخل الجراحى يكون مناسبا اذا ماتم فى أول 6 أشهر من أستخدام البروموكريبتين .

    * العلاج بالاشعاع :
    عاده مايتم العلاج باستخدام الاشعه التقليديه او اشعه جاما فى الحالات التى لا تنجح معها طرق العلاج الاخرى .

    تمنياتنا بالشفاء العاجل 🙂

إعلانات