السلام عليكم .. ارجو من حضراتكم معرفة اسباب تغير المزاج بشكل مفاجئ حيث انني احيانا ارى مشكلة او وضع معين بنظرة ايجابية وفي نفس الوقت يتغير المزاج واراها بطريقة سيئة وسلبية وكذلك الاشياء المفرحة ايضا احيانا افرح جدا بها وفي نفس الوقت اشعر انها لاتستدعي الفرح ... علما بانني لا اتعاطى اي شئ ولا اعاني من اي امراض ولله الحمد ، بارك الله فيكم .

ستوري

  • بدائل الهوت دوج
  • متى تقيس وزنك
  • الوقاية من نزلات البرد
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  • الطب النفسي
  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    نود التوضيح اخي الكريم ان تغير المود بين حاله واخرى هو امر وارد وغالبا ما يعتمد تقبلنا للامور من حولنا على المود الذي نشعر به كما اوضحت ولكن للتغلب على ذلك هناك بعض النصائح البسيطه التي يمكنها ان تجعل مزاجك في اجمل حالاته بشكل دائم :

    1- التفكير الإيجابى :
    عندما تستيقظ من النوم لا تردد ” يا له من يوم مجهد جديد ” ، إبدأ يومك بالتفكير الإيجابى ” الشمس ساطعة ، سيكون يوماً رائعاً ” .

    خصص وقت للتفكير بكل الجوانب الإيجابية بحياتك كالعائلة و الأصدقاء و صحتك . اقضى و لو دقائق قليلة مفكراً فى أجازتك و كيف ستستمتع بها .

    إذا بدأت يومك بفكرة إيجابية ، سيكون لديك فرصه رائعة لأن يكتمل اليوم على نفس المنوال .

    2- المودة و الكلمة الطيبة :
    ابدأ يومك بالقرب من شريك حياتك و نصفك الأخر ، فكلمات الحب و التشجيع بين المحبين بمثابة خطوة أولى فى يوم دافئ ملئ بالتفاؤل و النجاح .

    3- تمدد :
    اليوجا من أساليب الإسترخاء الرائعة لبداية يوم جديد . حيث تعمل على جابنى العقل و الجسد ، فيصبح الجسد بصحة أفضل ، و تعمل على تحقيق التوازن العقلى الداخلى و صفاء الذهن .

    فاليوجا تعمل على تقوية العضلات الضعيفة ، تخفيف ألام الظهر ، صحة أفضل لمفاصل الرقبة و الأكتاف ، و تساعد على الهدوء و الإسترخاء بعد يوم طويل و مجهد .

    4- الرياضة :
    من الممكن أن تكون ممارسة الرياضة عبء ثقيل ، و لكنها أحد أهم الأسباب التى تعمل على إكتساب النشاط و الحيوية صباحاً .

    فعندما تمارس الرياضة ، يقوم الجسم بإفراز هرمون الأندورفين ، و الذى ينشط المخ ، كما أن الرياضة قد تكون علاج فعال للإكتئاب ، و هى تقى ايضاً من الإصابة به .

    5- التنزه خارجاً :
    عندما تستيقظ فى الصباح لم لا تتناول مشروب دافئ أثناء تنزهك فى الحديقة او شرفة المنزل؟!
    فالتنزه خارجاً فى الصباح و الإستماع الى صوت الطبيعة من حولك له أثر إيجابى على المزاج العام ، حيث أنه يساعد كثيراً فى تنشيط الصحة الذهنية .

    6- تناول فطوراً ممتعاً :
    تناول ما ترغب به و تحبه فى الصباح ، سيعطيك ذلك طاقة إيجابية لبقية اليوم .
    حيث أننا نعلم جميعاً أن الفطور هو أهم وجبه فى اليوم ، كما أنه ثبت بالدراسات أن الأشخاص الذين ينتظمون فى تناول وجبة الإفطار أقل عرضة للسمنه ، وأكثر سعادة من غيرهم .

    7- الإستماع للموسيقى :
    للموسيقى قوة خارقة على ضبط المزاج العام . حاول الإستماع إلى الموسيقى الهادئة صباحاً ، أو استمع إلى أغانيك المفضلة ، فهذا يحسن من مزاجك العام صباحاً و يحسن من ذاكرتك .

    8- العطور المنعشة :
    الشم من الحواس القوية جداً ، و التى من الممكن أن تساعد فى ضبط المزاج صباحاً .

    عند الإستيقاظ استخدم بعض معطرات الجو المنعشة ببعض روائح الطبيعة ، كرائحة الزهور أو الفواكة . فبمجرد استنشاق هذه الروائح النقية ، يتغير المزاج العام إلى الأفضل ، و يشعر المرء بالسعادة .

    9- كن مستعداً و تحلى بالهدوء …ز

    10- الإبتسام 🙂
    ابدأ يومك بابتسامة ، حتى و إن كانت مصطنعة ، فستجعلك أقوى فى مواجهة صعوبات اليوم و ترفع من روحك المعنوية .

    كما أن الإبتسامة عدوى ، بمجرد أن يبتسم أحد افراد العائلة سيبتسم الأخرون و يشعرون بمزاج أفضل .

    تمنياتنا بحياه سعيده 🙂